لندن – مينا هيرالد: أعلن مطورو أحد أكبر مشاريع محطات طاقة الرياح البحرية في العالم اليوم، عن الانتهاء من الترتيبات المالية اللازمة لتمويلٍ مع حق رجوع محدود والتي تم إتمامها خلال ستة أشهر لمشروع محطة “دادجون” لطاقة الرياح البحرية.
وسيخصص هذا التمويل طويل الأجل بقيمة 1.3 مليار جنيه استرليني لتوفير متطلبات رأس المال لمحطة “دادجون” لطاقة الرياح البحرية بطاقة إنتاجية تبلغ 402 ميجاواط، والتي يجري إنشاؤها حالياً على بعد 32 كيلومتراً من ساحل مقاطعة “نورث نورفوك” شرق إنجلترا.
ويضم ائتلاف البنوك المقرضة كلاً من بنك طوكيو ميتسوبيشي يو إف جيه المحدود (العضو في مجموعة ميتسوبيشي يو.اف.جيه المالية)، وبنك بي إن بي باريباس، وبنك كريدي أجريكول لتمويل الشركات والاستثمار، وبنك التنمية الألماني المحدود (KfW IPEX Bank GmbH)، وبنك ميزوهو المحدود، و “آبي ناشيونال تريجر سيرفيسز بي إل سي” (المتداول كـسانتاندر العالمية للخدمات المصرفية للشركات)، وسيمنز للخدمات المالية، وسوسيتيه جنرال للخدمات المصرفية الاستثمارية للشركات (فرع لندن)، ومؤسسة سوميتومو ميتسوي للخدمات المصرفية.
ويتم تطوير محطة “دادجون” لطاقة الرياح البحرية من قبل شركة النفط والغاز النرويجية “ستات أويل” البالغة حصتها (35%) من المحطة، وشركة “مصدر” (التي تملك حصة قدرها 35% من المحطة)، وشركة الكهرباء النرويجية الحكومية “ستات كرافت” (30%).
وضمت المجموعة الاستشارية للمشروع المستشارين القانونيين “لينكليترز” و”ألين وأوفري” للمحاماة، والمستشارين الماليين ” سوسيتيه جنرال للخدمات المصرفية الاستثمارية للشركات “، والمستشارين التقنيين شركة “سجيورينرجي المحدودة” ومستشاري التأمين “أون آند ويليس”. وسيعمل بنك كريدي أجريكول لتمويل الشركات والاستثمار كجهة موثقة لسجلات التمويل.

كما تمثّل محطة “دادجون” أول مشروع لمحطة طاقة رياح بحرية يحصل على تمويل بموجب نظام عقود الفروقات CFD في المملكة المتحدة. وقد استوفى المشروع متطلباته الرئيسية في مايو 2015، كما ستشارك كل من شركتي “ستات كرافت” و”ستات أويل” في التمويل كراعٍ مشارك في الإقراض. حيث ستقوم “ستات كرافت” بتمويل حصة ملكيتها في المشروع البالغة 30%، وستقوم “ستات أويل” بتمويل حصة تبلغ 17.5%.
وبهذه المناسبة، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ “مصدر”: مع اكتمال “محطة دادجون”، سيرتفع إجمالي الاستطاعة المركبة لمشاريع “مصدر” في قطاع الطاقة النظيفة في المملكة المتحدة إلى أكثر من 1 جيجاواط، وهذا يؤكد على مكانتنا المتنامية على الصعيد العالمي ومدى التزامنا تجاه قطاع الطاقة المتجددة في المملكة المتحدة”.
ووفقاً للموعد المحدد لبدء العمليات التجارية خلال النصف الثاني من عام 2017، ستوفر محطة “دادجون” طاقة إنتاجية سنوية تبلغ 1.7 تيراواط ساعي من الكهرباء، الناتج المشترك لـ 67 من توربينات الرياح. الأمر الذي من شأنه توفير الكهرباء النظيفة لأكثر من 410 ألف منزل في المملكة المتحدة والمساهمة في تفادي إطلاق 893 ألف طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.
من جانبه قال هالفدان براستاد، رئيس مجلس إدارة “دادجون” لطاقة الرياح البحرية المحدودة:” تؤكد السرعة في إتمام مثل هذه المرحلة المهمة من تطوير المشروع على مدى ثقة قطاع الطاقة في إمكانيات طاقة الرياح البحرية على المدى الطويل، والتقدم المتزايد في نماذج التمويل المتاحة للقطاع، وهي أيضاً شهادة على القدرة التنافسية التجارية للمشروع، وسلاسة الإنجاز، وتنامي الطلب لدى المستثمرين على مشاريع الطاقة المتجددة على مستوى المرافق الخدمية الكبيرة”.
وأضاف براستاد:” لقد كشف مشروع “دادجون” عن استعداد مطوريه لدعم النمو المستمر للاقتصاد الأخضر في المملكة المتحدة، حيث تم بشكل مباشر توفير ما لا يقل عن 70 فرصة عمل في قطاع طاقة الرياح البحرية في بريطانيا خلال مرحلة العمليات، وتوفير فرص عمل إضافية خلال عمليات الإنشاء، فضلاً عن تأمين المشروع لفرص أخرى بشكل غير مباشر من خلال عمليات توريد المواد. ومن المتوقع أن ينفق أكثر من 50% من التكلفة الإنشائية لمحطة “دادجون” لطاقة الرياح البحرية على شبكة التوريد في المملكة المتحدة”.
وقد تم بالفعل إنجاز أكثر من نصف العمليات الإنشائية للمشروع، حيث تم تركيب أول التوربينات في أوائل أبريل الماضي، ويجري حالياً بناء محطة محولات الكهرباء الفرعية للمحطة البحرية بسعة 1000 طن.
من جهته قال: بدر اللمكي، المدير التنفيذي لوحدة الطاقة النظيفة في “مصدر”: اكتسبت “مصدر” على مدى السنوات العشر الماضية خبرة تشغيلية هامة أثبتت قدرتها على تقديم مشاريع طموحة وصعبة من الناحية التقنية وفقاً للخطة الموضوعة وفي الموعد المحدد، بما في ذلك مشاريع طاقة الرياح”.
وأضاف اللمكي:”ستشكل محطة “دادجون” إضافة مهمة أخرى لمحفظة مشاريع “مصدر” والتي توفر 1.7 جيجاواط من الطاقة النظيفة عبر مشاريع منها ما دخل مرحلة التشغيل ومنها ما يزال قيد التطوير، بدءاً من الاستثمارات في محطات على مستوى المرافق الخدمية ووصولاً لمشاريع المحطات خارج الشبكة التي تخدم المجتمعات في المناطق النائية، وهذا يعد مثالاً آخر لقدرتنا على العمل ضمن شراكة وثيقة مع مختصين آخرين في القطاع”.
تجدر الإشارة إلى أن “محطة دادجون” تعد ثاني استثمار لـ “مصدر”، شركة أبوظبي لطاقة المستقبل، في قطاع طاقة الرياح البحرية بالمملكة المتحدة، بعد مشاركتها في ملكية مشروع “مصفوفة لندن”، التي تم افتتاحها رسمياً في يوليو 2013 وتصل طاقتها الإنتاجية إلى 630 ميجاواط، وتعتبر أكبر محطة عاملة لطاقة الرياح البحرية في العالم. كما تمتد استثمارات الشركة في قطاع طاقة الرياح لتشمل مشاريع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجزر المحيط الهادئ.