دبي – مينا هيرالد: نظم برنامج تجار دبي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي ورشة عمل مؤخراً في مقر الغرفة، حملت عنوان “فرص وتحديات التكنولوجيا المالية” وذلك في إطار جهوده لنشر ثقافة ريادة الأعمال في مجال القطاع المالي.

وهدفت ورشة العمل إلى تعريف المشاركين بالفرص المتاحة لرواد الأعمال في القطاع المالي وتحدياته وعوائقه، والإتجاهات الحالية في التكنولوجيا المستخدمة في القطاع المالي، والإبتكار في القطاع المصرفي وأسواق المال والتحديات والفرص المصاحبة، بالإضافة إلى حلول التمويل الجماعي وبرامج الدفع الإلكتروني.

وتحدث خلال ورشة العمل السيد كمال سفري، المدير التنفيذي في بنك الإمارات للاستثمار حول بعض أنظمة العمليات المصرفية والابتكار في القطاع المصرفي والفرص والتحديات المصاحبة له، والسيد كمال حسن، الشريك العام في صندوق “تيرن8” تطرق إلى تجربته في عالم الأعمال والاتجاهات الحالية في التكنولوجيا المستخدمة في القطاع المالي، وتحدث السيد عمر حداد من شركة “ماستركارد” حول ثقافة الشراء والدفع وتطورها عبر الزمن، وسلط محمد البشارة، مؤسس شركة “جرّبها للتمويل الجماعي” الضوء على تجربته في دخول عالم ريادة الأعمال.

وأشار عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في الغرفة والمنسق العام لمبادرة تجار دبي أن ورش العمل هذه تهدف لمساعدة الشباب المواطن ودعمهم لدخول عالم ريادة الأعمال، مضيفاً: “إن ورشة عملنا اليوم هي جزء من رسالة برنامج تجار دبي لتحويل أحلام رواد الأعمال إلى مشاريع وأعمال قائمة على أرض الواقع، حيث عقدنا حتى الآن منذ إطلاق البرنامج أكثر من 35 ورشة عمل. وقد نجحنا حتى الآن بإطلاق 19 مشروعاً تجارياً.”

ويقوم برنامج تجار دبي على ثلاث ركائز أساسية وهي تقييم، وتطوير وتمكين، حيث ان ركيزة “تقييم” تشمل تقييم فكرة المشروع ومدى استيفائها لمتطلبات النجاح وقدرة صاحب الفكرة على تطبيقها، في حين ان ركيزة “تطوير” تشمل تطوير إمكانيات وقدرات صاحب الفكرة، وتزويده بالمهارات والخبرات اللازمة لتطبيق فكرته بنجاح، بينما تقوم ركيزة “تمكين” على تمكين صاحب الفكرة من تنفيذ مشروعه عبر وسائل مختلفة، ومساعدته لتحويل فكرته إلى مشروعٍ قائم على أرض الواقع.”
يذكر ان مبادرة تجار دبي كانت قد أطلقتها غرفة دبي العام 2013 لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأن ريادة الأعمال هي أقصر الطرق إلى المستقبل المشرق.
وتعتبر مبادرة “تجار دبي” برنامجاً متخصصاً بتأهيل الشباب لمساعدتهم على دخول عالم الاعمال بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، متسلحين بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تضمن لهم النجاح في مشروعاتهم وأفكارهم المبتكرة والابداعية.
وتهدف المبادرة إلى ايجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الاول من تجار دبي، وذلك من خلال توفير بيئة تطوير ترعى وتنمي أفكار الشباب، وتعزز مفهوم ريادة الأعمال من خلال دورات تأهيلية
متخصصة، تلبي الاحتياجات الفردية لكل مشارك، وشبكات تواصل لتبادل المعرفة، تساعدهم في تحويل أفكارهم إلى فرصٍ عملٍ واقعية، بالإضافة إلى فرص الاحتكاك مع رواد الأعمال المتميزين من الجيل الذي ساهم في تعزيز سمعة دبي في عالم المال والأعمال.