الدوحة – مينا هيرالد: وقعت “منظمة الخليج للاستشارات الصناعية” (جويك) مذكرة تفاهم مع شركة “إي أس تي أم” ASTM الدولية الرائدة في مجال تطوير وتوفير المعايير الدولية والمعلومات التقنية، هدفت إلى التعاون والتنسيق بين الجانبين لدعم القطاع الصناعي الخليجي.

جرى توقيع مذكرة التفاهم في مقر “جويك” في العاصمة القطرية الدوحة، حيث وقع نيابة عن سعادة الأستاذ عبد العزيز بن حمد العقيل الأمين العام للمنظمة، سعادة الدكتور علي حامد الملا الأمين العام المساعد لقطاع المشروعات الصناعية في “جويك”، ووقع من جانب الشركة السيد جان بيس نائب رئيس الشركة للنشر والتسويق.

تهدف المذكرة إلى إيجاد صلة وصل بين الجهات في القطاعين العام والخاص في دول مجلس التعاون الخليجي وبين شركة “إي أس تي أم”، مما يتيح لهذه الجهات الاطلاع والاستفادة على جميع المعايير المعتمدة من قبلASTM ، وكل الإصدارات من مجلات وكتب وسجلات ونشرات ومواد وبحوث ودورات تدريبية إلكترونية.

كما تنص مذكرة التفاهم على استكشاف فرص التعاون في مجالات التدريب وبرامج اختبارات المهارة والمنتجات والخدمات ذات الصلة. كما تهدف المذكرة إلى دعم الأحداث والمؤتمرات والمعارض التي تنظمها “جويك” من خلال استخدام العلامة التجاريةASTM ، وقنوات التسويق والمشاركة في هذه الفعاليات عبر الخبراء.

يشار إلى أن شركة ASTM الدولية، شركة غير ربحية معترف بها عالمياً في مجال تطوير وتوفير المعايير الدولية وتقنية المعلومات، وقد تأسست عام 1898. وهي تستخدم اليوم أكثر من 13000 معيار في كل بلد تقريباً في جميع أنحاء العالم لتحسين جودة المنتج، وتعزيز السلامة، وتسهيل الوصول إلى الأسواق والتجارة وبناء ثقة المستهلك. كما تستخدم معلومات ASTM على نطاق واسع في دول مجلس التعاون الخليجي.