دبي – مينا هيرالد: افتتحت الفطيم للساعات والمجوهرات، الموزع الحصري لساعات سيكو في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ العام 1971، أول متجر حصري لساعات سيكو في الإمارات. ويقع المتجر في مركز صحارى بالشارقة، ويوفر للعملاء عدداً من أكثر الساعات حصرية من علامة سيكو.
وقد افتتح المتجر رسمياً يوم 11 مايو كل من شونجي تاناكا، نائب أول رئيس، المبيعات والتسويق، سيكو، وبول ديلاوتر، رئيس، قسم التجزئة، الفطيم، وساشين وادهاوا، مدير تنفيذي، الفطيم للساعات والمجوهرات، بحضور عدد من كبار المدراء والمدعوين.
وقال بول ديلاوتر، رئيس، قسم التجزئة، الفطيم: “يسرنا طرح مفهوم التجزئة هذا للمتسوقين في دولة الإمارات. وسيكون متجر سيكو الحصري مختلفاً إلى حد بعيد عما اعتاد عليه هواة الساعات في الإمارات، ويسعدنا أن نساهم بدور حيوي في الارتقاء بتجربة التسوق إلى مستويات جديدة. وسيضم المتجر عدداً من الساعات الأكثر رقياً لدينا، والتي ستلائم على وجه الخصوص فئة العملاء الذين يضعون في مقدمة الأولويات، المتعلقة بجميع مقتنياتهم، الفخامة وبراعة التصميم ودقة الصناعة”.
ويتميز متجر سيكو الحديث بأجواء معاصرة تجسد سعي العلامة المتواصل إلى تقديم ساعات تعكس مفهوماً جديداً للفخامة والابتكار. وعلى نحو مغاير لمتاجر ساعات سيكو الأخرى، يوجد في المتجر الحصري مزيجاً من ألواح الخشب اللامعة ذات الحبيبات وقواطع من الفولاذ تمت إضاءتها من ثلاث جهات، مع إضاءة غير مباشرة عالية الوضوح نوع LED، والتي تم استيرادها خصيصاً من هولندا لإضاءة شعار سيكو الذي يقع في وسط المتجر وإبرازه على نحو واضح. ويشتمل المتجر على العديد من المزايا التي تشير إلى حصرية المنتجات المعروضة، فعلى سبيل المثال، جرى استيراد الحجر الأسود المستخدم لإيجاد جدار خلف واجهة عرض جراند سيكو خصيصاً من إيطاليا، فيما تم تصنيع الجدار الخارجي للمتجر من حجر الجير لإضافة شعور بالفردية المتميزة. وقد اتسم التصميم الداخلي باستخدام خاصية تأثير الضوء على اللون لإبراز اللون الحقيقي كما يبدو تحت أشعة الشمس من خلال مزج اثنين من درجات الألوان لإبراز الجودة عالية المستوى للساعات المعروضة. كما تم تصميم تجربة التسوق داخل المتجر بحيث تتلاءم مع الأجواء الكلية الرائعة للمتجر، وسيحصل جميع العملاء على اهتمام خاص أثناء معاينتهم للتشكيلة الواسعة من ساعات سيكو، مع مجموعة من المقاعد الفاخرة إلى جانب تقديم المرطبات أثناء فترة الانتظار. ويمكن لزوار المتجر اكتشاف عالم سيكو والتعرف كذلك على التاريخ الغني للعلامة، ونشاطاتها وتشكيلاتها بطريقة ممتعة فريدة من نوعها وزاخرة بالمعلومات المفيدة، حيث يشكل متجر سيكو نافذة على عالم ساعات سيكو.
من جانبه، أشار شونجي تاناكا، نائب أول رئيس، المبيعات والتسويق، سيكو: “يعرض هذا المتجر الدقة والبراعة في صناعة الساعات والتكنولوجيا المتطورة المعتمدة فيها، حيث لا يشكل مجرد متجر آخر، بل يعتبر معرضاً لمنتجاتنا عالية الجودة مثل جراند سيكو وأسترون. ومع مررو الوقت، نتوقع أن يرفع هذا المتجر مستوى الوعي بالمهارة الفائقة والإبداع الذي تشتهر به ساعات سيكو، وأن تساهم هذه التشكيلة من المنتجات في استقطاب شريحة أوسع من العملاء”.
وتحتل ساعة جراند سيكو، التي تم طرحها باعتبارها ساعة ميكانيكية في العام 1960، مكانة رائدة في قطاع الساعات الفاخرة في جميع أنحاء العالم وتعتبر لدى الكثيرين من بين العلامات الأكثر ابتكاراً في فئتها. ويتم إنتاج ساعة جراند سيكو بـ 3 أنواع من الحركات، كوارتز والميكانيكية وحركة النابض “سبرنج درايف”، والتي تم تصميمها خصيصاً وإنتاجها حصرياً من قبل خبراء صناعة الساعات في شركة سيكو لصالح جراند سيكو فقط. وتعد حركة النابض “سبرنج درايف” الحركة الحصرية من سيكو والتي تحقق مستوى غير مسبوق من الدقة (+/- 15 ثانية في الشهر بالمعدل، مكافئ لـ +/-1 ثانية في اليوم) من خلال ضبط حركة النابض في الساعة مع التكنولوجيا الإلكترونية المتطورة التي تعمل دون بطاريات أو غيرها من مصادر الطاقة الخارجية. وتشتهر هذه الساعة بحركة النابض الفائقة، ومعدل الدقة البالغة وبراعة التصميم التقليدي من خلال اعتماد تقنية ‘zaratsu’، ولذلك توفر ساعة جراند سيكو بهجة حقيقية للعملاء من هواة الساعات.
كما تشتهر ساعة جراند سيكو المزودة بتقنية الحركة الميكانيكية بمجموعة متنوعة من المزايا المغرية مثل توقيت غرينتش وتقنية هاي- بيت والتي تتضمن مقاومة الصدمات والدقة العالية، وقد فازت ساعة جراند سيكو المزودة بتقنية هاي- بيت بجائزة “بتيت أجوي” في فعالية جوائز جراند بركس دورلوجيري دو جنيف 2014.
وترتكز أسترون على براءة إختراع جهاز استقبال نظام تحديد المواقع منخفض إستهلاك الطاقة من سيكو، والذي يحدد كافة مناطق الوقت الـ 40 المعترف بها حالياً في العالم. واكتسبت الساعة اسمها من سابقتها والتي كان يطلق عليها أيضاً أسترون وتعتبر أول ساعة كوارتز تم طرحها بالعالم في سنة 1969 يصل فيها احتمال فرق التوقيت عدة ثواني في العام والمتاحة لاستخدام جميع الأفراد. وترتقي أسترون الجديدة بهذا الإرث، حيث يصل إحتمال فرق التوقيت فيها ثانية واحدة كل 100,000 سنة، كما تشتمل على ميزة تعديل المنطقة الزمنية.
وسيكون متجر ساعات سيكو الإضافة الأحدث للشبكة العالمية التي تضم 68 متجراً قائماً، وسيوفر عدداً محدداً من موديلات الساعات والتي لن تتوفر في أي متجر آخر في الإمارات.
وأكد ساشين وادهاوا، المدير التنفيذي، الفطيم للساعات والمجوهرات: “نتطلع على الدوام في شركة الفطيم للساعات والمجوهرات إلى البحث عن طرق جديدة لمفاجأة عملائنا وإدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم. ويعد متجر سيكو الحصري جوهرة متاجرنا الحالية كما يتيح لنا جعل علامتنا متاحة أكثر للعملاء من ذوّاقة الساعات في الدولة”.