دبي – مينا هيرالد: كشفت “ألكاتيل_لوسنت لحلول المؤسسات” عن منتجات جديدة تتفق مع بنية الشبكات المؤسسية لمعالجة قضيتين رئيسيتين لهما دور كبير في تشكيل الأعمال الرقمية في المستقبل: وهما التنقل وإنترنت الأشياء.

وفي ظل النمو المستمر للشركات التي تعتمد على تقنيات التنقل وإنترنت الأشياءـ تبرز الحاجة لإعادة تنظيم مستوى الأداء والموثوقية والأمن في بنية الشبكة المؤسسية. حيث تعاني البنية التحتية الحالية في شبكات نظم الشركات من العبء الناتج عن استخدام الموظفين المتنامي للأجهزة المتحركة والتطبيقات في أماكن العمل، وكذلك اللجوء إلى حلول إنترنت الأشياء الذكية في العديد من أقسام العمل. وحسب تقرير غارتنر، من المتوقع نمو عدد أجهزة “إنترنت الأشياء” إلى 20.8 مليار جهاز بحلول عام 2020، من 5 مليارات وحدة. وسيولّد هذا المزيج من التنقل وإنترنت الأشياء الحاجة لتعزيز الشبكات المؤسسية بمرونة أعلى وخصائص أمنية مُحكمة والمزيد من التغطيات اللاسلكية وأداء أفضل وقدرات احتواء أعلى للحركة المرورية التي تحدثها تقنيات إنترنت الأشياء.

تدعم منتجات شركة “ألكاتيل_لوسنت لحلول المؤسسات” الجديدة تقنيات التنقل وإنترنت الأشياء وتتوافق مع تقنيات الشركة الرائجة مثلUnified Access و Smart Analytics والألياف الذكية الحائزة على جوائز عالمية. وتتضمن المنتجات الجديدة:

ثلاثة إصدارات لنقاط النفاذ Wave 2 Wi-Fi والتي تدعم النمو في كثافة الأجهزة المتحركة والحاجة إلى سرعة الإنتاجية.
محول نفاذ جديد للشبكات المحلية مع منافذ ذاكرة متعددة، تقنية OmniSwitch® 6860E-P24Z8، توفر منافذ بسعة 2.5 جيجا بايت، قوة عالية على إثرنت (75 واط)، وقدرات فحص عميقة لدعم الحركة المرورية المرتفعة من نقاط النفاذ الجديدة وتوفر احتواء للازدحام المروري المتعلق بتقنيات إنترنت الأشياء.
تقنية OmniSwitch 6865 ذات المعايير الصناعية المدمجة، تدعم معدلات الطلب المرتفعة لأجهزة إنترنت الأشياء في البيئات القاسية. بعض الأمثلة على ذلك، النقل ونظم التحكم المرورية والطاقة وعمليات التركيب الصناعية. والتي عادةً ما يتطلب تركيبها في الخارج طقوس بيئية معينة كالرطوبة والغبار والتقلبات في درجات الحرارة المرتفعة.
تقنية Alcatel-Lucent OmniSwitch 9900، التي تلبي حاجة نمو الحركة المرورية في الشبكة، وتوفر أداءً عالياً وموثوقية شاملة.

ستيفان روبينيو، نائب الرئيس التنفيذي المدير العام لقسم الشبكات التجاري لدى ألكاتيل_لوسنت لحلول المؤسسات

“التنقل وإنترنت الأشياء يمثلان العنصرين الرئيسيين لتشكيل الأعمال التجارية الرقمية في المستقبل، ويتحدى هذين العنصرين أقسام تكنولوجيا المعلومات للتفكير بما هو أبعد من الموظفين، بل أيضاً العملاء والزوار وطريقة تفاعلهم مع العمل. وبالإضافة إلى ذلك، تحتاج تكنولوجيا المعلومات إلى تقديم المزيد من الدعم للأقسام التي تتطلب وسائل اتصال بأجهزة وتطبيقات إنترنت الأشياء. وتساعد تقنية احتواء إنترنت الأشياء من ألكاتيل_لوسنت لحلول المؤسسات على توفير الأمن لمسارات العمل وتبسيطها أيضاً من خلال الاستفادة من تقنية الألياف الذكية.”