دبي – مينا هيرالد: استضافت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، سعادة تيريزا جاكوبس، عمدة مقاطعة أورنج كونتي في ولاية فلوريدا الأمريكية، خلال زيارتها لدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك عقب استضافة سعادتها لوفد البعثة التجارية التي نظمتها المؤسسة مؤخرا إلى أربعة مدن في الولايات المتحدة الأمريكية: أورلاندو (فلوريدا)، ودالاس (تكساس) ودنفر (كولورادو)، وسان فرانسيسكو (كاليفورنيا)، لاستقطاب الاستثمارات والصناعات القائمة على المعرفة، بالتعاون مع مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وبدعم من سفارة دولة الإمارات في واشنطن العاصمة، ومجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي، وبحضور ممثلون من مجموعة تيكوم، ودبي الجنوب، إلى جانب واحة دبي للسليكون، ومجموعة طيران الإمارات.

وحضر اللقاء سعادة باربارا ليف، سفير الولايات المتحدة في دولة الإمارات؛ وناصر عباسي، الملحق التجاري في سفارة الولايات المتحدة في دولة الإمارات؛ وفهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار؛ والمهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات، وعدد من كبار المسؤولين في المؤسستين لمناقشة النتائج الإيجابية لبعثة حكومة دبي إلى أورلاندو.

وتحتل فلوريدا المرتبة الثالثة من بين أسواق الولايات المتحدة الأمريكية المصدرة إلى دولة الإمارات، وتشمل صادراتها السيارات والشاحنات وقطع غيار الطائرات والذهب وأجهزة الكمبيوتر. وتفيد التقارير أن الصادرات إلى دولة الإمارات قد دعمت نحو 17598 فرصة عمل في ولاية فلوريدا. ومنذ أن بدأت طيران الإمارات رحلاتها الجوية اليومية إلى أورلاند في أواخر العام 2015، تعتزم ولاية فلوريدا جذب المستثمرين والمشترين المحتملين في مجال العقارات من دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعد مقاطعة أورنج كونتي في فلوريدا من أهم الاقتصادات القائمة على الابتكار والاستدامة، وتسعى العمدة جاكوبس إلى تعزيز مكانة أورنج كونتي في مجالات السياحة العالمية، والتكنولوجيا العالية، والوسائط الرقمية، والبحوث الطبية، وكذلك نوعية الحياة والترفيه. وتحتل الشركات في أورلاندو موقعاً رائداً في مجال التصنيع والتوزيع، ومن المعروف أن أورلاندو تحتل المرتبة الثالثة كأفضل موقع للعمل منافساً في الولايات المتحدة، كما أنها تجذب 62 مليون زائر سنويا.

وقال فهد القرقاوي: “تؤكد زيارة عمدة مقاطعة أورنج كونتي في ولاية فلوريدا دعمها ومكتب فلوريدا المركزي للتجارة الدولية على نجاح بعثتنا الأخيرة إلى أورلاندو. ونحن نتطلع إلى تعزيز هذه العلاقة وتوقيع مذكرة تفاهم ثنائية بيننا، حيث تتشابه دبي وفلوريدا في جوانب مشتركة كوجهات مثالية لمزاولة الأعمال، والسياحة والترفيه، والخدمات اللوجستية، والتكنولوجيا، والأنشطة الاقتصادية القائمة على المعرفة، وكذلك أماكن مفضلة للحياة المعيشية. ويعد ذلك جزء من استراتيجيتنا الهادفة إلى جذب الاستثمارات واستقطابها في سوق المنطقة ودعم نموها المستدام عبر التواجد في دبي ودولة الإمارات على وجه العموم”.

وأكد فهد القرقاوي على استمرارية ازدهار العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة وخاصة في القطاعات الاقتصادية الهامة، وأن الوقت الآن مناسب لكلا الجانبين لاغتنام الفرصة ومتابعة الفرص الجديدة في السوق بنجاح لخلق فرص عمل جديدة للمواطنين.

ومن جانبه، قال المهندس ساعد العوضي: “يعتبر السوق الأمريكي شريك استراتيجي للدولة ودبي بالتحديد، ويسعدنا المشاركة في مثل هذه اللقاءات لتسليط الضوء على الإمكانات التصديرية التي تتمتع بها الشركات الإماراتية التي نقوم بمساعدتها وخدمتها عن طريق برامجنا المتنوعة. ويصب تعاوننا مع مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار في دعم المنظومة المتكاملة لدائرة التنمية الاقتصادية والرامية لدعم قطاع الأعمال في الإمارة وجعلها بوابة للتجارة الخارجية على مستوى التصدير واعادة التصدير عبر الإمارة”.