الدمام – مينا هيرالد: يرسي “مركز جنرال إلكتريك للصناعة والتكنولوجيا” في الدمام، وهو استثمار كبير من قبل “جنرال إلكتريك” المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (GE) ويعمل على تعزيز القدرات الصناعية المحلية لمعدات الطاقة والمياه والنفط والغاز، معايير جديدة في الاستدامة عبر تركيب أنظمة ذكية للتحكم بالإنارة، وإجراء تحديثات هامة في هذا المجال. وتنضوي هذه الخطوة تحت مظلة برنامج الإبداع البيئي Ecomagination من “جنرال إلكتريك” الذي يهدف إلى تحسين إنتاجية الموارد وخفض الآثار البيئية للعمليات على المستوى العالمي.

وتعمل شركة “كارينت Current” الجديدة التابعة لـ”جنرال إلكتريك” على مكاملة وحدات أعمال الديودات الباعثة للضوء LED وتخزين الطاقة الشمسية والمركبات الكهربائية تحت مظلة واحدة، لتكون شريكاً رئيسياً داعماً في مجال تحديث المنشآت.

وستساهم التحسينات في خفض الانبعاثات الكربونية وتعزيز مستويات الاستدامة في المركز، حيث يتوقع الفريق الإداري للمركز أن تؤدي هذه التحديثات إلى توفير 640 طن متري من غاز ثنائي أكسيد الكربون.

وبالإضافة إلى ذلك، وفي إطار المرحلة الثانية من المشروع، تعمل “جنرال إلكتريك” على بناء المركز الصناعي الذي سيكون موقعاً لبرنامج الإبداع البيئي مع تحديثات في أنظمة الإنارة، تتضمن مصابيح الديودات الباعثة للضوء LED، وسيعمل المركز بأنظمة أوتوماتيكية بالكامل. وسيتم تحديد أنظمة التحكم بالإنارة بحسب مستوى الإشغال بناءً عبر نظام إدارة المباني. ويقدّر انخفاض حجم انبعاثات ثنائي أكسيد الكربون بناءً على ذلك بـ650 طن متري إضافي، علاوةً على وفورات في التكاليف تقدّر بـ75 ألف دولار أمريكي سنوياً.

بهذه المناسبة قال هشام البهكلي، الرئيس التنفيذي لجنرال الكتريك في المملكة العربية السعودية والبحرين: “إن إمكانية الاستثمار في برنامج الإبداع البيئي Ecomagination بهذا المنهج تساهم في تعزيز مكانة ’مركز جنرال إلكتريك للصناعة والتكنولوجيا‘ كمشروع عالمي رئيسي يساهم في الترويج للاستدامة البيئية ضمن القطاع الصناعي. ونحن على ثقة بأن تحسين أنظمة الإنارة سيكون عاملاً حيوياً في الحد من الانبعاثات الكربونية، بالتزامن مع خفض التكاليف الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تعزيز الكفاءة التشغيلية في المركز. وتعكس هذه المبادرة عمق التزامنا الجاد والمستمر بالترويج لمبادرات التنمية المستدامة في المملكة العربية السعودية”.

واستناداً إلى برنامج الإبداع البيئي، تستثمر “جنرال إلكتريك” في التقنيات النظيفة والابتكار في الأعمال، وتقوم بتطوير حلول تعزز النمو الاقتصادي وتحد في الوقت ذاته من انبعاث الغازات الضارة بالبيئة وتخفض استهلاك موارد المياه.

واستثمرت “جنرال إلكتريك” 15 مليار دولار أمريكي بين عامي 2005 و2014 في أعمال الأبحاث والتطوير المرتبطة ببرنامج الإبداع البيئي، محققة عائدات وصلت إلى أكثر من 200 مليار دولار من المنتجات المتوافقة مع معايير البرنامج. وعلى المستوى الداخلي، خفضت “جنرال إلكتريك” انبعاثات غاز الدفيئة بنسبة 31% بالتزامن مع الحد من استهلاك موارد المياه بنسبة 42% في أعمال الشركة.

ولضمان تسريع وتيرة الإنجازات المحققة في مجال تعزيز الاستدامة البيئية، تستثمر “جنرال إلكتريك” 10 مليارات دولار إضافية بحلول عام 2020 بهدف خفض انبعاثات غاز الدفيئة والحد من استهلاك موارد المياه في منشآتها بنسبة 20%، وكانت انطلاقة هذه المبادرة في 2011. وتطلق الشركة مشاريع لرفع كفاءة استهلاك الطاقة، كما هو الحال في المشروع الجديد في الدمام، على مستوى العمليات العالمية للشركة لضمان تحقيق أهداف برنامج الإبداع البيئي في 2020.

ومن جهة أخرى تعمل شركة “كارينت Current” الجديدة التابعة لـ”جنرال إلكتريك” على مكاملة وحدات أعمال الديودات الباعثة للضوء LED وتخزين الطاقة الشمسية والمركبات الكهربائية تحت مظلة واحدة، لتكون شريكاً رئيسياً داعماً في مجال تحديث المنشآت.

يتضمن “مركز جنرال إلكتريك للصناعة والتكنولوجيا” منشآة لتصنيع المعدات التقنية الحديثة لقطاعات الطاقة ، بالإضافة إلى مركز للتصليح والخدمات المتخصصة بالآليات التوربينية المتطورة،.

وتعتبر التوربينات الغازية الثقيلة التي طورتها “جنرال إلكتريك” الأكبر والأكثر كفاءة من نوعها في العالم وتعتبر رائدة في معدلات الانبعاثات الغازية مقابل كل ميجاواط من الطاقة مقارنة بمثيلاتها في السوق، وسيتم إطلاقها العام المقبل في المركز الذي يعمل حالياً على تصدير قطع التوربينات إلى 70 عميلاً في 30 دولة، بما في ذلك أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية. ويساهم المركز بدور حيوي في التأسيس لسلسة توريد قوية تعتمد على الشركات السعودية الصغيرة والمتوسطة.