دبي – مينا هيرالد: تستعد إدارة التميّز لقطاع الأعمال في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي بالتعاون مع أكاديمية مصرف الشارقة الإسلامي لإطلاق النسخة الخامسة من “مؤتمر الرؤية نحو الحقيقة”، تحت شعار “قصص نجاح”، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي في الرابع والعشرين من مايو الجاري. ويأتي تنظيم مؤتمر “الرؤية نحو الحقيقة – قصص نجاح” في إطار جهود دائرة التنمية الاقتصادية بدبي وأكاديمية مصرف الشارقة الإسلامي في ترجمة المبادرة التي أطلقتها الحكومة الرشيدة لدولة الإمارات بإعلان 2016 عاماً للقراءة، وتماشياً مع السياسة الوطنية للقراءة 2016-2026، الرامية إلى ترسيخ القراءة بين أفراد المجتمع، لبناء جيل إماراتي قارىء مثقف واعٍ ومجتمع متسامح متمكن.

وسيوفر المؤتمر فرصة للشباب المشاركين للالتقاء والاستفادة من القيادات الوطنية العليا في القطاعين الحكومي والخاص، وكبار مسؤولي الشركات، ومدراء تميز الأعمال، ومدراء الموارد البشرية، ومدراء إدارات التوطين، ومدراء التسويق وتطوير الأعمال، إضافة إلى بناء شبكة تواصل مع نظرائهم من الشباب لتبادل التجارب والخبرات في أربعة مجالات أساسية هي: التعلم، والتواصل، والدعم، والمشاركة.

وقال سعادة سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي: “إن الاقبال والنجاح الذي حققه مؤتمر الرؤية نحو الحقيقة على مدار السنوات الأربع الماضية يشكل دافعاً نحو مواصلة أهدافنا الطموحة في إثراء المؤتمر، حيث نهدف في الدورة الخامسة إلى تنمية حب القراءة لدى الأجيال والشباب في العالم العربي وبالتالي تعزيز التنمية الاقتصادية والوعي الثقافي والانفتاح الفكري وذلك انسجاما مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، اعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم “رعاه الله” بأن يكون 2016 هو عام القراءة في دولة الإمارات، حيث لن ترقى أمة أو شعب بغير القراءة”.

وأضاف القمزي: “سيتم خلال المؤتمر توزيع كتاب “قصص النجاح: الإمارات نبض الإلهام” باللغتين العربية والإنجليزية، وهو كتاب فريد من نوعه، شارك في إعداده مجموعة من أفراد المجتمع، ويتضمن 26 قصة ملهمة مستوحاة من مواقف حقيقية لأشخاص كان لدولة الإمارات العربية المتحدة دور في تغيير مسارهم نحو التميّز والإيجابية. وقد تم اختيار 26 قصة من بين مئات القصص التي كتبها أصحابها، وتمت مشاركتها مع مصرف الشارقة الإسلامي بعد مسابقة أطلقها المصرف مطلع هذا العام، وتم تدقيقها وتنقيحها من قبل اللجنة المشرفة على هذا الكتاب”.

من جهته، قال سعادة محمد عبدالله، الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي: “خلال هذا العام سنركز على تحقيق شعار الدورة الخامسة للمؤتمر “قصص النجاح” كجزء من مبادرة “2016.. عام القراءة”، والسياسة الوطنية للقراءة، التي ستساهم في ترسيخ القراءة بين أفراد المجتمع الإماراتي خلال الفترة من 2016-2026، من أجل تعزيز العلم والمعرفة والاطلاع على ثقافات العالم بين المواطنين والمقيمين في الدولة”.

وأضاف: “ستكون الدورة الخامسة من هذا المؤتمر، هي الفعالية الأولى التي ننظمها في ضوء السياسة الوطنية للقراءة، وسنطلق خلال العام الجاري والأعوام المقبلة العديد من المبادرات الأخرى، الهادفة إلى بناء مجتمع قارىء متحضر، لأننا نؤمن أن القراءة تساهم في تعزيز مسيرة التنمية الوطنية، ونتطلع إلى أن تكون دولتنا رائدة ومتقدمة في مختلف المجالات”.

ويتضمن برنامج المؤتمر، الذي يقام برعاية حصرية من الفطيم للسيارات – تويوتا، 3 محاضرات: الأولى لتوني بوزان، والذي يعد من بين أفضل خمسة متحدثين في العالم، وسيتحدث في جلسته عن أهمية وفاعلية القراءة وتقنيات القراءة السريعة، والجلسة الثانية لسعادة نورة النومان كاتبة في أدب اليافعين، أما الجلسة الثالثة فستحمل عنوان “القراءة من منظور آخر” وستكون مع إيزابيل أبو الهول، الرئيس التنفيذي وأمين مؤسسة الإمارات للآداب.