دبي – مينا هيرالد: نظمت جمارك دبي ورشة عمل حول تجارة دبي الخارجية في قطع غيار السيارات خلال معرض “أوتوميكانيكا دبي 2016″؛ المقام في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 8 إلى 10 من مايو 2016، حيث بلغت قيمة تجارة دبي بقطع غيار السيارات في العام 2015 – وفق أحدث إحصائيات الدائرة – نحو 40.5 مليار درهم، تمثل 3.3% من إجمالي تجارة دبي الخارجية غير النفطية، التي بلغت قيمتها في العام 2015 نحو 1.28 تريليون درهم، بينما بلغت كمية تجارة دبي بقطع غيار السيارات بالأطنان 2 مليون طن خلال العام 2015.
وقال أحمد عبد السلام كاظم، مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي: “نحرص على المشاركة في المعارض التجارية، التي يتم تنظيمها في دبي، لإطلاع الشركات والمؤسسات التجارية المشاركة في هذه المعارض على تطور تجارة دبي الخارجية في جميع قطاعات التجارة، وتعريف التجار والمستثمرين المشاركين في المعارض على التسهيلات والخدمات التجارية والجمركية التي توفرها الدائرة، لتعزيز مزايا دبي التنافسية، ودعم دور الإمارة كمركز إقليمي ودولي للتجارة العالمية”، مؤكداً أن قطاع التجارة الخارجية يساهم بفعالية في تحقيق توجيهات القيادة الحكيمة بالعمل على زيادة التنوع في بنية الاقتصاد الوطني.
وقدّمت نسيم المهيري، مدير قسم الإحصاء بإدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي، للمشاركين في ورشة العمل من كبرى الشركات التجارية العالمية – خلال أوتوميكانيكا دبي 2016 – عرضاً حول تجارة دبي الخارجية في قطع غيار السيارات، وأوضحت أن من أهم الشركاء التجاريين لدبي في تجارة قطع غيار السيارات “اليابان”، التي تأتي في مركز الشريك التجاري الأول للإمارة في هذه التجارة بقيمة بلغت نحو 5.5 مليار درهم في العام 2015، تلتها كوريا الجنوبية في مركز الشريك التجاري الثاني بقيمة 3.4 مليار درهم، ثم الولايات المتحدة الأمريكية في مركز الشريك التجاري الثالث بقيمة 3 مليار درهم، وألمانيا في مركز الشريك التجاري الرابع بقيمة 2.9 مليار درهم، ثم الصين في المركز التجاري الخامس بقيمة 2.9 مليار درهم.
وأوضحت نسيم المهيري أن من أهم مكونات تجارة دبي الخارجية بقطع غيار السيارات إطارات سيارات الصالون؛ بقيمة بلغت نحو 3.3 مليار درهم، وبطاريات السيارات بقيمة 2.6 مليار درهم، وإطارات الحافلات والشاحنات بقيمة 2.4 مليار درهم، وفلاتر الوقود والزيوت بقيمة 1.1 مليار درهم، و” كلتشات” بقيمة مليار درهم.
وتحرص جمارك دبي على حماية المجتمع من مخاطر قطع غيار السيارات المقلدة من خلال التصدي لمحاولات تهريبها، لتمكين المستهلكين من تجنب مخاطرها والاعتماد على قطع الغيار الأصلية، التي توفر للسائقين والركاب درجات أعلى من الحماية والأماكن، وكذلك حماية الشركات العالمية للسيارات ووكلائها في الدولة من الخسائر الناجمة عن انتشار قطع الغيار المقلدة لبضائعهم الأصلية.
من جانبه أعرب أحمد باولس الرئيس التنفيذي لشركة ميسي فرانكفورت – الشرق الأوسط، الشركة المنظمة للمعرض، عن شكره لدعم جمارك دبي لمعرض اوتوميكانيا دبي، ومشاركتها السنوية الفعالة في المعرض، مؤكداً أن الإحصائيات التي تعلن عنها بشفافية للتجار والمهتمين بالمعرض تفيد كثيراً صانعي القرار في هذا القطاع الحيوي على مستوى العالم، مؤكداً أن معرض اوتوميكانيكا دبي هو الأكبر من نوعه على مستوى الشرق الاوسط وشمال إفريقيا، ويشارك في دورته الحالية 2107 عارض من 58 دولة حول العالم، ويغطي 6 مجالات رئيسية بقطاع قطع غيار السيارات، هي قطع الغيار والمكونات، الإلكترونيات والنظم، الإصلاح والصيانة، الإطارات والبطاريات، الاكسسوارات والتعديلات، ومحطات الخدمة وغسيل السيارات.