دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة سيفن تايدز المتخصصة في تطوير العقارات الفاخرة والتي يقع مقرها الرئيسي في دبي عن مشاركتها مع شركة أستيكو المسؤولة عن المبيعات، في معرض دبي العقاري في مدينة لندن والذي سيقام في مركز معارض أولمبيا خلال الفترة 13-15 مايو 2016، وذلك بهدف إبراز ريادة مشاريعها الفاخرة في نخلة جميرا بمدينة دبي أمام مجتمع الأعمال في المملكة المتحدة.

وقد سجل المعرض في العام الماضي مبيعات تتجاوز قيمتها 300 مليون درهم، ونجح باستقطاب نحو 6 آلاف مستثمر دولي بارز.

ومن خلال مشاركتهما في دورة هذا العام، ستسلط شركتا سيفن تايدز وأستيكو الضوء على مشروع غرف أنانتارا الفندقية في نخلة جميرا، والذي يعرض عدداً محدوداً من الوحدات الحصرية المتاحة للبيع بمساحات تتراوح ما بين 530 إلى 650 قدم مربع، وبأسعار تبدأ من 1.3 مليون درهم.

وبهذا السياق قال عبدالله بن سليم، الرئيس التنفيذي لشركة سيفن تايدز: “يمثل معرض دبي العقاري في لندن منصة مميزة تستضيف 35 عارضاً للتواصل مع أهم وأبرز المستثمرين وجهاً لوجه، مما يتيح لنا فرصة مهمة لاستعراض مشاريع الوحدات السكنية في أنانتارا وديوكس دبي في الوقت الذي تواصل فيه نخلة جميرا بتقديم عائدات مميزة وأسلوب فريد من نوعه لنمط الحياة الفاخرة. كما تمثل خيارات إيجار الوحدات المدارة من قبل الفنادق إضافة مميزة لمحافظ المستثمرين”.

وأكد بن سليم أن الطلب على الشقق الفندقية في مشروع أنانتارا على وجه الخصوص، قد شهد ارتفاعاً بعد مشاركة الشركة مؤخراً في معرضي سيتي سكيب دبي وسيتي سكيب أبوظبي.

وأضاف عبدالله بن سليم بالقول: “تتيح الشقق الفندقية المدارة من قبل الفنادق عائدات مضمونة على الاستثمار بنسبة 10% لمدة ثلاث سنوات، وهذا ما يجذب أنظار مجتمع الاستثمار الدولي بشكل لافت ويتيح لنا التواصل مع قاعدة أوسع من المستثمرين، وذلك بالإضافة إلى قوة الأرباح والمبيعات لدينا”.

كما سيتم خلال هذا الحدث العالمي استعراض المبنى الشمالي والجنوبي ضمن مشروع أنانتارا ريزدانسيس في نخلة جميرا، وما توفره من خيارات مميزة تتراوح من الشقق بغرفة نوم واحدة وحتى شقق البنتهاوس.

ويقدم المشروع نمط حياة متكامل لضيوفه ويتيح لهم الوصول إلى كافة المرافق الحصرية الخاصة بالفندق، والتي تشمل صالة ألعاب رياضية حديثة تبلغ مساحتها 4 آلاف قدم مربع، بالإضافة إلى ما تبلغ مساحته 107.6 ألف قدم مربع من برك السباحة التي يمكن التحكم بدرجة حرارتها، وستة مناطق مخصصة لتناول الطعام والترفيه، فضلاً عن سبا أنانتارا وخدمات التدبير المنزلي وتناول الطعام في المنزل والغسيل ورعاية الأطفال.

أما المشروع الثاني الذي سيتم تسليط الضوء عليه خلال المشاركة في معرض دبي العقاري فهو مشروع ديوكس دبي ذو الطابع البريطاني، والذي سيتم تسليمه في الربع الرابع من العام 2016، وتم بيع 90% من شققه الفندقية حتى الآن. ويمكن للمستثمرين تأجيرها بشكل فوري والاستفادة من العائدات المتوقعة على الاستثمار بفضل جاذبية ومكانة الفندق ومرافقه الفاخرة والاستثنائية.

وتابع بن سليم بالقول: “يمثل ديوكس دبي في جوهره أفضل ما في نمط الحياة البريطانية، وإننا سعداء للغاية بإبراز هذا المشروع في معرض دبي العقاري في لندن. ونتوقع أن يشهد هذا المعرض بيع ما تبقى لدينا من الشق الفندقية التي تتضمن شقق الاستديو والشقق ذات غرفة النوم الواحدة والتي تبدأ أسعارها من 1.8 مليون درهم إماراتي فقط”.

يذكر أن الوحدات السكنية في ديوكس دبي هي لغرض الاستثمار فقط وتباع على أساس التملك الحر وهي مفروشة بالكامل. وتتراوح مساحة شقق الاستديو وشقق غرفة النوم الواحدة بين 376 و882 قدم مربع. وتتميز بضمان توفير 10% من العائد على الاستثمار خلال السنوات الخمس الأولى من قبل المطور. كما يحصل المشترون على إعفاء من رسوم الخدمات ورسوم الصيانة وفواتير الماء والكهرباء

وقد عملت شركة سيفن تايدز منذ تأسيسها في عام 2004 على تطوير محفظتها الخاصة من العقارات التجارية والسكنية والفندقية في العديد من أرقى الوجهات السياحية العالمية. ويقع فندقها المشهور ديوكس لندن الحائز على جوائز عالمية في منطقة مايفير الراقية، ويمثل علامة فندقية فارقة في العاصمة منذ أكثر من قرن.