دبي – مينا هيرالد: في إطار جهودها لتطوير الكوادر البشرية، بما يخدم تطلعاتها لترسيخ الريادة والاحترافية في عملياتها وخططها التنموية الطموحة، أصدرت هيئة كهرباء ومياه دبي دليل البرامج التدريبية، لتوجيه وإرشاد جميع الموظفين حول محتويات الدورات والبرامج التدريبية. ويشتمل الدليل على أكثر من 1095 برنامج تدريبي. وتهدف الهيئة إلى تدريب أكثر من 10 آلاف موظف وموظفة خلال عام 2016، وبميزانية تجاوزت 31 مليون درهم.
وبهذه المناسبة قال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “عملاً برؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي – رعاه الله، وإتساقا مع الإستراتيجية الوطنية للإبتكار التي أطلقها سموه، والتي تهدف لجعل دولة الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم، تتبنى الهيئة استراتيجية راسخة في تعزيز مفهوم الإبتكار والإبداع لدى موظفيها في جميع الأقسام وتعمل على تعزيز وعي كوادرها البشرية في جميع المستويات حول منهجيات وطرق ترسيخ هذه المفاهيم وتطوير مهاراتهم وتدريبهم على أفضل الممارسات المحفزة والداعمة لتطوير هذه المواهب لديهم وترسيخها كنهج مؤسسي يومي، حيث نواصل مسيرتنا الناجحة في الاهتمام بكوادرنا البشرية وتنمية وتطوير مهاراتهم بالتدريب وتقديم الحوافز التشجيعية لهم، لكونهم العنصر الهام والفعال في مختلف عملياتنا وخدماتنا وفي التميز الذي وصلت إليه الهيئة في كافة قطاعاتها”.
وأضاف سعادة الطاير: “لقد قطعت الهيئة شوطاً كبيراً في عمليات تدريب موظفيها، من خلال طرح برامج مبتكرة وخطط تدريبية متميزة تغطي كافة مجالات العمل في الهيئة، مما يتيح لهم الفرصة للاطلاع على أحدث المستجدات في مجال الأعمال، والإبداع والتميز للمساهمة في صقل مهاراتهم ورفع مستوى أدائهم العملي والمهني بكل احترافية وكفاءة، حيث أضحى لدى الهيئة كادر وظيفي تفتخر به وتعتز بإنجازاته يساهم بشكل فعال في رفع معدلات الإنتاجية والكفاءة في مختلف الأصعدة وعلى كافة المستويات الوظيفية.”
وخلص سعادة الطاير إلى القول: “يعتبر الاستثمار في الموارد البشرية من أولويات الهيئة والذي يثمر دائماً بالمردود الإيجابي، وعليه فإننا نسعى سعياً حثيثاً نحو اكتشاف المبدعين والموهوبين ودعم مهارات الابتكار والتميز لديهم واستقطابهم وتبنيهم ضمن الكادر الوظيفي للهيئة، وهو دليل على استشراف الهيئة للمستقبل واستثمارها في مواردها البشرية، من خلال اعتمادها موازنة كبيرة للتدريب والابتكار والتطوير الوظيفي والبعثات التعليمية والأكاديمية.”
ومن جهته قال الدكتور يوسف الأكرف النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية: ” حققت الهيئة نتائج متميزة في البرامج الأكاديمية، وذلك من خلال برامج المنح الدراسية للمواطنين والتي تتضمن منح دراسية لعشرين طالباً للحصول على بکالوریوس في الهندسة الكهربائية من كلية التقنية العليا في دبي، و20 طالباً مواطناً آخرين للحصول على بكالوريوس في الهندسة الكهربائية والميكانيكية من جامعة الإمارات، بالإضافة إلى طرح برنامج “انطلاق” لاستقطاب 60 طالباً مواطناً (30 طالباً من خريجي الثانوية العامة و30 طالباً على مقاعد الدراسة في السنوات الأخيرة) للحصول على بكالوريوس الهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية في مختلف الجامعات والكليات. ومن منطلق حرص الهيئة على تحديد احتياجاتها المستقبلية للطاقة المتجددة والمستدامة، أطلقت برنامج الطاقة المستدامة والمتجددة لخريجي الثانوية العامة ( 20 طالباً للدراسة في جامعة الشارقة و 10 طلاب للدراسة خارج الدولة).