دبي – مينا هيرالد: أكدت معالي نجلاء بنت محمد العور، وزيرة تنمية المجتمع أن الأسرة في دولة الإمارات تنعم بالاستقرار والتماسك والتلاحم، وتلعب دوراً محورياً في تمكين المجتمع والنهوض به، وذلك في ظل الرعاية الكريمة من القيادة في الدولة، والتي جعلت من التماسك الأسري أولوية ومحور لجميع الخطط والاستراتيجيات الحكومية.
جاء ذلك في أعقاب إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي للحملة الوطنية “أسرتنا متماسكة 2021″، وذلك ضمن إطار البرنامج الوطني للاتصال الحكومي، حيث تهدف الحملة إلى تثقيف وتوعية الأسر بأهمية التلاحم الأسري، ودوره في الحفاظ على الهوية والعادات الأصيلة في المجتمع.
ونوهت معاليها أن إطلاق الحملة دليل على أهمية الأسرة، ودورها المحوري ضمن مبادرات واستراتيجيات الحكومة، وهي أيضاً في نفس الوقت دليل على أهمية الأسرة الإماراتية التي تشكل النواة الأولى في خلية المجتمع، وأحد أهم ممكناته.
وأشارت معاليها إلى ضرورة تفاعل مختلف أفراد المجتمع مع الحملة ومختلف مبادراتها وأنشطتها، داعية الأفراد إلى المشاركة والتفاعل مع التعهد الأسري الخاص بالحملة عبر الموقع الإلكتروني www.cohesivefamilies2021.ae والوسم #أسرتنا_متماسكة_2021 أو #CohesiveFamilies2021، حيث أن التعهد يعكس تلاحمنا المجتمعي في الدولة وتمسكنا بالقيم والمبادئ الأسرية، مشددةً أن الاهتمام بالأسرة ودعمها وتعزيز تماسكها مسؤولية تضامنية مشتركة، يجب أن يشارك فيها المجتمع بمختلف فئاته ومؤسساته.
وأكدت معاليها أن فريق العمل المعني بالحملة، والذي يضم عدداً من المؤسسات الحكومية والمحلية والخاصة في الدولة، سوف يعكف في المرحلة المقبلة على إطلاق حملات توعوية وتثقيفية تستهدف كافة فئات المجتمع، وذلك للتأكيد على أهمية تلاحم الأسر وتماسكها، وهو ما يدعم بذلك جهود الدولة في إسعاد المواطن في كافة نواحي الحياة لتكون دولة الإمارات من أسعد الدول في العالم، مضيفةً أن الحملة الوطنية تتكامل مع الجهود الوطنية لتطبيق الأجندة الوطنية.