لندن – مينا هيرالد: في يوم الثلاثاء 26 أبريل 2016، المنتدى العربي الدولي للمرأة (AIWF) تشرف في استقبال أكثر من 120 ضيف من كبار الشخصيات، أصحاب المقامات الرفيعة والضيوف المميزين للاحتفال بالذكرى الـ 15 للمنتدى ضمن حفل موسيقي في قصر كينجستون في لندن، إنكلترا.

هذا الاحتفال الرائع تحت عنوان بناء الجسور من خلال الثقافة والذي استضيف بالمشاركة مع جمعية السلام والازدهار في حضور رئيس الجمعية، صاحب السمو الملكي دوق غلوستر وصاحبة السمو الملكي دوقة غلوستر، اجتذبت دعوة جمعت فقط السلك الدبلوماسي مع سفراء يمثلون العديد من الشركاء الحكوميين الذين استضافوا المنتدى العربي الدولي للمرأة عبر السنين: مؤسسة مدينة لندن اتي استضافت AIWF في قصر العمدة في لندن في أربع مناسبات، البرلمان الأوروبي، وزارة الخارجية والكومنولث، البنك الدولي، غرفة التجارة العربية البريطانية، البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، رابطة المحامين الدوليين، وصحيفة فايننشال تايمز، واستضافات أخرى كثيرة.

عقد الاستقبال في مساكن الدولة في القصر، هذا الاستقبال والحفل الفريدان من نوعهما يحتفلان بمرور عقد ونصف منذ بداية المنتدى العربي الدولي للمرأة AIWFفي لندن في عام 2001 كمنظمة تنموية، هدفها واضح في دعم وتعزيز دور المرأة في العالم العربي وخارجه. منذ عام 2001، عقدت AIWF أكثر من 40 مؤتمر، ندوات وفعاليات تواصل في المحاور الرئيسية التجارية والمالية الدولية، بما في ذلك كل من لندن، باريس، بروكسل، مدريد، برلين، القاهرة، عمان، واشنطن، الشارقة، بيروت، دمشق، فلسطين، دبي، الدوحة، إيطاليا وفي وقت لاحق من 2016: الكويت. في غضون عقد ونصف العقد، أصبحت AIWF شبكة عالمية حقاً مخصصة في إعطاء النساء العربيات القائدات صوتاً ومنبراً لتزدهر من خلاله، وربط المرأة العربية ليس فقط مع بعضها بعض ولكن أيضاً مع نظيراتهم في المجتمع الدولي لتبادل المعرفة وتطوير إمكانياتهم القيادية.

في كلمة الترحيب لـ السيدة هيفاء الكيلاني مؤسسة ورئيسة مجلس إدارة AIWF، انتهزت الفرصة لتركز على قيمة أعمال والتزام مؤسسين وأعضاء مجلس إدارة AIWF، وأهمية الشريك العالمي المتبرع شركة بيبسي كولا، وجميع الشركاء العالميين بما في ذلك بفايزر، شيل، ويليز، دائرة الأراضي والأملاك في دبي، مجلس الشارقة لسيدات الأعمال، PwC، مجموعة الجميرا ووكالة باريس الكبرى للاستثمار. وقالت: ” التطورات في المنطقة في السنوات الخمسة الماضية جعلت رسالة ورؤية وعمل AIWF أكثر أهمية من أي وقت مضى، ونحن نسعى للتغلب على التحديات المتزايدة واحتضان العديد من الفرص في السنوات القادمة”.

وأعربت السيدة الكيلاني أيضاً: “AIWF تعمل في جميع المجالات، مح الحكومات، المدرسين، المنظمات الغير حكومية والقطاع الخاص، لتعزيز المساواة بين الجنسين، مع التركيز بشكل خاص على دور المرأة كمحرك للنمو الاقتصادي تحقيقاً لشعارنا “بناء الجسور، بناء الأعمال”. ونحن نؤمن أن المرأة هي المفتاح لازدهار اقتصادي وتنمية اجتماعية في المنطقة، إن ازدهار المرأة سوف يؤدي إلى ازدهار الأسر والمجتمعات أيضاً”.

أكدت السيدة الكيلاني على أهمية عمل جمعية السلام والازدهار في ربط العالمين العربي والغربي من خلال ثقافة ولغة الموسيقى، والجمع بين المواهب العربية، البريطانية والدولية لنقل رسائل المصالحة، الوئام والسلام، قائلة: “هذه الرؤية مشتركة بين المنظمين وهي حجر الزاوية في جميع أعمالنا ومبادراتنا. نحن فخورون بشكل خاص أن مناسبة ذكرى تأسيس AIWF يمكن أن توفر منصة للشباب الموهوبون والفنانون لعرض مواهبهم الرائعة. ونحن نقدر كثيراً جهودهم وتفانيهم في إعداد أداء فريد ورائع على شرف AIWF والتزامها ببناء الجسور من خلال الأعمال والثقافة”.