دبي – مينا هيرالد: أعلنت مؤسسة دبي للمستقبل عن شراكتها الاستراتيجية واستضافتها لمؤتمر كي نوت 2016 المقرر انعقاده في 30 مايو الجاري في فندق برج العرب بدبي، والذي يتضمن مشاركة نخبة من رواد التكنولوجيا الرقمية والبرامج الخاصة لصناعة مستقبل التعاملات المالية الرقمية من مختلف دول العالم، وذلك تماشياً مع أجندة دبي المستقبل التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وبرنامج شركاء المستقبل المنبثق منها الهادف إلى بناء شراكات عالمية لاستكشاف وبحث الابتكارات المستقبلية بهدف تعزيز دور المؤسسات المالية المختلفة في تنمية و استدامة الاقتصاد الوطني.
وتأتي هذه الشراكة في إطار تبني أحدث الممارسات الناجحة على مستوى العالم في مجال التقنيات الداعمة للتعاملات المالية وكخطوة عملية لمبادرات المجلس العالمي للتعاملات الرقمية الذي أطلقته “مؤسسة دبي للمستقبل” والذي يشمل أكثر من 42 جهة حكومية بهدف تنظيم التعاملات المالية الرقمية عبر منصات تكنولوجيا مبتكرة تتبع نظام “البلوك تشين” حيث يمكن بذلك توثيق كافة التعاملات المالية الرقمية والتداولات من خلال استخدام عملات البيتكوين الرقمية وغيرها مما يحد من عمليات الاحتيال وغسيل الأموال.
وفي هذا السياق أوضح سعادة سيف العليلي الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل أهمية هذا التجمع العالمي قائلا: “استضافة مثل هذا المؤتمر يسهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمنصة عالمية لتبني التكنولوجيا المستقبلية ضمن القطاعات ذات الاهتمام الاستراتيجي والمساهمة في بناء اقتصاد مستدام قائم على المعرفة والابتكار والتفكير المستقبلي وبما يتماشى مع توجهات قيادة دولة الإمارات، مضيفاً أن تكنولوجيا الخدمات المالية المستقبلية ستسهم في تغير المنظومات الاقتصادية العالمية بشكل متسارع وتبني نماذج أعمال مختلفة.
ونوه العليلي إلى أن الازدهار الكبير لقطاعات البنوك والتمويل والصيرفة والإقبال الكبير عليها خلال الفترة الأخيرة في دولة الإمارات، يؤكد أهمية إيجاد حلول مالية جديدة تسهم في تعزيز البيئة التنافسية في هذا القطاع الحيوي مع إمكانية الوصول إلى المتعاملين في شتى أنحاء العالم بدقة وجودة عاليتين.
و يأتي تبني تقنية البلوك تشين في إطار تنفيذ الرؤى الاستراتيجية حيث تمتاز العملات الرقمية بسهولة و سلامة استخدامها و تداولها حيث أن بالإمكان تخزينها في محافظ إلكترونية و تحويلها من حساب لحساب من غير و ساطة مما يخدم المؤسسات المالية، و يسرع أدائها بالإضافة إلى ندرة مخاطر استخدامها.
وستعمل مؤسسة دبي للمستقبل وعبر المؤتمر على التعريف بأحدث التقنيات التي تدعم وتحسن من أداء مؤسسات هذا القطاع وبالتحديد من خلال توظيف تكنولوجيا البلوك تشين والتي تأتي ضمن مبادرة المجلس العالمي للتعاملات الرقمية، بالإضافة إلى مناقشة فعالية استخدام تقنيات البلوك تشين على مستقبل المال والأعمال ودورها في تسهيل التعاملات ضمن القطاعات المالية وغير المالية وزيادة كفاءتها واعتماديتها حيث أنها توفر حماية الخصوصة للمتعاملين. كما يعتبر هذا المؤتمر فرصة كبيرة للتعرف على آليات التشغيل المتاحة حالياً والتطبيقات المستقبلية ودورها في إيجاد حلول تمكن أصحاب الاستثمار من خفض التكاليف و تجنب الوقوع في مخاطر السرقات الإلكترونية والتحديات الأخرى.
ومن المقرر أن تستعرض مؤسسة دبي للمستقبل وبالتعاون مع المجلس العالمي للتعاملات الرقمية لمشاريع مبتكرة ومتنوعة تهدف إلى توفير تسهيلات مبتكرة تجتذب المستثمرين وتساعد أصحاب الأموال في تنمية أعمالهم في مناخ متميز ، و التي تأتي في إطار الحرص على بناء الشراكات التي تتمثل في مبادرات ومشاريع وأنشطة من شأنها اجتذاب الخبرات وأحدث الابتكارات والتقنيات لطرح أدوات جديدة تساعد على تحقيق متطلبات الجيل الجديد من الخدمات، وتطوير حلول تنموية طويلة المدى للتحديات التي تواجه مدن المستقبل مما سيحقق الاستقرار و الاستدامة لمختلف القطاعات التنموية.