دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة “نتسويت”، المزود الرائد لبرامج الحلول المحاسبية وخدمات تخطيط موارد المؤسسات EPR وقناة “أومني” للتجارة الإلكترونية المتكاملة عبر السحابة، والمدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (NYSE: N)، اليوم عن انضمام شركة “الخليج لتوزيع البرمجيات” (GSD) كشريك استراتيجي لبرنامج “شركاء نتسويت لتزويد الحلول”. وقد تم اختيار الخليج لتوزيع البرمجيات، المملوكة بالكامل لشركة الخليج للحاسبات الآلية (GBM)، المزوّد الأول لحلول تكنولوجيا المعلومات في منطقة الخليج، لتكون مزود الحلول الرئيسي لنظام “نتسويت”، وقيادة أعمال شريكها في المنطقة. ويسمح هذا التحالف الاستراتيجي بتقديم نظام “نتسويت” في الشرق الأوسط تلبيةً للطلب المتزايد من شركات المنطقة على خدمات تخطيط موارد المؤسسات عبر السحابة.
وفي هذا الشأن قال مارك وودهامز، نائب الرئيس الأول، والعضو المنتدب في “نتسويت” لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “تتميز منطقة الشرق الأوسط، ومنطقة الخليج على وجه التحديد، بوجود مؤهلات نمو قوية لما تضمه من أسواق وقطاعات متنوعة ومجموعة قوية من الشركات متعددة الجنسيات. تعمل شركتنا في المنطقة منذ عدة سنوات، ولكن هذه الشراكة الجديدة مع شركة الخليج لتوزيع البرمجيات التي تمتلك حضوراً في مختلف دول المنطقة، ستشكل تحولاً كبيراً في حضورنا في المنطقة. ونعتقد أن الشركات التي تعمل ضمن بيئة الأعمال الحيوية في الشرق الأوسط بحاجة إلى حلول فعالة لتخطيط موارد المؤسسات عبر السحابة، بما يتيح لها تغيير طريقة القيام بالأعمال، وتحقيق أهدافها على صعيد النمو والابتكار”.
ومن جانبها تستفيد شركة الخليج لتوزيع البرمجيات من هذه الشراكة في تأسيس حضور قوي وسريع لها في المنطقة في مجال حلول تخطيط موارد الشركات عبر السحابة. وتنوي الشركة في هذا الإطار توزيع نظام “نتسويت” عبر الشركاء بمن فيهم شركة الخليج للحاسبات الآلية، وبيعه مباشرة للشركات العاملة في قطاعات مثل تكنولوجيا المعلومات، والخدمات، والتمويل والمصارف، وتجارة التجزئة. ولدى الشركة حالياً فريق مدرب على نظام “نتسويت”، ومجهز بالكامل لتقديم خدمات تطبيق البرنامج، والدعم وتخصيص ومكاملة الخدمات.
ونظراً لما تتمتع به منطقة الشرق الأوسط من مستويات نمو مرتفعة واقتصاد حيوي، فضلاً عن النمو السريع لقطاع تكنولوجيا المعلومات فيها، فإن الشركات العاملة في المنطقة تسعى باستمرار لتحديث أنظمتها القديمة والتحوّل إلى حلول تخطيط موارد المؤسسات عبر السحابة، لاستيعاب الحاجة الدائمة للنمو والسرعة التي تتطلبها بيئة الأعمال المحلية.
ومن جانبه، قال فيليب دي مازيرز، مدير عام شركة الخليج لتوزيع البرمجيات: “شهد سوق السحابة في منطقة الشرق الأوسط نضوجاً ملموساً خلال العامين الماضيين، والأجواء الحالية مناسبة جداً لشركائنا لتقديم حلول ’نتسويت‘ الرائدة لعملائهم من الشركات. وإن قيامنا بالترويج لنظام ’نتسويت‘ وباقة الخدمات القائمة على السحابة التي يوفرها، سيسمح بحصول شركائنا على النظام بسرعة أكبر. كما تساهم علاقاتنا القوية في منطقة الشرق الأوسط أيضاً في توسيع حضور ’نتسويت‘ في المنطقة. وستتمكن ’نتسويت‘ من تعزيز حضورها وبصمتها في المنطقة بشكل أكبر بمساعدة شركائنا في شركة الخليج للحاسبات الآلية، من خلال مساعدتها في الوصول إلى مجموعة كبيرة من المؤسسات، بدءاً من الشركات الكبيرة وحتى الشركات الصغيرة والمتوسطة”.
وتجدر الإشارة إلى أن أكثر من 30 ألف شركة رئيسية وفرعية تعتمد اليوم على نظام “نتسويت” في إدارة عمليات الأعمال المعقّدة والهامة على مستوى العالم باستخدام السحابة. ومنذ تأسيسها في عام 1998، تميّزت شركة “نتسويت” كمزود رائد لتطبيقات برامج تخطيط موارد المؤسسات والمحاسبة والتجارة الإلكترونية المتكاملة عبر السحابة للشركات بمختلف أحجامها. وتعتمد العديد من الشركات المصنفة ضمن قائمة مجلة “فورتشن 100” شركة على نظام “نتسويت” من أجل تحفيز الابتكار والتحويل الرقمي لشركاتها. وتواصل الشركة تحقيق النجاح تلو الآخر عبر تقديم أفضل البرنامج لإدارة الشركات عبر السحابة للشركات المختلفة حول العالم، متيحة لها خفض تكاليف تقنيات المعلومات بشكل ملحوظ وزيادة الإنتاجية، بالتزامن مع تزايد الإقبال على خدمات السحابة حول العالم.