الشارقة – مينا هيرالد: نظمت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة وبالتعاون مع مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، “ورشة عمل الأبنية الخضراء بقطاع الضيافة”، وذلك بهدف نشر الوعي حول أفضل ممارسات الاستدامة لتطبيق معايير السياحة الخضراء في قطاع الضيافة، والأساليب الأكثر فعالية لإدارة النفايات والطاقة في المنشآت الفندقية بإمارة الشارقة. بما يتوائم مع سعي الإمارة لتعزيز السياحة المستدامة والاقتصاد الأخضر. إلى جانب دعم الشركات البيئية ودورها في التوعية البيئية لكافة فئات المجتمع.

وشارك في ورشة العمل 50 جهة وشركة عاملة في قطاع الضيافة بإمارة الشارقة، وسلطت الهيئة الضوء خلال ورشة العمل على أهمية الممارسات السياحية المستدامة وفوائدها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية على كافة العاملين في قطاعي السياحة والترفيه. وضرورة دعم الممارسات الخضراء بهدف المساهمة بحماية المناخ والبيئة من التغييرات السلبية، وذلك من خلال تسهيل متطلبات النمو الاقتصادي المستدام وتشجيع الاستخدام المسؤول للطاقة وإدارة النفايات والموارد وبالتالي تقليل التكلفة التشغيلية.

وفي كلمته خلال الحدث، أكد سعادة خالد جاسم المدفع، رئيس الهيئة أن تعزيز أفضل الممارسات في مجال السياحة الخضراء يأتي ضمن أولويات هيئة الإنماء التجاري والسياحي

بالشارقة لتطوير قطاع الضيافة وتعزيز مكانة الإمارة كوجهة سياحية رائدة في المنطقة، باعتبارها واحدة من الوجهات السياحية المفضلة للعائلات على مستوى العالمي، وفي ظل التنوع البيئي والمعالم الطبيعية التي تمتلكها الشارقة وتستقطب آلاف الزوار سنوياً.

وشدد سعادته على التزام الهيئة بتشجيع تطبيق الممارسات السياحية المستدامة، ودعم النمو الاقتصادي الأخضر بما يواكب استراتيجية الدولة لتحقيق رؤية الإمارات 2021 والرامية إلى بناء الاقتصاد الأخضر وتعزيز مكانة الدولة كمركز عالمي لتصدير المنتجات والتقنيات الخضراء . كما تركز الهيئة على التوعية بخصوص خفض نسبة التأثير الضار على البيئة، ودعم كافة المشاريع السياحية في إمارة الشارقة لتكون صديقة للبيئة، بشكل يحافظ على طبيعة وجمال المعالم البيئية، ويحفظها للأجيال القادمة.

وقدم مجلس الإمارات للأبنية الخضراء خلال ورشة العمل عرضاً تفصيلياً حول السياحة الخضراء وأفضل الممارسات في هذا المجال، وأهمية هذه الممارسات في الحفاظ على البيئة. كما أوضح المجلس آليات تطبيق متطلبات السياحة الخضراء، وأساليب إشراك أصحاب الفنادق وموظفيها لتنفيذها بشكل ناجح. كما استعرض المجلس أهم التحديات التي قد تواجه تطبيق ممارسات السياحة الخضراء وسُبل معالجتها.