دبي – مينا هيرالد: أعلنت ديلويت وجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA) اليوم عن إطلاق شهادة جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين في معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام باللغة العربية.

هذه الشهادة ثمرة جهود مشتركة بذلتها كل من ديلويت وجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين طيلة السنة الماضية إنطلاقاً من رغبتهما المشتركة في إتاحة المجال أمام المحاسبين في الدول العربية بالحصول على شهادة محاسبة ذات قيمة عالية معترف بها عالمياً في معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام. وتعدّ هذه الشهادة الأولى من نوعها في هذا المجال في دول المنطقة، ويتزامن توقيت إطلاقها مع التطورات الحالية في القطاع العام حيث تقوم حكومات خمس دول من بين الدول الإثنين والعشرين الأعضاء في جامعة الدول العربية بالانتقال من المحاسبة على الأساس النقدي او النقدي المعدل إلى معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام على أساس الاستحقاق المحاسبي وانه من المتوقع أن يتضاعف عدد الحكومات العربية التي سوف تعتمد معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام على أساس الاستحقاق المحاسبي خلال السنتين القادمتين.

وفي هذا الصدد، صرّح ماهر الخليل، الشريك المسؤول عن قسم العمليات في الخدمات الاستشارية في ديلويت في الشرق الأوسط، قائلاً:” لا شك أن العمل الشاق والاستثمار الذي قامت به كل من ديلويت وجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين لتوفير هذه الشهادة باللغة العربية يعكس التزامنا تجاه البلدان العربية ومؤسسات القطاع العام فيها لا سيما وأن موضوع تنمية مواهب وكوادر وطنية قادرة على قيادة الإدارة المالية الحكومية يتصدر جدول أعمال العديد من قادة القطاع العام الذين نتعامل معهم. “

من جهتها، أوضحت ليندسي ديغوف دي نانك، رئيسة جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين في الشرق الأوسط الأسباب بقولها:” إن بناء معارف وقدرات المتخصصين في القطاع العام في المجال المالي والمحاسبي يشكل أحد العوامل الأساسية التي تمكّن الحكومات من تحقيق التنمية الاقتصادية والمساءلة العامة. ولهذه الأسباب بالتحديد، عملنا على إعداد الشهادة في معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام باللغة الإنجليزية والتي أطلقناها على مستوى العالم في نوفمبر 2014″.

والجدير بالذكر أن جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA) قامت بتطوير هذه الشهادة تحديداً لمساعدة مؤسسات القطاع العام على تدريب المتخصصين لديها على اعتماد معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام على أساس الاستحقاق المحاسبي واستخدامها في إعداد التقارير المالية.

وفي هذه المناسبة، قال محمد الجلاد، الشريك في خدمات التدقيق المالي في ديلويت الشرق الأوسط:” توفر هذه الشهادة لحامليها المعلومات الاساسية حول معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام والمبادىء العامة لمحاسبة الاستحقاق في القطاع العام، كما أنها وبدرجة مماثلة من الأهمية تعزز معرفتهم بالمصطلحات الفنية العربية المستخدمة في هذه المعايير“.

وأضافت ليندسي دي نانك قائلة:” لقد تم تطوير هذه الشهادة لدعم وتعزيز إعداد التقارير المالية وفق معايير دولية معترف بها للقطاع العام، وإدراكاً منا لأهمية وجود نسخة عربية من هذه الشهادة هنا في الشرق الأوسط، عملنا مع ديلويت على توفيرها في المنطقة“.

ويمكن للأفراد الذين يرغبون بالحصول على شهادة معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام باللغة العربية الالتحاق بدورة تعليمية واجتياز الاختبار النهائي عبر الإنترنت. وتتميز هذه الدورة التعليمية بالمرونة بحيث تمكن المشاركين من تصميم أجندة تعليمية تتلاءم مع برامجهم الشخصية. وتناسب هذه الشهادة منسوبي القطاع العام ذو معرفة عامة في مجال المحاسبة، كما أنها ذات قيمة كبيرة بالنسبة لطلاب الجامعات الذين يفكرون بالعمل مستقبلاً في الحكومة والقطاع العام.

وفي إطار إطلاق هذه الشهادة، صرح فيصل الدرّاس، مدير تنفيذي في الخدمات الاستشارية في ديلويت الشرق الأوسط، قائلاً: ”يطمح كل من الأكادميين والاستشاريين والمدربين والمهنيين الذي عملوا كي ترى هذه الشهادة العربية النور في المنطقة على أن يسعى ويستفيد منها أكبر عدد ممكن من المهنيين ليصبحوا جزءاَ من مجتمع من المحاسبين العرب المعتمدين في القطاع العام بحيث يستطيعون العمل والتعاون في جميع الدول العربية والمساهمة في تطبيق معايير المحاسبة الدولية في القطاع العام على أساس الاستحقاق المحاسبي بشكل ناجح في المنطقة العربية بأسرها“.