دبي – مينا هيرالد: أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن انضمامها لعضوية مركز الفحم النظيف التابع للوكالة الدولية للطاقة كأحد الرعاة. ويتيح انضمام الهيئة الاستفادة من الخدمات الاستشارية للمركز وكافة خبراته، والاطلاع على التقارير والدراسات التحليلية وإقامة ورش العمل والمؤتمرات والجلسات النقاشية. وينشر المركز قرابة خمسة عشرة تقريراً سنوياً، وسيساهم في الترويج عالمياً لمجمع حصيان لإنتاج الطاقة الكهربائية بتقنية الفحم النظيف الذي أطلقته الهيئة.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “يعكس مشروع مجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف التزامنا بتحقيق رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتنويع مصادر إنتاج الطاقة، واستدامة الموارد وتنفيذ استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2050، والتي تركز على إنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام تقنية الفحم النظيف وإبراز دوره في إنتاج الطاقة الكهربائية، كجزء من محفظة إنتاج الطاقة في دبي. ويسعدنا الانضمام إلى مركز الفحم النظيف التابع للوكالة الدولية للطاقة لتبادل الخبرات والاستفادة من الخدمات المهمة التي يقدمها المركز بما يسهم في تحقيق رؤيتنا في أن نكون مؤسسة مستدامة مبتكِرة على مستوى عالمي وتعزيز التنمية المستدامة في إمارة دبي. وسيعمل المركز على تسليط الضوء عالمياً على المجمع وتطوير العمل فيه، حيث يعد أول مشروع من نوعه في المنطقة”.
وأضاف سعادة/ سعيد محمد الطاير: “تسعى الهيئة إلى تحقيق المسار الخامس لاستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، الذي يختص بتوظيف مزيج الطاقة الصديق للبيئة وفق النسب التالية: الطاقة الشمسية بنسبة 25% والطاقة النووية بنسبة 7% الفحم النظيف بنسبة 7% الغاز بنسبة 61% بحلول عام 2030، على أن تتم الزيادة التدريجية في توظيف مصادر الطاقة النظيفة ضمن المزيج لتصل إلى 75% بحلول عام 2050.
وأعرب البروفيسور يورغن فريدريك هايك، رئيس اللجنة التنفيذية لمركز الفحم النظيف التابع للوكالة الدولية للطاقة، عن سعادته لانضمام الهيئة إلى رعاة مركز الفحم النظيف التابع للوكالة، وقال هايك: “يشرفني كرئيس للجنة التنفيذية انضمام هيئة كهرباء ومياه دبي كعضو جديد، ونتطلع لمشاركة وتبادل خبراتنا مع الهيئة والمساهمة في تحقيق أهدافنا المشتركة.”
وتسلم المهندس جمال شاهين الحمادي، نائب الرئيس -المشاريع الخاصة، شهادة انضمام الهيئة من البروفيسور يورغن فريدريك هايك، خلال الاجتماع الـ 64 للجنة التنفيذية للوكالة الذي عقد في مقرها في باريس، بحضور 30 وفداً ممثلاً للدول التسع والمؤسسات السبع الراعية للوكالة الدولية للطاقة.
ويعتمد مشروع مجمع حصيان لإنتاج الطاقة بتقنية الفحم النظيف على أفضل التقنيات العالمية وأعلى المعايير البيئية المعتمدة في هذا المجال، حيث سيتم استخدام تقنية المراجل فوق الحرجة (Ultra Super Critical) كأفضل التقنيات في العالم. وسيتم تنفيذ مشروع مجمع حصيان وفق نظام المنتج المستقل(IPP) على أساس البناء والتشغيل (BOO). وتشمل المرحلة الأولى من مجمع حصيان تركيب أربع وحدات حيث ستبلغ قدرة المرحلة الأولى والثانية 2400 ميجاوات، ومن المخطط أن يتم تشغيل الوحدة الأولى في مارس 2020 والثانية في مارس 2021 والثالثة في مارس 2022 والرابعة في مارس 2023.
وأبدت 48 شركة عالمية رغبتها بالمشاركة في المشروع، وتم تأهيل 7 مطورين عالميين ذوي الخبرة والقدرة لتطوير مثل هذه المحطات حيث تم استلام أربعة عروض من شركات وتحالفات عالمية كبرى تمتلك الخبرات المطلوبة والقدرات اللازمة. واختارت هيئة كهرباء ومياه دبي الكونسورتيوم الذي يضم شركتي “أكوا باور” و”هاربين إلكتريك” بصفته المتناقص الأفضل سعراً لتنفيذ المرحلة الأولى من المجمع. كما كلّفت الهيئة مجموعة “آر. دبليو. إي” العالمية المتخصصة في بناء وتشغيل محطات الطاقة، إجراء دراسة شاملة حول إعادة استخدام مخلفات الفحم النظيف في المجمع، في قطاعي الإسمنت ومواد البناء وتعبيد الطرق وفقاً للمعايير المحلية والعالمية، وذلك بعد إطلاق الهيئة لمناقصة بهذا الخصوص.
ويسهم مركز الفحم النظيف التابع للوكالة الدولية للطاقة في تسهيل التعاون الدولي حول القضايا المتعلقة بالفحم النظيف، ويوفر معلومات وتحليلات مستقلة وموضوعية حول كفاءة واستدامة استخدام الفحم. كما يُعنى بسبل استخدام الفحم بطريقة أكثر كفاءة وفعالية ونظافة، للتقليل من الأثر البيئي وتوفير الطاقة بأقل التكاليف. كما يدرس السياسات والتشريعات وأحدث التطورات الجارية في هذا المجال، علاوة على دراسة تقنيات التحكم بالانبعاثات والأسواق العالمية للفحم.