دبي – مينا هيرالد: اختتمت شركة “دبي للعقارات”، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري وإدارة الأصول، والتي تتخذ من دبي مقراً لها والمعروفة بتطوير وإدارة أبرز الوجهات المتميزة في الإمارة، مشاركتها للسنة الثانية على التوالي في معرض دبي العقاري في لندن 2016، مستقطبةً اهتمام أبرز المستثمرين العقاريين الدوليين الذين حضروا المعرض. وعقد الحدث تحت رعاية دائرة الأراضي والأملاك في دبي في قاعة الأولمبيا الغربية المرموقة في العاصمة البريطانية على مدى ثلاثة أيام من 13 الى 15 مايو 2016.

ووفقاً لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، يعتبر البريطانيون ثاني أكبر المستثمرين في القطاع العقاري في دبي، حيث استثمروا 1.9 مليار جنيه خلال عام 2015، وهو مؤشر قوي على طلب مستثمري المملكة المتحدة لعقارات عالية الجودة. ويأتي قطاع دبي العقاري من خلال بنيته التحتية المتقنة وبيئته التنظيمية من بين أكثر الأسواق ايفاءً لمعايير الجودة والجاذبة للمستثمرين في العالم.

وبرهن معرض دبي العقاري في لندن عن ريادة منصته للمطورين العقاريين الإماراتيين حيث يقدمون من خلاله أحدث مشاريعهم المتماشية مع رؤية دبي 2020 في تحويل الإمارة الى مركز عالمي للسياحة والأعمال. وقدمت شركة “دبي للعقارات” للمستثمرين البريطانيين من خلال هذه المنصة العالمية أحدث مشاريعها بما في ذلك “ون جي بي آر”، و”أرابيلا 2” و”سيرينا”، بالإضافة الى مجموعة واسعة من الوجهات والتطويرات الراقية على شاطئ البحر والتي تحظى بشعبية كبيرة بين المشترين في المملكة المتحدة، فضلاً عن المجمعات السكنية ذات الأسعار المعقولة والتي تمنح عوائد ثابتة على الاستثمار.

وقال مسعود العور، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لدى شركة “دبي للعقارات”: “تقدم إمارة دبي وشركة “دبي للعقارات” ملاذاً جاذباً وآمناً للاستثمارات العقارية. ونحن نؤمن أن مشاركتنا في هذا الحدث عززت استقطاب الإستثمارات الدولية الى البلاد، كما نعتقد أن ما قدمناه مصحوباً باستقرار دولة الإمارات العربية المتحدة سيساهم باستمرار تزايد النمو الاقتصادي والعائدات الاستثمارية العالية، وبالتالي الى توسيع قاعدة المستثمرين البريطانيين، خاصة المقيمين في المملكة المتحدة.”

“من خلال تطويراتنا المختلفة ووفرة أراضينا ومشاريعنا، تعتبر شركة “دبي للعقارات” بمثابة محفز للنمو الإجتماعي والإقتصادي الذين يساهمان في التنوع الإقتصادي للبلاد ودعم السوق العقارية والصناعات المختلفة على حد سواء، من قطاعات السياحة وتجارة التجزئة، والضيافة”، تابع العور.