جدة – مينا هيرالد: أعلنت شركة “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز GE، اليوم عن شراكات استراتيجية جديدة ومبادرات محلية تدعم أهداف رؤية السعودية 2030 التي حظيت بموافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله ورعاه، ومصادقة مجلس الوزراء.

وتهدف المبادرات الجديدة إلى دعم مسيرة النمو الوطني السعودية بما ينسجم مع وثيقة الرؤية الاستراتيجية التي أعلن عنها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد، وتشكل في الوقت ذاته رافداً لجهود تنويع الموارد الاقتصادية والقطاعات الصناعية، وتوفير الفرص المهنية المثمرة للمواطنين السعوديين، وتطوير الموارد البشرية بالإضافة إلى تعزيز الإنتاجية والكفاءة التشغيلية ضمن قطاعات الطاقة والطيران والرعاية الصحية والحلول الرقمية.

وقام جيفري إميلت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “جنرال إلكتريك”، بالإعلان عن المبادرات الجديدة خلال زيارته الأخيرة للمملكة، مؤكداً عمق التزام “جنرال إلكتريك” تجاه خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية، تحت مظلة الاستراتيجية التنموية الجديدة الهادفة إلى ترسيخ مكانة المملكة كمركز استراتيجي عالمي يقدم خدماته لقارات آسيا وأفريقيا وأوروبا.

بهذه المناسبة قال جيفري إميلت: “نحن ملتزمون بدورنا كشريك داعم لمسيرة التحوّل السعودية والتنوع في نموها الاقتصادي، وهو ما يتجسد عبر تواجد ’جنرال إلكتريك‘ في المملكة العربية السعودية منذ ثمانين عاماً. وبفضل حضورنا القوي هنا، فإننا سنعمل اليوم مع شركائنا لنمضي قدماً نحو نجاحات جديدة، وبرؤىً جديدة. ونحن على ثقة بأن هذه الشراكات سيكون لها دور جوهري في توفير فرص العمل المميزة للشباب السعودي، والمساعدة في بناء سلسلة قوية من الشركات الصغيرة والمتوسطة، وزيادة الصادرات وتعزيز التنافسية الاقتصادية ودعم التطلعات الطموحة للمملكة في هذه المرحلة. ونثق بأن هذه المبادرات ستثمر عن إيجاد فرص جديدة مستدامة وتحقيق نتائج اقتصادية أفضل”.

وفي إطار مساعيها المستمرة لتعزيز شراكاتها للمساهمة في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030، تتعاون “جنرال إلكتريك” مع “الشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية” لتطوير مشاريع مشتركة تهدف لتوسيع وتوطين سلاسل القيمة الصناعية في المملكة العربية السعودية والعالم، لتقدم خدماتها للسوق المحلية والخارج.

كما تتعاون “جنرال إلكتريك” في مبادراتها الجديدة مع كل من “أرامكو السعودية”؛ و”سيفيديل إس بي إيه” ؛”الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)”؛ “شركة الشرق الأوسط لمحركات الطيران”؛ “مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الخيرية (مسك الخيرية)”؛ “غرفة الشرقية”؛ “البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية” في وزارة التجارة والصناعة و”مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية”.
وتشمل المبادرات الرئيسية التي أعلنت عنها “جنرال إلكتريك” دعماً لرؤية السعودية 2030 ما يلي:

المنشأة الصناعية للسبك والقوالب مع “أرامكو السعودية”: تتعاون “جنرال إلكتريك” مع “أرامكو السعودية” و”سيفيديل إس بي إيه” لبناء أول مصنع عالمي من نوعه للسبك والقوالب على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يقدّم خدماته من المواد المسبوكة والمقولبة في الأسواق المحلية والعالمية لقطاعي التنقيب البحري والطاقة. وعبر استثمار تصل قيمته الإجمالية إلى 400 مليون دولار أمريكي، سيتم تشغيل المنشأة الجديدة بحلول عام 2020 لتوفر أكثر من 2000 فرصة عمل جديدة.

