دبي – مينا هيرالد: كشفت “ئي مارين”، المزود الرئيسي لحلول الكابلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط، عن مشروع جديد كبير مع “الكاتيل لوسنت سب مارين نتووركس” (Alcatel-lucent Submarine Networks) لمد قسم من كابل بحري رئيسي يربط بين القارتين الآسيوية والأوروبية. وبموجب هذه الاتفاقية ستتولى “ئي مارين” تمديد قسم من الكابل الذي يربط بين باكستان وسلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة ولمسافة تقدر بحوالي 2000 كم.

وتنظر “ئي مارين” إلى الفوز بعقد تمديد هذا القسم بالتعاون مع “الكاتيل لوسنت سب مارين نتووركس” على أنه خطوة هامة بالنسبة للشركة حيث سيمكنها من تعزيز حضورها بصفتها شريكا عالميا ولاعبا مؤثرا على مستوى قطاع مد الكابلات البحرية”.

وقد تم الإعلان عن هذا المشروع خلال مؤتمر “سب أوبتيك “2016، الحدث العالمي الرائد الذي يستقطب كبار المعنيين بشؤون الاتصالات عبر الكابلات البحرية، والذي اختتمت أعماله مؤخرا في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تعد هذه المرة الأولى التي يقام فيها في منطقة الشرق الأوسط، وقد تزامن انعقاد دورة هذا العام من المؤتمر مع احتفال “سب أوبتيك” بمرور 30 سنة على انطلاقه.

معلقا على هذا الحدث قال عمر جاسم بن كلبان الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “ئي مارين”: شكل مؤتمر “سب أوبتيك “في نسخته التاسعة منصة ومرتكزا حيويا لتبادل الأفكار والخبرات التي سوف تسهم بكل تأكيد في تحقيق المزيد من النمو لهذا القطاع خلال السنوات القليلة المقبلة. إن دولة الإمارات العربية المتحدة، وبما تمتلكه من استراتيجية حكومية تركز على التنمية والتطوير المستدام والمستمر، تشهد بشكل متزئيد ارتفاعا في نسب الربط الشبكي والاتصال. ويترافق هذا مع زيادة الطلب العالمي على سرعات اتصال أكبر وذلك نظرا للزيادة الملحوظة في حجم البيانات والمعلومات المتبادلة. وكما تظهر هذه المشاريع، سوف نقوم بتوفير البنية التحتية الخاصة بالكابلات البحرية بهدف تحسين معدلات الربط والاتصال الشبكي على مستوى العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن “ئي مارين” تمتلك أسطولا بحريا مكونا من أربعة سفن مجهزة بالكامل لغرض مد الكابلات البحرية بالإضافة إلى مركبة مخصصة مزودة بكافة التجهيزات والمعدات اللازمة لتنفيذ مهام محددة. وقد تم تجهيز جميع السفن بأحدث أجهزة المسح، ومعدات مد الكابلات، وأجهزة التوجيه، وأنظمة إدارة الكابلات. كما توفر “إي مارين” مجموعة متكاملة من الكابلات الخاصة بالاتصالات البحرية والتي تلبي احتياجات الشركات العاملة في مجالات الاتصالات والنفط والغاز.

قامت “ئي مارين” بمد حوالي 20 ألف كم من الكابلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية كما تشرف على صيانة ما يقارب من 100 آلف كم منها. كما قامت الشركة ببناء أول سفينة لمد الكابلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك مد أول مجموعة من كابلات الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة و دول الجوار.