القاهرة – مينا هيرالد: أعلنت شركة إيمرسون كلايمت تكنولوجيز، احدى قطاعات أعمال إيمرسون العالمية والمدرجة في سوق نيويورك للأوراق المالية تحت رمز (EMR)، وشركة دلتا المصرية للإنشاء والتصنيع، عن نجاحهما في إنتاج مبردات تجارية هي الأعلى سعةً يجري تصنيعها داخل جمهورية مصر ، الأمر الذي يصب في صالح تعزيز قطاع “صُنع في مصر”.

وتضمنت هذه الشراكة العمل على تطوير 3 مبردات بسعة 170 طن لكل مبرد، وذلك لتلبية احتياجات دقيقة ومتنامية لقطاع الأدوية في الجمهورية. ويعتبر إنتاج مبردات تجارية بالسعة المذكورة اختراقاً نوعياً يُسجل للشركات المصرية العاملة في حقل التبريد والتكييف، إذ تعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إنتاج أنظمة تبريد تعمل بتقنية الضغط الحلزوني ضخمة على هذا النحو، الأمر الذي يعتبر تحدياً ليس بالسهل وتطلب قدرات تصنيعية استثنائية لا تتوافر في الوقت الراهن لدى المُصنعين المحليين.

يذكر أن التطور النوعي والكمي للعمليات التشغيلية في أحدى شركات الأدوية المصرية ، تطلب تركيب وحدات تكييف لأحد الأبنية بمساحة 10.000 متر مربع، واستلزم اللجوء إلى حلول مبتكرة تتفق بصورة مسبقة مع احتياجات العميل. وعليه، فقد تم تكليف فريق هندسي من شركة دلتا بتصميم وتصنيع مبردات عالية الكفاءة وبسعات كبيرة جداً لا يتوافر تصنيعها داخل السوق المصرية.

وقد نجح الفريق المُكلف وبتعاون تقني من شركة إيمرسون بتوفير حلول مستدامة عبر تصنيع مبردات تحتل حيزاً أقل من سابقاتها وبكلفة تركيبية وتشغيلية أقل، إضافة إلى خفض تكاليف الصيانة إلى حدها الأدنى، إذ يتميز كل مبرد بوجود مدخل مياه بدرجة حرارة 52 فهرينهايت، ومخرج مياه بدرجة حرارة 42 فهرينهايت ومدخل هواء بدرجة حرارة 105 فهرينهايت. ومع إدخال الفريق الهندسي المُكلف بإدخال بعض التعديلات على التصاميم مثل مراوح الهواء ومعالجة وحدات الهواء، فإن المبردات الجديدة باتت قادرة على إنتاج 530 طن من الهواء المُبرد و160.000 قدم مكعب في الدقيقة.

من جانبه، قال جافيد رشيد، مدير المبيعات الإقليمي في شركة إيمرسون كلايمت تكنولوجيز الشرق الأوسط: “إن القفزة النوعية في معايير التصنيع المصري في مجال أجهزة التبريد ليس وليد اللحظة، فالتعاون مع شركة دلتا قديم، إذ يعود إلى العام 2008، ومنذ ذلك الوقت والنجاحات تكلل هذا التعاون، واليوم إنجازنا بتصنيع أكبر مبردات تجارية تحمل شعار صُنع في مصر يفتح الباب أمام إنجازات أخرى أعمق وأكبر. وأؤكد هنا، أن المسألة لم تكن بالسهلة، فالتحدي كان كبيراً في تصنيع مبردات بهذه الكفاءة وقادرة على تلبية الاحتياجات المتزايدة للسوق المصرية، إلا أن شراكتنا وتعاوننا في هذا المشروع كسر كل الحواجز وتغلب على كل الصعوبات”.

تجدر الإشارة إلى أن شركة دلتا للإنشاء والتصنيع تأسست في العام 1995، وتضم في صفوفها أكثر من 135 موظفاً، ويقع مقر الشركة الحالي في مدينة العاشر من رمضان الصناعية. وقد نجحت الشركة خلال فترة الـ 24 شهراً الماضية أن تفوز بعقود ضخمة وترفع حجم نشاطها التجاري مع شركة إيمرسون كلايمت تكنولوجيز الشرق الأوسط خلال العام المنصرم 2015 إلى الضعف مقارنة بعام 2014.

وفي سياق تعليقه على هذه الشراكة والإنجاز، قال محمد البرلسي، مدير التسويق في شركة دلتا للإنشاء والتصنيع: “نجاحنا في إنتاج مبردات بهذه السعة يعني أن السوق المصرية أصبحت قادرة، بإذن الله، على تحقيق الاكتفاء الذاتي، لأن العملاء الذين كانت احتياجاتهم تتطلب هذه السعات، كانوا يضطرون إلى استيرادها من الخارج وبتكاليف باهظة، أما اليوم ومع هذا الاختراق النوعي لأول شركة مصرية في إنتاج مبردات بهذه السعة، فإن العملاء باتوا أمام طيف واسع من الخيارات التي تقدمها شركتنا والتي تتراوح من الوحدات الصغيرة (20 طن) وصولاً إلى وحدات الـ (175 طن)”.