دبي – مينا هيرالد: قامت Gartner، الشركة الرائدة عالمياً في مجال أبحاث واستشارات تكنولوجيا المعلومات، بتصنيف شركة “إنفوفورت” ضمن لائحة “Cool Vendor” في الأسواق الناشئة لعام 2016″.
وتقوم Gartner سنويّاً بتحديد الشركات المبتكِرة في القطاعات الرئيسية وتنشر سلسلةً من التّقارير البحثيّة لتسليط الضوء على الشركات الرائدة ومنتجاتها وخدماتها. وتمنح Gartner تصنيف “Cool Vendor” للشركات استناداً لما تقدّمه من تقنيات أو حلول متميزة وجديدة ومبتكرة.
ووفقاً لتقرير ““Cool Vendor” في الأسواق الناشئة 2016” فإن ما يثير الاهتمام هو “قيام مقدّمي الخدمات المحليين في هذه الأسواق بزيادة استثمارهم في مجالات الابتكار وتقديم أحدث حلول تكنولوجيا المعلومات للمستخدمين”.
لماذا تم تصنيف إنفوفورت كـ “Cool Vendor”؟
يشير تقرير Gartner إلى أنه على الرغم أن العديد من الحلول المطروحة قد نشأت على المستوى المحلي، إلا أنها قابلة للتطبيق في أي مكان آخر ضمن الأسواق العالمية، سواء النامية أو المتقدمة منها. وقد لوحظ أن الكثير من الشركات تعتنق التحوّل الرقمي وتبحث بقوة عن نماذج أعمال جديدة.
تم تصنيف إنفوفورت ضمن لائحة “Cool Vendor” لعام 2016 كونها الشركة الوحيدة في قطاع عملها التي تقدم مجموعة متنوعة من حلول إدارة المعلومات والبيانات ضمن 20 مدينة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. وتطور إنفوفورت تقنيات حديثة لتطبيق الحلول النقّالة، والحلول الرقمية، وحلول التّوقيع الإلكتروني، والحكومة الذكية، فضلا ًعن نماذج الأسعار المرنة التي تلبي تطلعات العملاء عبر توفير تكلفة إجمالية أقل للملكية مع حدّ أدنى من الإنفاق الرأسمالي.
تتميز إنفوفورت بأنها تقدم حلول إدارة المعلومات المتكاملة التي تساعد قطاعات الأعمال في التحديث والرقمنة والأتمتة والتحوّل، مع حماية بيانات العملاء ومساعدتهم في تلبية احتياجاتهم من حيث الحوكمة والامتثال للقوانين واستمرارية الأعمال في الوقت ذاته.
وفي هذا الصدد، قال عبد شاهين، الرئيس التنفيذي لإنفوفورت: “يشكل إدراجنا في لائحة “Cool Vendor” التي تصدرها Gartner دليلا ًعلى قدرتنا على تطوير حلول مبتكرة لدعم جهود عملائنا في أتمتة عملياتهم التجارية لتوفير الوقت والمال، وكذلك حماية وتأمين معلوماتهم ومساعدتهم على كسب الأفكار الجديدة والبصيرة والاستفادة من قيمة بياناتهم”.
وعلاوة على ذلك، فإن المكانة الفريدة التي تتمتع بها شركة إنفوفورت من حيث امتلاكها لمليارات السجلات، تتيح لها الاستفادة من تقنياتها المتطورة لتسريع رحلة عملائها نحو اعتناق التحوّل الرقمي والأتمتة.
وتابع عبد شاهين: “سنواصل الابتكار والتطوير في الحلول والتقنيات وتحديداً في نظام “enVision”؛ النظام المتقدّم لإدارة محتوى وسير عمل المؤسسسات والمتوفر عن طريق الهاتف النقّال، الذي نفتخر اليوم بكونه يستخدم من قبل أكثر من 200 ألف مستخدم، ويعالج ما يقرب من مليون توقيع رقمي في الشهر، ويقدّم تحليلات بيانية قابلة للتخصيص، ويوفّر وسائل مرئية تتيح للعملاء الاتصال والتّفاعل وتحليل ومتابعة بياناتهم”.
ويستخدم نظام “enVision” على نطاق واسع من قبل مؤسسات حكومية ومرافق عامة وبنوك وجامعات والعديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص في المنطقة، وهو متوافق مع معايير القطاع ومعتمد من قبل مقاييس دولية مثل ايزو 9001، ايزو 20000، ايزو 27001، و”تي اس 13298″.
وتعتبر شركة إنفوفورت مزوّداً رائداً لحلول إدارة المعلومات، حيث تساعد أكثر من 2000 مؤسسة في 20 مدينة في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا على حماية وإدارة أصولهم المعلوماتية سواء المادية (من خلال التخزين والإدارة الآمنة) أو الرقمية (من خلال التّحول الرقمي، وحلول البرمجيات لإدارة البيانات الرقمية، والنّسخ الاحتياطي عبر السحابة)، إضافة إلى أتمتة عملياتهم التّجارية.
وتشمل حلول إنفوفورت دورة الحياة الكاملة للمعلومات، بدءاً بالتخزين الآمن للسجلات، والمسح الضوئي والتقاط البيانات، وإدارة المحتوى في المؤسسة، وصولاً إلى حلول أتمتة عملية سير العمل، وخدمة النسخ الاحتياطي على السحابة، وإدارة الأشرطة، والإتلاف الآمن للمعلومات، إلى إدارة الأصول الثابتة، والاستشارة في إدارة المعلومات.