دبي – مينا هيرالد: بدأت مجموعة “أستر دي إم للرعاية الصحية”، المزود الرائد لخدمات الرعاية الصحية في المنطقة، باتخاذ إجراءات صارمة بحقّ شركات التوظيف الزائفة، والتي تقدم وعوداً وهمية بطريقة غير قانونية، للطامحين بالتوظيف من الهند وغيرها من البلدان الآسيوية والأفريقية، مسيئين بذلك استخدام اسم المجموعة.

وفتحت المجموعة ملفات بهذه القضايا بالتعاون مع شرطة دبي وخلايا الأمن السيبرانية لاتخاذ إجراءات بحق المحتالين الذين يقدمون وعوداً بالتوظيف في مجموعة “أستر” عبر شبكة الإنترنت، ضمن عملية خداع للناس للحصول على أموال منهم بدعوى نفقات التوظيف.

وأدانت “أستر” بشكل قاطع مثل هذه الأنشطة، ودعت إلى توخي الحذر الشديد من الوقوع فريسة لمثل هذه الأساليب، وأضافت أنها تقوم بالتوظيف عبر إجراءات حكومية، ولا تتقاضى أية رسوم مقابل التوظيف.

جاء ذلك عقب إبلاغات عن عمليات احتيال قامت بها شركات توظيف عبر الإنترنت من خلال إساءة استخدام اسم “أستر” في عدد من البلدان التي شملت: الهند، وباكستان، والفلبين، ونيوزيلندا وزيمبابوي. أما الرسائل التي وعدت بالتوظيف، والتي قدمها المحتالون، فكانت باسم مستشفى “أستر” في المنخول، وعيادة “أستر” وغيرها من المرافق التابعة لمجموعة “استر دي إم للرعاية الصحية”.

وبعد اطلاع “أستر” على هذه التقارير، قامت بإشعار الجهات المختصة، وتم حظر نطاق الإنترنت وعنوان IP الذي تصدر منه الرسائل. وتدعو “أستر” جميع الباحثين عن وظائف إلى توخي الحيطة والحذر، وتذكرهم بعدم الاتصال بأي من الأرقام الهاتفية التي وصلتهم عبر الرسائل المزيفة.

كما أوضحت “أستر” لهؤلاء بأنهم لن يستفيدوا من أية خدمات سفر، أو توظيف، حيث وصلت بعضهم عروض وهمية صادرة عن وكلاء سفريات.

وفي معرض التعليق على هذه التقارير، والإجراءات التي تم اتخاذها، قال السيد راتنيش، رئيس الموارد البشرية في مجموعة “أستر دي إم للرعاية الصحية”: “إننا ندين بشدة هذا النشاط غير المشروع، ونؤكد التزامنا باتخاذ إجراءات صارمة ضد كل من يقوم بمثلها. وفي الوقت الذي تسير فيه التحقيقات، من المهم التأكيد على الشفافية والنزاهة التي تتبعها ‘مجموعة أستر دي إم للرعاية الصحية’ في جميع ممارساتها، فنحن لا نتقاضى أية رسوم مقابل التوظيف. ونرجو من جميع الباحثين عن الوظائف توخي الحيطة والحذر من الوقوع فريسة لمثل هذه الوعود الوهمية، وتحذيرنا عند تلقي أية عروض زائفة من هذا القبيل. ونحن ممتنون للسلطات على دعمها لضمان التصدي لأساليب التوظيف غير القانونية”.

وتتبع “أستر دي إم للرعاية الصحية” سياسات وإجراءات صارمة فيما يتعلق بالموارد البشرية، فالتوظيف فيها متاح فقط عبر القنوات الرسمية مثل: إعلانات الصحف، وخدمات تحويل الموظفين عبر وكلاء التوظيف المعتمدين. ولا تملك أية شركة توظيف خارجية تصريحاً بتحصيل أموال مقابل التوظيف. وفي كيرالا، حيث تم التحذير من أول خدعة توظيف، تعمل أستر وفقا لتوجيهات “نوركا” القسم التابع لحكومة كيرالا.