دبي – مينا هيرالد: احتفلت اليوم شركة “كانون الإمارات”، التابعة لـ “كانون الشرق الأوسط”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول التصوير، بتوقيعها للعقد رقم 100 في “خدمة الطباعة المُدارة” MPS في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة، أقيم احتفال في فندق “بالازو فيرساتشي”، والذي شهد أيضاً إطلاق “خدمات كانون للشركات”، وهي الذراع الاستشاري لشركة “كانون” التي تُقدّم طيفاً واسعاً من الحلول المعتمدة على القيمة، وذلك لضمان التحسينات المتواصلة على سير العمليات في القطاعات المختلفة.

ومع وجود أكثر من 500 عميل، وحوالي 3000 موظف في 18 بلداً ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تهدف “خدمات كانون للشركات” إلى بناء علاقات طويلة المدى في دولة الإمارات، يدفعها في ذلك تركيزها على الابتكار، وتعزيز كفاءة استخدام الوثائق؛ بدءاً من إدارة الطباعة، وصولاً إلى خدمات غرفة البريد وغرفة الطباعة. وتهدف خدمات الشركات إلى تحسين استخدام المعلومات، والتعامل مع الوثائق، سعياً إلى تحويل أساليب الشركات في التفاعل مع عملائها، وإدارة سير عملياتها.

ويشير توقيع العقد رقم 100 لـ “خدمات الطباعة المُدارة” إلى القوّة التي تتمتع بها شركة “كانون” في السوق، والتزامها المستمر بدعم عملائها في الوقت الذي تندمج فيه الاستدامة ضمن مفاهيم عمل الشركة.
وساعدت “خدمات الطباعة المُدارة” في تخفيض الأثر البيئي لاستهلاك الورق بنسبة 60% عبر استخدام نموذج “البرمجيات كحلول” SaaS؛ والذي يساعد الشركات على تقليل استهلاكها من الورق بتحويل عملياتها نحو الإنترنت. ويُعدّ تقديم “خدمة الطباعة المُدارة” مثالاً آخر على مسؤولية “كانون” المجتمعية، حيث تعتبر هذه الخدمة أداةً لتحسين الإنتاجية، وتوفير الورق، وتعزيز الحماية، وتخفيض كلفة الطباعة، بما يُشكل دعماً لرؤية الاستدامة في المنطقة.

وبالإضافة إلى ذلك، تهدف “كانون” إلى تحسين دورة صلاحية منتجاتها عبر خطط الاستعادة، والتجديد وإعادة التصنيع. وقد بدأت “كانون الإمارات” في برنامجها لإعادة تدوير خراطيش الحبر في دولة الإمارات منذ عام 2012؛ حيث يمكن للشركات من عملاء “كانون الإمارات” الاشتراك في البرنامج الذي يُوفّر خدمة تجميع خراطيش حبر “كانون” الفارغة، والتي يُعاد تدويرها للحدّ من النفايات.

وفي هذا السياق، قال شادي بخور، مدير عام “كانون الإمارات”: “نحن ملتزمون دائماً تجاه عملائنا، ونشكر لهم ثقتهم ودعمهم. كما أننا نعتبر’ خدمة الطباعة المُدارة‘ أكثر من مجرد تفويض بإنجاز أعمال الطباعة؛ بل هي مسيرة مشتركة، ومن خلال العمل مع عملائنا وتقديم المشورة لهم، نترك أثراً إيجابياً من خلال تخفيض استهلاك الطاقة والورق”.

وفي معرض تعليقه على الاحتفال قال بخور: “يعتبر توقيع عقدنا الذي يحمل الرقم 100 في’ خدمة الطباعة المُدارة‘ علامة فارقة بالنسبة لنا، ويأتي احتفالنا بهذه المناسبة مع شركائنا تعزيزاً لعلاقاتنا معهم ودعماً للخدمات التي نقدمها. كما أننا نركز بذلك على الحلول الجديدة التي نقدمها للشركات، والتي تساعد عملائنا على إحداث التحوّل في النمو من خلال إدارة المحتوى، وخبرات سير العمل”.

وحازت جهود “كانون” في هذا المجال على تقدير كبير تجلّى في عدد من الجوائز، كان منها التصنيف الذهبي في جائزة “إيكو فاديس” EcoVadis للعام الثاني على التوالي، والتي وضعت الشركة ضمن فئة الـ 5% من أفضل الشركات أداءً في مجال الاستدامة.

كما فازت “كانون” بالجائزة الذهبية من “جرين آبل 2015” Green Apple، وجائزة “سيركولار” Circulars. وتعتبر هذه التكريمات لبرنامج الحلقة المغلقة لإعادة تدوير خراطيش الحبر من “كانون” مؤشراً على نجاح الشركة في تنفيذ برنامجها الاقتصادي الشامل والمبتكر، والذي ينسجم مع توجيهات الفلسفة المؤسسية “كيوسي” Kyosei، والتي تعني باليابانية؛ العيش والعمل معاً من أجل المصلحة العامة.

وحضر هذا الاحتفال حوالي 250 من عملاء “خدمة كانون الإمارات” للطباعة المُدارة” في أنحاء دولة الإمارات.

من خلال تركيزها على العميل، حازت “كانون” على ريادتها في السوق، من خلال توفير مجموعة متكاملة من حلول التصوير للشركات، والمصممة حسب احتياجات العميل. كما توفّر “كانون” أيضاً حلولاً مصمّمة خصيصاً تناسب الشركات.