توطين إمكانات قطاع الطيران: تعمل “جنرال إلكتريك للطيران” حالياً مع “شركة الشرق الأوسط لمحركات الطائرات” التي تتخذ من المملكة العربية السعودية مقراً لها لتطوير منشأة لصيانة وتصليح وفحص وتعديل مجموعة مختارة من محركات الطائرات العسكرية في المملكة. ولضمان تقديم كل الدعم الممكن نحو الارتقاء بمكانة “الشرق الأوسط لمحركات الطائرات” إلى منشأة عالمية للصيانة والتصليح والعَمرة، وقع الطرفان مذكرة تفاهم لاستكشاف الفرص المتاحة لاستخدام منصة الإنترنت الصناعي “بريديكس Predix” التي طورتها “جنرال إلكتريك” لتأسيس “المستودع الذكي “Brilliant Depot في المملكة العربية السعودية.

المصنع الذكي مع “مدن”: تتعاون “جنرال إلكتريك” مع “الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية (مدن)” للارتقاء بالقطاع الصناعي في المملكة عبر التحوّل الرقمي لـ 10 مصانع باستخدام مجموعة برمجيات المصنع الذكي Brilliant Factory. وستساهم هذه الخطوة في تعزيز الكفاءة التشغيلية ومستوى الإنتاجية والمساعدة في تحقيق وفورات كبيرة على التكلفة. وستتاح أمام ’مدن‘إمكانية تجميع البيانات وربطها لتأسيس شبكة رقمية تعزز انسيابية نقل المعلومات من الأنظمة التي كانت تعمل مسبقاً بشكل منعزل. ويمكن تطبيق نموذج ’المصنع الذكي‘ على نطاق واسع في المملكة لرفع الإنتاجية والتنافسية.

منشأة صناعية لأنظمة الديودات الباعثة للضوء LED: تعمل شركة “كارينت Current” الجديدة من “جنرال إلكتريك” على تأسيس مركز” جنرال إلكتريك” الجديد للتميز في صناعة حلول الإنارة بالديودات الباعثة للضوء LED ضمن “مركز جنرال إلكتريك للصناعة والتكنولوجيا” في الدمام، على أن يباشر المركز الجديد عملياته التشغيلية في أواخر العام الحالي 2016. وستقوم المنشأة بتصنيع واختبار تركيبات الإنارة الخارجية بتقنيات LED التي تخفض استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى حوالي 50 بالمئة، على أن يتم إنتاج ما بين 100 ألف و300 ألف قطعة خلال العام الأول، في حين سيتم تصدير جزء كبير منها. وينسجم تعزيز الإمكانات المحلية في قطاع المنتجات ذات الكفاءة العالية باستهلاك الطاقة مع أهداف المنطقة نحو رفع مستويات الكفاءة في استهلاك الموارد وخفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون. وستقوم “كارينت” بتأسيس مشروع تجاري مشترك مع شريك محلي، انطلاقاً من الالتزام المستمر بعقد الشراكات البنّاءة في المملكة.

الأكاديمية السعودية للريادة بالتعاون مع “مسك”: تطلق “جنرال إلكتريك” الأكاديمية السعودية للريادة عبر شراكة مع “مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الخيرية (مسك الخيرية)”، المؤسسة غير الربحية الهادفة إلى توفير فرص التعليم والتطوير للشباب السعودي، وبناء اقتصاد مبدع قائم على المعرفة. وسيقام برنامج التدريب المتطور داخل المملكة، وفي منشأة “جنرال إلكتريك” في كروتونفيل بالولايات المتحدة الأمريكية.

