دبي – مينا هيرالد: كشفت مسابقة سوق دبي المالي وناسداك دبي السنوية للأسهم عن قدرات متفوقة ومواهب كامنة لطلاب المدارس والجامعات في الإمارات وخارجها، وشهدت المسابقة في دورتها الرابعة عشرة تحقيق العديد من الطلاب لعوائد ملفتة إذ بلغ متوسط الربح للمتسابق الواحد من بين أفضل 13 متسابقاً 35.6%%، فيما بلغ إجمالي عدد الصفقات المنفذة على مدى أيام المسابقة العشرة 16802 صفقة بقيمة إجمالية قدرها 5.4 مليار درهم.

وقد أتاحت المسابقة، للمرة الأولى، تداول المشتقات المدرجة في ناسداك دبي علاوة على الأسهم المدرجة في البورصتين.

وقد تم في ختام المسابقة تكريم الفائزين وتوزيع الدروع التذكارية بحضور جمال الخضر نائب رئيس تنفيذي، رئيس قطاع الموارد البشرية والتخطيط الاستراتيجي، سوق دبي المالي، وأونمش كانتاك، نائب رئيس أول، رئيس عمليات السوق والمخاطر، ناسداك دبي، بالإضافة إلى ممثلي المؤسسات التعليمية المشاركة.

تعكس المسابقة التزام البورصتين الدائم بالمسؤولية الاجتماعية والعمل معاً من أجل نشر المعرفة المالية والارتقاء بمهارات وقدرات الأجيال الجديدة ومساعدة الطلاب على ربط المعرفة النظرية بالتطبيقات العملية في قطاع أسواق المال، وقد جرت فعالياتها خلال الفترة من 26 أبريل إلى 10 مايو 2016، واستقطبت 2362 طالباً وطالبة من 26 مؤسسة تعليمية.

وقد حظيت المسابقة بإشادة واسعة من قبل المشاركين لدورها الملموس في تنمية مهاراتهم ومساعدتهم على مزج النظرية بالتطبيق وتعميق معرفتهم بشأن سوق المال، علماً أنه ووفق نظام المسابقة يحصل كل مشارك على مبلغ افتراضي قدره مليون درهم لاستخدامه في التداول الافتراضي للأوراق المالية المدرجة في البورصتين خلال ساعات التداول، ووفق الأسعار الفورية المتوفرة عبر الموقع الالكتروني، بحيث يفوز الطلاب الذين يحققون أكبر عائد افتراضي ممكن.

وقد احتل الطالب إبراهيم فوزي عبد الخالق من جامعة الشارقة المركز الأول وحصل على جائزة مالية قدرها 15 ألف درهم، تلاه الطالب حمدان محمد محمود من نفس الجامعة وحصل على جائزة مالية قدرها 10 آلاف درهم، ثم الطالب سرمد عبد الحسين من الجامعة الأمريكية بالشارقة وحصل على جائزة مالية قدرها 5 آلاف درهم. ومن بين 13 فائزاً في المسابقة تقاسمت كل من جامعة الشارقة والجامعة الأمريكية بالشارقة 10 مراكز مناصفةً، في حين ينتمي بقية الفائزين إلى كل من جامعة مانيبال-دبي، الجامعة الأمريكية في الإمارات، وتقنية دبي للطلاب. وحصدت الجامعة الأمريكية بالشارقة جائزة أفضل جهة تعليمية مشاركة تقديراً لنشاط طلابها خلال المسابقة.

وقال حامد علي، الرئيس التنفيذي، ناسداك دبي: ” أظهر العديد من الطلاب المشاركين فهماً ملفتاً لكيفية تداول مشتقات الأسهم بنجاح وفعالية بما يمكنهم من تعظيم مكاسبهم وضمان تحوط مراكزهم الاستثمارية في الوقت ذاته. ومن جهتنا فنحن نتطلع لمزيد من التعاون مع القطاع التعليمي بينما نستعد لفتح سوق حقيقية لتداول مشتقات الأسهم، حيث يمكن لنا استلهام الدروس من تجربة هذا الجيل الجديد من المستثمرين لتعزيز الوعي بالأدوات المالية المتطورة.”

ومن جهته توجه جمال الخضر، نائب رئيس تنفيذي، رئيس قطاع الموارد البشرية والتخطيط الاستراتيجي، سوق دبي المالي بالشكر إلى المؤسسات التعليمية المشاركة التي تعد شريكاً أساسياً من شركاء هذه المسابقة عبر تاريخها الحافل بالنجاحات، وأضاف:” إنه لمن دواعي فخرنا وسرورنا في سوق دبي المالي أن نرى مسابقة الأسهم تحافظ على هذا الزخم وتعزز من نجاحاتها وشعبيتها في الأوساط التعليمية بحيث أصبحت مطلباً دائماً يتطلع إليه الطلاب بصورة سنوية ويحرصون على المشاركة فيها، الأمر الذي يعزز من نجاح جهود السوق لزيادة الوعي ونشر المعرفة بقطاع الأسواق المالية بين الأجيال الجديدة.”