دبي – مينا هيرالد: أعلنت اليوم سينكرون، وهي شركة استشارات أعمال عالمية رائدة في الابتكارات التقنية للخدمات المالية، استحواذها على شركة هاتستاند، الشركة الاستشارية في مجال الخدمات المالية والمختصة في أسواق رأس المال العالمية. وتضفي هذه الخطوة المزيد من التميز على قدرات سينكرون في مجال استشارات الأعمال للمؤسسات المالية، وتطور خدماتها في مجالات رئيسية مثل الأمن الإلكتروني، معلومات الأسواق، معالجة المخاطر واللوائح التنظيمية للشركات.

وتركّز سينكرون على استراتيجية تجعل منها شركة رائدة في مجال الاستشارات والتكنولوجيا للخدمات المالية، وتعمل على زيادة قدرتها في تحديد المشاكل وتقديم الحلول المبتكرة التي تعالج تحديات عملائها بواسطة حزمة من التقنيات الحديثة.
كما تساعد سينكرون الشركات المالية في استخدام التقنيات المبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي، بلوك تشين لخدمات البت كوين، وخدمات التحول الرقمي.

إن قدرات شركة هاتستاند المميزة تعزز هذه الرؤية من خلال تطوير الخدمات الاستشارية الحالية لسينكرون وإضافة خبرة إدارة المعلومات لديها ضمن التعاون المشترك في مجال الابتكار التقني والتركيز على احتياجات العملاء. إن هذه الشراكة الجديدة ستقدم للمؤسسات المالية حلول متكاملة وشاملة ابتداءً من خبراء مختصين في هذا المجال، وضمان تطبيق هذه الحلول بطريقة سريعة وفعالة وبتكلفة منافسة.

وقال السيد فيصل حسين، الرئيس التنفيذي لشركة سينكرون: “إن جميع مجالات الخدمات، ومنها الخدمات المالية على وجه الخصوص، تتعرض هذه الأيام لضغوط تحثها نحو التطوير المستمر والاستفادة من التقنيات الجديدة للمنافسة بشكل فعال” وأضاف: “نتيجة لهذه الضغوط، اضطر عملاؤنا على إعادة النظر كاملاً في الاستراتيجية الرقمية لشركاتهم، لذلك فإن هذا الاستحواذ الجديد جاء لتلبية حاجة متزايدة إلى خبراء استشارات الأعمال وتقديم خدمات تمكّن عملاءنا من القيادة والابتكار”.

كما قال السيد فيمال سيتي، المدير الإداري لشركة سينكرون في الشرق الأوسط : “نحن نتطلع بحماس إلى العمل مع فريق هاتستاند في الشرق الأوسط وإلى دمج خبراتهم في مجال الأمن والبنية التحتية مع خدمات استشارة التكنولوجيا لدينا”
وأضاف أن “وجود أساس للشركتين في دبي سوف يزود العملاء في المنطقة بمجموعة أوسع من الخدمات التي تعتمد على تقنيات وبرمجيات صممت خصيصاً لتلبية احتياجات السوق المحلي”.

وعلق السيد براد أوبراين، الرئيس التنفيذي لشركة هاتستاند قائلاً “أن تصبح جزءاً من شركة ذات بصمة عالمية وحجم كبير مثل سينكرون سوف يضيف المزيد إلى نطاق الموارد الموجودة حالياً ويضفي خبرات غنية على المشاريع القائمة، كما أننا سنستفيد من تقديم خدمات شاملة ومتكاملة لعملائنا”

وأضاف السيد آدم بينيت، المدير العام والرئيس التنفيذي لشركة هاتستاند معلقاً على عملية الاستحواذ “نحن نشارك سينكرون نفس الرؤية المستقبلية من جهة تقديم خدمات عالية الجودة والاستثمار في مجتمعنا. إن التحرك بهذا الاتجاه خطوة طبيعية نحو النمو المتواصل لكل من الشركتين، ونحن نتطلع لتوسيع قدراتنا وخدماتنا المقدمة لعملائنا من خلال هذه الشراكة”.

لدى كلتا الشركتين سينكرون وهاتستاند مقر رئيسي في الشرق الأوسط في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.
ومع تطور التقنيات الجديدة مثل الكلاود، التطبيقات الذكية، إدارة المعلومات والتحليل الالكتروني وتوسع انتشارها في منطقة الشرق الأوسط، ستستفيد المؤسسات المالية من وجود شركة استشارية واحدة متخصصة يمكنها أن تساعد في تنفيذ خطط ومشاريع التحول الرقمي المتنوعة.