جدة – مينا هيرالد: أشارت دراسة تقنية متخصصة أعلنت “أڤايا”، المزود العالمي الرائد للأنظمة والخدمات وحلول التواصل بين العملاء وفرق عمل المؤسسات، عن نتائجها اليوم إلى أن الحلول الشبكية اللاسلكية باتت تشهد اعتماداً متزايداً من قبل المؤسسات الحكومية والشركات من مختلف الأحجام؛ وذلك نظراً للتوجهات السائدة في الأسواق كالحلول المتنقلة، وتقنيات استخدام الأجهزة الخاصة في مكان العمل، وانترنت الأشياء، والتي من شأنها تعزيز تحويل خدماتها نحو القنوات الرقمية آمنة.

يذكر أن شركة “أڤايا” قد سجلت خلال الأشهر الستة الماضية نمو مبيعات الحلول اللاسلكية ثلاث مرات في أسواق آسيا، وأروبا، والشرق الأوسط، وأفريقيا، حيث تسعى المؤسسات في هذه الأسواق إلى بناء بيئة تقنية آمنة للتواصل مع عملائها عبر الحلول المتنقلة واللاسلكية. ومن ناحية أخرى، فإن الوتيرة المتسارعة للأعمال التي يشهدها العالم اليوم جعلت من المكلف بالنسبة للشركات الاعتماد على الحلول التقليدية، حيث بات الموظفون في الوقت الحالي بحاجة للتنقل بحرية خلال يوم عملهم والوصول إلى المعلومات التي يحتاجون إليها بشكل آمن متى وأينما كانوا في حاجة إليها.

ويجسد هذا النمو السعي المتزايد للشركات لاعتماد الحلول اللاسلكية المتطورة التي تقدمها “أفايا”، حيث توفر الشركة مجموعة واسعة من حلول التواصل اللاسلكية الآمنة وحلول التواصل الموحدة، والتي توفر وصولاً أسهل وأكثر أماناً للمستخدمين. كما تساهم حلول “أفايا” اللاسلكية والمدعمة بالنسيج الشبكي الذي تطوره الشركة في تسهيل الوصول إلى الخدمات عبر شبكة الواي فاي وتسريع أداء التطبيقات المستخدمة، وبالتالي جعل اعتماد تقنيات انترنت الأشياء أكثر فعالية.

وبهذا الإطار، علق بول بلاك، مدير الاتصالات والإعلام وقطاع انترنت الأشياء لمنطقة الشرق الأوسط، وتركيا، وأفريقيا في مؤسسة البيانات الدولية (IDC) قائلاً: “نجحت العديد من المؤسسات في المنطقة بالوصول إلى أعتاب التحول الرقمي. تبحث هذه المؤسسات عن حلول فعالة من ناحية التكلفة، وقابلة للتطوير ومواجهة التحديات المستقبلية، وتلبية متطلبات العملاء بذات الوقت. إن اتباع المؤسسات لاستراتيجيات التحول الرقمي يساهم في مساعدتها على العمل بشكل استباقي وأكثر مرونة لتلبية متطلبات عملائهم، الأمر الذي يعد مطلباً أساسياً للعديد من مسؤولي قطاع تقنية المعلومات، حيث أن أكثر من 70% من المؤسسات تطلع لتحقيق تحول رقمي حقيقي خلال عام 2016. إن حلول التواصل اللاسلكية تتناسب تماماً مع هذه المتطلبات، إضافةً إلى تعزيزها لمبادرات التحول الرقمي التي تنتهجها المؤسسات.”

وبدوره، قال جميل الشرف، رئيس تقنية المعلومات في مجموعة يوسف بن أحمد كانو: “يعد إمداد الموظفين أينما كانو بقنوات آمنة للوصول إلى المعلومات والبيانات الداخلية للمؤسسات أمراً في غاية الأهمية، ويساهم بضمان أعلى مستويات رضا العملاء نحو الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات، وخاصةً مع الأخذ بعين الإعتبار التحديات التي يواجهها قطاع الأعمال في المنطقة والعالم ككل. ومن ناحية أخرى، فإن حلول التواصل اللاسلكية الآمنة من شأنها أن تساهم بشكل كبير في تعزيز مستويات التعاون فيما بين موظفي المؤسسات، مما سيساعد على رفع إنتاجيتهم ورفع مستويات الكفاءة وبالتالي زيادة قيمة الخدمات المقدمة من خلال الإعتماد على هذه الحلول التقنية.”

ومن ناحيته، قال معن الشكرجي، رئيس شبكات “أڤايا” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ: “إن نسب النمو المتصاعدة التي نشهدها، تؤكد التوجه الذي تسجله أسواق المنطقة للاستثمار في الحلول اللاسلكية. إنه لمن الضروري أن نعمل على توفير حلولٍ شبكية تساهم في تلبية متطلبات عملائنا، خاصةً مع سعيهم نحو تحقيق تحول رقمي حقيقي. ولهذا، فقد طورنا في ’أفايا‘ شبكات انترنت الأشياء بحيث تساهم بتوفير ميزات المرونة، والسلاسة، والقابلية على التوسع لهم بما يتناسب مع التوجهات السوقية المستقبلية.”