تفعيل دور المرأة في القطاع الصناعي- شراكة مع غرفة الشرقية: في خطوة تنسجم بالمضمون والأهداف مع رؤية السعودية 2030 نحو تحقيق التنوع الاجتماعي في مكان العمل وتمكين المرأة، وقعت “جنرال إلكتريك” مذكرة تفاهم مع “غرفة الشرقية” لتنظيم ورش عمل تدريبية بإشراف GE Garages للنساء السعوديات العاملات في القطاع الصناعي. وتركز هذه المبادرة على الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الجديدة التي تديرها وتمتلكها نساء سعوديات، حيث ستغطي البرامج التدريبية مواضيع متنوعة مثل الطباعة والتصميم ثلاثي الأبعاد، التحكم العددي بالكمبيوتر (CNC)، نماذج الحقن وغيرها من المواضيع الصناعية الهامة، علاوة على التدريب الرقمي الذي يمكن المشاركات من تطوير تطبيقات وبرمجيات صناعية عبر “منصة “Predix. وتخطط “جنرال إلكتريك” لتدريب 1000 امرأة سعودية تحت مظلة البرنامج خلال السنوات الخمس المقبلة.

التكنولوجيا الحيوية مع “البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية”: باشرت “جنرال إلكتريك” دراسة تصميم مع SaudiVax لتطوير منشأة صناعية للقاحات والأجسام المضادة أحادية المنشأ إضافة إلى مجمع للعلوم الحيوية في الرياض للمساهمة في وضع أسس قوية لقطاع علوم الحياة في المملكة العربية السعودية، وتوفير أكثر من 1500 فرصة عمل جديدة. وتمثل هذه الخطوة دافعاً هاماً لخطط التنويع الاقتصادي مع دخول مجال العلوم الحيوية الذي يحفل بالابتكار. وبالإضافة إلى ذلك، تم تكليف وحدة أعمال علوم الحياة في “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” من قبل وزارة التجارة والصناعة لإعداد دراسة جدوى للقاحات لتقييم إمكانية إنشاء أول مجمع للعلوم الحيوية في المملكة.

خدمات الطب الإشعاعي مع “مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية”: ستعمل “مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية” بالتعاون مع “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية” على تقديم خدمات التحكم بالطب الشعاعي بهدف تعزيز الإنتاجية ورفع مستويات الكفاءة في قطاع الرعاية الصحية ضمن كافة أرجاء المملكة. وتشكل هذه المبادرة المشتركة رافداً قوياً لأهداف وزارة الصحة نحو تطوير أداء القطاع. وتعتبر “مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية” من المؤسسات الرائدة في تشغيل المراكز الطبية والمستشفيات عالمية المستوى في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين، وستعمل مع “جنرال إلكتريك للرعاية الصحية”، التي تقدم أحدث أنظمة الطب الإشعاعي والتقنيات الرقمية وحلول تعزيز الإنتاجية، لتقديم خدمات الطب الإشعاعي بالنيابة عن وزارة الصحة وغيرها من مزودي الرعاية الطبية في المملكة.

وتمثل المبادرات الجديدة امتداداً لاستثمار “جنرال إلكتريك” مليار دولار أمريكي خلال السنوات الثلاث الماضية في المملكة العربية السعودية، لتكون خطوة استثمارية هامة تحقق نتائج منسجمة مع الأولويات التنموية الوطنية ورؤية السعودية 2030 من خلال:

مضاعفة قوتها البشرية العاملة في المملكة من 2000 إلى 4000 موظف بحلول عام 2020.
مضاعفة أعداد الموردين السعوديين من 150 إلى 300 جهة توريد لإرساء ملامح سلسلة توريد سعودية قوية تدعم منشآت التصنيع المحلية التابعة للشركة.
مضاعفة أعداد المتدربين بمجال البحوث المحلية والطاقة والرعاية الصحية لتصل إلى أكثر من 10 آلاف متخصص سعودي ضمن مختلف البرامج المحلية والعالمية.
تعزيز قيمة الصادرات لتصل إلى 100 مليون دولار أمريكي من المنتجات والخدمات إلى مختلف أرجاء العالم بما فيها الولايات المتحدة وأوروبا.

ومن خلال حضورها في المملكة العربية السعودية على مدى أكثر من ثمانين عاماً، تحظى “جنرال إلكتريك” بقوة عاملة في المملكة هي الأكبر لها في منطقة الشرق الأوسط بأكثر من 2000 موظف يعملون في قطاعات الرعاية الصحية، والنقل، والطاقة، والنفط والغاز، والمياه، والطيران.