دبي – مينا هيرالد: خلال الفترة الممتدة بين 16 و18 مايو، يحتضن ’مركز دبي التجاري العالمي‘ الطلاب والخريجين الجدد متيحاً لهم فرصةً فريدةً لخوض تجارب عملية في سوق العمل خلال ’معرض الإمارات للوظائف 2016‘. وستستضيف دورة هذا العام من المعرض عدداً من الفعاليات التي من شأنها أن تمنح الأفضلية لأولئك الباحثين عن مسارات مهنية. وسواء كان الشباب سيدخلون سوق العمل خلال العام القادم، أم انهم يسعون ببساطة للحصول على لمحة أولية عن خياراتهم المستقبلية، يعتبر ’معرض الإمارات للوظائف 2016‘ بمثابة نقطة انطلاق حقيقية لمن يستعد لإطلاق مساره المهني.
وتشهد دورة هذا العام قيام المؤسسات الخاصة والعامة على حد سواء باستعراض ما في جعبتها بهدف دعم الطلاب والشباب الباحث عن العمل. وبهذا الصدد، قال سعادة محمد عبدالله أهلي، مدير عام ’هيئة دبي للطيران المدني‘ والمدير التنفيذي لمؤسسة ’دبي لخدمات الملاحة الجوية‘: “ينافس الشباب الإماراتي حول العالم على مستوىً مهني عالٍ وينظر لهم كمثال استثنائي عن التفاني والإبداع والإدارة مع الشغف والعاطفة. وانطلاقاً من فهم أهمية وجود نظام تعليمي متكامل، قامت حكومة دبي بالاستثمار على نطاق واسع في مجال توفير مستويات تعليم متميزة لجميع الفئات العمرية”.
ويأتي شركاء ’معرض الإمارات للوظائف‘ للمشاركة بدورة هذا العام مجهزين بمجموعة من أنشطة الترفيهية والتعليمية. وبدورها، قالت أسماء الشريف، المدير التنفيذي للمعارض والفعاليات لدى ’مركز دبي التجاري العالمي‘: “يمثل ’معرض الإمارات للوظائف‘ منصة حيوية للشباب الراغبين بدخول سوق العمل. وبطبيعة الحال، يعتبر المعرض أيضاً بمثابة فرصة أساسية للطلاب الراغبين بالحصول على لمحة حول مساراتهم المهنية التي تنتظرهم في المستقبل. وتحقيقاً لهذه الغاية، يمكن للطلاب الذين يحضرون ’معرض الإمارات للوظائف‘ الاستفادة من البرامج المصممة خصيصاً للعقول الشابة الواعدة.
وبالنسبة لأولئك الذين يمتلكون مخيلة واسعة، سيستضيف معرض ’إكسبو 2020‘ ورشة الأفكار الإبداعية الخاصة بهم خلال دورة ذلك العام من ’معرض الإمارات للوظائف‘. وسيطرح هذا المنتدى على المشاركين تحدياً لتصور أماكن عملهم المستقبلية وتنفيذ أفكارهم وفق مجموعات تعاونية. وانطلاقاً من كونها مصممة لطلاب المدارس والجامعات والباحثين عن العمل والمهنيين الشباب، ستعمل هذه الفعالية التعاونية على تشجيع الناس من جميع الأعمار على العمل معاً للتفكير بطريقة إبداعية ومبتكرة.
ومن بين الفعاليات الأخرى المصممة خصيصاً للعقول الشابة، ترسل فعالية ’المهمة الممكنة‘ (Mission Possible) المشاركين في رحلة للبحث عن الحقائق التي يمكن أن تعود عليهم بمكافآت مجزية. وتعتبر هذه الفعالية بمثابة نشاط مهم لبناء المسار المهني يأخذ شكل مسابقة تختبر معارف الزوّار مع إتاحة الفرصة للفوز بجوائز قيّمة.
وبالنسبة للطلاب الذين يقتربون من موعد تخرجهم، سيقوم ’معرض الإمارات للوظائف‘ بإبرام شراكة مع InternsME – موقع التشغيل والتدريب الأول في دولة الإمارات العربية المتحدة – لمنح المواهب الإماراتية اللامعة والشابة الفرصة لمقابلة مدراء التوظيف في مجموعة من أبرز الشركات العالمية من أمثال ’آبل‘ و’ماستركارد‘ و’بوش‘ خلال مسابقة ’اكتشاف المواهب‘. وخلال فعالية مقابلات العمل السريعة هذه، سيحظى الموظفون بفرصة لمقابلة مجموعة واسعة من الموظفين المحتملين في اجتماعات قصيرة ومكثفة يمكن أن تنتهي بتوقيع عقد عمل بين الطرفين.
وسيشهد المعرض قيام أبرز المؤسسات العالمية بتسليط الضوء على الفرص المتاحة أمام الخريجين والمهنيين الشباب، فضلاً عن منح الطلاب فرصاً لا مثيل لها للبحث عن مساراتهم المهنية المستقبلية والتفاعل مع ألمع المهنيين. وستقوم شركات من قطاعات التمويل والتجزئة وغيرها، فضلاً عن وكالات التوظيف مثل موقع ’بيت دوت كوم‘ و InternsMEباستعراض سبل دعم الطلاب والباحثين ،عن المواهب المستقبلية خلال ’معرض الإمارات للوظائف‘. وخلال دورة العام الماضي، استقطب المعرض 18،775 زائر مع توقعات بأن تستضيف دورة عام 2016 عدداً أكبر من الباحثين عن فرص العمل.
ومن الجدير بالذكر أن معرض الإمارات للوظائف 2015 سيكون متاحاً بشكل حصري أمام مواطني دولة الإمارات العربي المتحدة وممارسي مهن الموارد البشرية مع تخصيص فترة للنساء الباحثات عن عمل من الساعة العاشرة صباحاً إلى الواحدة ظهراً يوم الثلاثاء 17 مايو.