دبي – مينا هيرالد: منح معهد تشارترد للمشتريات والتوريد جوائز ل 11 شركة إقليمية لتفوقها وتطبيقها لأفضل الممارسات المتعلقة بإدارة المشتريات والتوريد ومساهمتها في تعزيز دور هذه الصناعة في منطقة الشرق الأوسط. تم الإعلان عن الفائزين بجوائز إدارة التوريد من معهد تشارترد للمشتريات والتوريد للعام 2016 في الشرق الاوسط مؤخراً خلال حفل أقيم في فندق العنوان دبي مارينا. وجاء هذا الحفل بعد انعقاد المؤتمر السنوي السادس لمعهد تشارترد للمشتريات والتوريد في الشرق الأوسط، الذي طرح أفكاراً جديدة حول التحديات الحالية التي تواجهها أقسام المشتريات في المنطقة مثل التكامل والتوافق وإدارة المخاطر.

وبهذه المناسبة، قال سام أتشامبنغ، المدير العام لمعهد تشارترد للشراء والتوريد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “يعتبر حفل جوائز إدارة التوريد السنوي واحداً من أهم الفعاليات الأساسية لدينا والتي نسعى من خلاله إلى تعزيز أفضل الممارسات المتعلقة بمهنة المشتريات والتوريد. تعدّ الجوائز انعكاساً لجهود الشركات المحلية التي تواصل العمل على تطوير المنطقة بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية. تقدم منطقة الشرق الأوسط العديد من الفرص لمختصي المشتريات لإظهار ريادتها وتقديم أفضل قيمة وتعاون وابتكار”.

وكانت إينوك الشركة الوحيدة التي حصلت على ثلاث جوائز هي، أفضل مبادرة تنمية للأشخاص وأفضل إدارة لعلاقات الموردين. وقال عبد السلام الحمادي، مدير إدارة المشتريات والعقود في إينوك: “إن المجموعة تعتمد برنامجاً داخلياً متكاملاً للنظر في الأداء المؤسسي باستمرار، وتلبية الاحتياجات والبحث عن القوة العاملة الماهرة والخبرات المتميزة وتوظيفها وتطويرها والاحتفاظ بها لسنوات طويلة، بما يعود بالفائدة والنفع على الشركة والكوادر البشرية ويعطي قيمة مضاعفة لأعمال الشركة في جميع المجالات”.

كما حصلت شركة مطارات أبوظبي على جائزة أفضل فريق للمشتريات لهذا العام. وحصل مجلس أبوظبي للتعليم على الشهادة البلاتينية من معهد تشارترد للشراء والتوريد، مما جعلهم أول منشئة تعليمية تحصل على هذه الشهادة بالإضافة لكونها المنظمة العاشرة عالمياً (والثانية في المنطقة) التي تحصل على هذه الشهادة.

أما جائزة أفضل مسؤولية للشركات كانت من نصيب بنك أبوظبي الوطني. كما فاز المعهد البترولي بجائزة أفضل مشروع متعدد الوظائف وقائم على العمل الجماعي، وحصلت طيران الإمارات على جائزة أفضل مبادرة لتنمية المورد، في الوقت الذي حصلت الاتحاد للطيران على جائزة أفضل مشروع عالمي للمشتريات لهذا العام.

وقال عادل الملا، نائب الرئيس لشؤون إدارة المشتريات والتوريد في الاتحاد للطيران: “أنا في غاية السعادة لحصول قسم إدارة المشتريات والتوريد في الاتحاد للطيران على هذا التقدير المرموق. نقوم حالياً ببرنامج لتحويل أعمالنا التجارية وإعادة هندسة عملياتنا وتطبيق التقنيات الجديدة وتنمية شعبنا، ونسعى لأن تكون إدارة المشتريات لدينا على مستوى رفيع. تعتبر ترشيحات معهد تشارترد للشراء والتوريد تكريم للعمل الشاق والالتزام الذي قدّمه فريق المشتريات في الاتحاد للطيران خلال هذه الأوقات الصعبة، ونحن فخورون جداً بنجاحنا، ونسعى جاهدين لمواصلة هذا التحسّن في السنوات المقبلة”.

وكان مكتب معرض إكسبو دبي 2020 قد حصل على جائزة إطلاق عملية المشتريات الأكثر تحسناً، أما فندق أتلانتس النخلة فقد حصل على جائزة أفضل عملية مشتريات نوعية.

كما شملت قائمة الفائزين الفرديين كلاً من هالة السويدي من المعهد البترولي التي حصلت على جائزة أخصائي إدارة المشتريات وسلسلة التوريد لهذا العام، وعبدالعزيز عبدالمجيب من شركة “الدار” العقارية الذي حصل على جائزة الأخصائي الشاب في مجال إدارة المشتريات وسلسلة التوريد لهذا العام.