الشارقة – مينا هيرالد: أعلنت شركة “الشارقة القابضة”، التي تمثل شراكة استراتيجية بين حكومة الشارقة
وشركة “ماجد الفطيم العقارية”، اليوم، عن منح عقد المرحلة الأولى من تشييد حي النرجس الجديد ضمن مشروع “الزاهية”، أول مجمع سكني خاص في الشارقة، لشركة “القبضة لمقاولات البناء”.

وقال سعادة وليد الصايغ، رئيس مجلس إدارة شركة الشارقة القابضة: “نمر بمرحلة مهمة في تاريخ الشارقة القابضة في ظل ترسية عقد البناء في حي النرجس، ثاني أحياء مشروع الزاهية. ونحن نتطلع إلى بدء العمل خلال الأشهر المقبلة ورؤية هذا المجمع السكني المزدهر يواصل التوسع والتطور”.

ويعد مشروع “الزاهية” أحد أبرز المشاريع العقارية في الشارقة، حيث يجمع بين المعايير العالمية للمعيشة والقيم العائلية والمجتمعية والثقافية التي تتميز بها الإمارة. وتشمل خطة تطوير حي النرجس مجموعة متنوعة من منازل التاون هاوس ذات الثلاث والأربع غرف والفيلات ذات الخمس غرف. كما تتضمن الخطة متنزهاً لقاطني المشروع، يحتضن مناطق لألعاب الأطفال من مختلف الأعمار، بالإضافة إلى مرافق للياقة البدنية ومساحات مفتوحة متعددة الاستخدامات. وتتميز جميع المنازل بقربها من مركز المُجمع، الذي يضم العديد من وحدات التجزئة والمرافق العامة. ستبدأ أعمال البناء في حي النرجس خلال شهر مايو 2016.

من جهته، قال هوازن اسبر، الرئيس التنفيذي، مشاريع المدن المتكاملة في شركة “ماجد الفطيم العقارية”: “أصبح
مشروع الزاهية خلال فترة وجيزة من أحد أهم المجمعات السكنية المرغوبة على مستوى إمارة الشارقة كونه يضم منازل عائلية حديثة تجمع بين المعايير العالمية والقيم التقليدية التي يحيطها العديد من المساحات الخضراء والمفتوحة. وسيعزز حي النرجس الإقبال على مشروع الزاهية لتحقيق المزيد من أسعد اللحظات لكل العائلات، كل يوم”.

وأضاف سامر الأشقر، الرئيس التنفيذي لشركة القبضة لمقاولات البناء، قائلاً: “يسعدنا أن نتعاون مع
شركة الشارقة القابضة مرةً أخرى للقيام بأعمال البناء الخاصة بحي النرجس في مشروع الزاهية. ونحن ملتزمون بتشييد هذا الحي وفقاً لأعلى مشاريع الجودة، بالإضافة إلى تطبيق ممارسات البناء المستدامة التي تسهم في خلق بيئة مثالية على المدى الطويل. كما نتطلع إلى العمل معاً على استكمال هذا المجمع السكني الذي يشهد نمواً ملحوظاً منذ إطلاقه”.

ويقع مشروع “الزاهية” على تقاطع شارعي الشيخ محمد بن زايد والمدينة الجامعية، وعلى مقربةٍ من أبرز المعالم في إمارة الشارقة بما في ذلك، المدينة الجامعية ومطار الشارقة الدولي والمنطقة الحرة للمطار. ويوفر المشروع وصولاً سهلاً لجميع الطرق الرئيسية المؤدية إلى دبي والإمارات الشمالية. وسيتم تطوير مشروع “الزاهية” على عدة مراحل ليصبح موطناً لما يقرب من 12,000 قاطن. حيث ستصل مساحة المشروع الذي يتوقع أن يكتمل عام 2022، إلى 1,000,000 متر مربع، وهو ما يعادل مساحة 140 ملعباً لكرة القدم. ويتوقع أن تبلغ مساهمة مشروع “الزاهية” في اقتصاد الشارقة عند اكتماله قيمة 5.5 مليار درهم.