دبي – مينا هيرالد: تستعد “إمداد”، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير الحلول المتكاملة للمرافق والبيئة والطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي، للمشاركة الفاعلة في الدورة السادسة عشرة من “معرض الإمارات للوظائف”، الحدث الرائد في مجال التوظيف والتدريب والتعليم المخصّص لمواطني دولة الإمارات والذي سيعقد في الفترة من 16 إلى 18 مايو/أيّار الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

وسيشكّل “الإمارات للوظائف 2016” منصة ممتازة للشركة للوصول المباشر إلى الكفاءات المواطنة الشابة وتزويدهم بالمهارات والخبرات المطلوبة للإرتقاء بقطاع إدارة المرافق والنفايات في دولة الإمارات، مع التركيز بشكل خاص على توظيف الكوادر البشرية من المواطنات اللواتي يمثّلن 18 بالمائة من إجمالي الشباب الإماراتي الباحثين عن عمل في الدولة.

وقال جمال عبدالله لوتاه، الرئيس التنفيذي لشركة “إمداد”: “ندرك أهمية دعم الجهود المحلية الرامية إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في زيادة نسبة الكوادر البشرية المواطنة عبر مختلف القطاعات والمجالات الحيوية تماشياً مع الأهداف الإستراتيجية لمبادرات التوطين المتّبعة في الدولة. ومما لا شك فيه أن المشاركة في معارض التوظيف أمثال “معرض الإمارات للوظائف” يفتح المجال أمامنا للمساهمة في الحد من معدلات البطالة بين أوساط الإماراتيين وتشجيعهم على تحقيق تطلّعاتهم المهنية بما يخدم مسيرة التنمية الشاملة لدولة الإمارات”.

وكانت “إمداد” قد ضمّت خمس شابات مواطنات إلى وحدات إدارة العمليات والإدارة المالية والموارد البشرية وعلاقات العملاء والتسويق وتطوير الأعمال، وذلك تحت مظلة المبادرة الوطنية “إلهام” التي أطلقتها الشركة في العام 2014 بهدف تحفيز الشباب الإماراتي للعمل في واحدة من أبرز الشركات المتخصّصة في مجال إدارة المرافق في المنطقة، ورفدهم بالمهارات والكفاءات اللازمة التي تمكّنهم من تحقيق أعلى مستويات الريادة والتميّز في القطاع. وتندرج هذه المبادرة في إطار المساعي الوطنية الحثيثة لتعزيز تكافؤ فرص العمل للمواطنين والمواطنات في السوق المحلية.
وستتمحور مشاركة “إمداد” في دورة العام من “معرض الإمارات للوظائف” حول مبادرة “إلهام” وإستعراض أهم الفرص والآفاق المتاحة في الشركة، بما في ذلك برامج التدريب والتطوير المهني الشاملة والحوافز والمكافآت التنافسية التي تقدّمها للموظفين في مختلف الفئات والأقسام.

وإختتم لوتاه: “شكّلت “إلهام” على مدار السنوات الأخيرة دفعةً قوية للأمام نحو تحقيق أهدافنا الطموحة المتمثّلة في الوصول إلى شريحة أكبر من الشباب المواطن والمساهمة الفاعلة في خفض معدّلات البطالة، تجسيداً لالتزامنا المطرد تجاه دولة الإمارات وحرصنا الدؤوب على تنمية الكفاءات المواطنة وتأهيلها بالشكل الأمثل للنهوض بقطاع إدارة المرافق المحلي إلى أعلى المستويات العالمية”.