أبوظبي – مينا هيرالد: وقعت شركة “الياه للاتصالات الفضائية” (الياه سات)، التي تتخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، والتابعة لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، مذكرة تفاهم مع مجموعة “تيلي10″، المزود الإقليمي لخدمات البث والإنترنت، وذلك للاتفاق على سبل التعاون بين الجهتين لتحسين الاتصال بخدمة “الإنترنت” عبر الأقمار الصناعية، وذلك في عدد من المناطق الواقعة في القارة الأفريقية ومنها؛ رواندا، وبوروندي، والمنطقة الشرقية من جمهورية الكونغو الديموقراطية. ويأتي توقيع مذكرة التفاهم في مرحلة تسبق إطلاق “الياه سات” لقمرها الصناعي الثالث (الياه 3).

وسيمكّن إطلاق هذا القمر الصناعي الجديد، من توسيع انتشار خدمة “الإنترنت الفضائي”، التابعة للياه سات، والمعروفة بـ “ياه كليك” ذات التكلفة الاقتصادية المنافسة، وذلك في 19 سوقاً جديدة في القارة الإفريقية وخلال النصف الأول من العام 2017، حيث يمكن الحصول على خدمة “ياه كليك” بسهولة في مناطق التغطية من خلال جهاز موديوم وطبق استقبال صغير. وتتمتع “ياه كليك” بالمرتبة الأولى في مجال خدمات الإنترنت الفضائي في أفريقيا، فهي تُزود المشتركين باتصال سريع وبدون انقطاع بشبكة الإنترنت في مناطق التغطية، إضافة إلى توفير الخدمات الفنية والتشغيلية وخدمة العملاء ضمن تلك البلدان. وبالتزامن مع سعي الشركة إلى توسيع مناطق تغطيتها ضمن القارة الإفريقية، فإن “الياه سات” تُجري مباحثات مع مزودي الخدمة المحليين للتأكيد على جاهزية خدمة “ياه كليك” وتعزيز مستوى خدمة العملاء.

وبهذه المناسبة، قال ديفيد مورفي، رئيس الشؤون التجارية في “الياه سات”: “نسعى لتوفير خدمات الاتصال للأفراد والشركات في كافة أنحاء القارة الإفريقية، من خلال أحدث تقنياتنا في مجال الأقمار الصناعية، وذلك بغض النظر عن مستوى البنية التحتية للاتصالات في تلك البلدان، ونحن في “الياه سات” ملتزمون بتقديم خدمة أفضل للاتصال بالإنترنت في المناطق النائية، أو تلك التي لا تتوفر فيها مثل هذه الخدمات للمستخدمين الحاليين والجدد لشبكة الإنترنت. وتأكيداً على التزامنا تجاه هذه المنطقة من العالم، فقد وقعنا مذكرة تفاهم مع مجموعة “تيلي10” لمناقشة إمكانية وكيفية توفير خدمة “الإنترنت الفضائي” لثلاثة من أسرع الأسواق النامية في أفريقيا، وهي رواندا، وبوروندي، وشرق جمهورية الكونغو الديمقراطية. ونحن نتطلع إلى التعاون معاً لتقديم خدمات اتصال غير مسبوقة لعملائنا في مناطق توسعنا الجديدة”.

وتعمل مجموعة “تيلي10” في منطقة شرق أفريقيا وتقدم خدماتها منذ نحو 20 عاماً، ولديها مجموعة متنوعة من الحلول وتشمل؛ التلفزيون المدفوع والبث الإذاعي، وخدمات تقنية المعلومات والاتصالات، وتتطلع الشركة إلى توسيع حزمة خدماتها ومنتجاتها من خلال تقديم خدمة “ياه كليك” ذات القيمة المضافة إلى قاعدة عملائها الحاليين والجدد، بالإضافة الى خدمة أسواق جديدة من خلال استخدام أحدث تقنيات الترددات “Ka”، وهي التكنولوجيا الموثوق بها في جميع الظروف المناخية.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لمجموعة “تيلي10”: “في هذه المرحلة من التحول الرقمي، الذي تشهده القارة الأفريقية، تواجه العديد من التقنيات مثل خدمات اتصالات الجيلين الثالث والرابع والألياف الضوئية وغيرها، صعوبات في تحقيق نجاحات في الأسواق، ونحن من جهتنا واثقون من أن خدمة “ياه كليك” ستمنحنا ميزة تنافسية فعلية أمام اللاعبين الآخرين في المنطقة وستمكننا من تبوؤ مكانة الصدارة في قطاع الإنترنت”.

واختتم مورفي: “تؤدي الإنترنت في يومنا الحالي دوراً أساسياً في التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال تسهيلها للأنشطة المتعلقة بمجال التعليم والزراعة والتبادل التجاري. ومن خلال تقديمنا خدمة “ياه كليك” في بلدان الاقتصادات النامية، فإننا نقدم خدمة اتصال غير مسبوقة بشبكة الإنترنت، مما يسهل في نقل وتبادل المعرفة، ويؤدي في نهاية المطاف إلى التنمية الإقليمية “.