دبي – مينا هيرالد: أعلن “الإمارات الإسلامي”، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، و”ناتيكسيس”، المؤسسة المالية الرائدة ومقرها في فرنسا، عن إتمام صفقة مرابحة مضمونة بقيمة 50 مليون دولار أمريكي على “منصة ناسداك دبي مرابحة”.
وتعتبر هذه الصفقة الأكبر التي ينجزها “الإمارات الإسلامي” هذا العام، والأولى من نوعها التي يتم تنفيذها عبر “منصة ناسداك دبي مرابحة”، بتنظيم من “ناتيكسيس”، وهي توضح قدرة “الإمارات الإسلامي” على المشاركة الناجحة مع البنوك العالمية لتقديم حلول مصرفية إسلامية رائدة.
وبمناسبة الإعلان عن إتمام هذه الصفقة، قال جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي لـ “الإمارات الإسلامي: “إن إنجاز صفقة المرابحة بقيمة 50 مليون دولار مع ’ناتيكسيس‘ يعتبر علامة فارقة في مسيرة ’الإمارات الإسلامي‘، ويشكّل سابقة مُلهمة للمؤسسات المالية الأخرى لاعتماد أساليب التمويل المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. ويعتبر دور ’الإمارات الإسلامي‘ في إنشاء ’منصة ناسداك دبي مرابحة‘، والتطبيق اللاحق لخدماتها الريادية، مثالاً رائداً للمصارف على طرق نشر الابتكار في هذا القطاع. وسيعزز الإتمام الناجح للصفقات مع الشركاء العالميين مثل ’ناتيكسيس‘ مكانة دبي الرائدة كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي”.
وأضاف: “سيواصل ’الإمارات الإسلامي‘ سعيه لاستكشاف فرص الأعمال الجاذبة، وإظهار ريادته في هذا القطاع من خلال الالتزام بنهجه الثابت في الجمع بين التكنولوجيا والحنكة التجارية والأخلاقيات التي ترتكز على مبادئ الشريعة الإسلامية”.
ومن جانبه، قال سيمون إيدل، المديرالعام والرئيس الإقليمي لمجموعة “ناتيكسيس” للشرق الأوسط: “نحن سعداء لإتمام صفقة المرابحة التي تفتح آفاقاً جديدة من التعاون مع ’الإمارات الإسلامي‘، والتي تُظهر ’ناتيكسيس‘ لأول مرة في ’منصة ناسداك دبي مرابحة‘. وقد أصبح التمويل الإسلامي ذا أهمية متزايدة بالنسبة لـ ’ناتيكسيس‘، وإن سهولة اتمام المرابحة بهذه الطريقة الفعالة تؤكد قدرة ’ناتيكسيس‘ على المشاركة مع المصارف الإسلامية لتقديم حلول إسلامية مبتكرة، وإظهار الطبيعة التطوّرية للاقتصاد الإسلامي. واليوم، تنجح المصارف الإسلامية في دمج التقنيات العصرية لاستيعاب هياكل التمويل التقليدية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. ونتطلع إلى شراكات مماثلة مع ’الإمارات الإسلامي‘ في المستقبل”.
وتوفر المبادرة المشتركة بين “ناسداك دبي” و”الإمارات الإسلامي” عبر “منصة ناسداك دبي مرابحة”، حلاً فريداً للمؤسسة وغيرها من المؤسسات المالية الأخرى، ولعملائها من الشركات والأفراد، لإجراء معاملاتها بطريقة إنسيابية، ومرنة، وشفافة تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية. ويُتوقع أن تؤدي الكفاءة في إنجاح صفقة “الإمارات الإسلامي” مع “ناتيكسيس” إلى اجتذاب مؤسسات مالية أخرى لفتح آفاق جديدة في تعاملاتها مع “منصة ناسداك دبي” في المستقبل.
وقال حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: “تؤكد هذه الصفقة الكبيرة الإقبال المتنامي من جانب المستثمرين الدوليين والإقليميين على ’منصة ناسداك دبي مرابحة‘، إذ تحقق المنصة نمواً كبيراً منذ إطلاقها في العام 2014 سواء على مستوى قيمة الشهادات المحولة أو عدد المتعاملين. ومن المتوقع استمرار هذا الإقبال المتنامي من قبل المؤسسات المالية والمتعاملين من الشركات والأفراد، خاصة وأن ’منصة ناسداك دبي مرابحة‘ توفر أداة فعالة وملائمة تتيح للمستخدمين إجراء المعاملات بصورة سلسة وموثوقة وفي إطار منطقة توقيت إقليمية مناسبة”.
وتقدم “منصة ناسداك دبي مرابحة” كثيراً من مزايا المرابحة القيّمة مقارنة بالقنوات البديلة مثل شهادات السعر الثابت. ويمكن استخدامها من قبل الشركات الراغبة بزيادة رأس المال لتوسيع نطاق عملها، أو الأفراد الراغبين بالحصول على تمويل شخصي فردي على حد سواء. وتعتمد المنصة على الشهادات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية التي يتم تداولها في الإيداع المركزي للأوراق المالية في “ناسداك دبي”. وتمثل الشهادات حقوق ملكية غير مقسمة للأصول متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية مثل الصكوك، والأسهم الخاصة والعقارية، على سبيل المثال لا الحصر.