دبي – مينا هيرالد: أطلق “مركز إبداع الحكومة الذكية” ((CoDI، التابع للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، برامج تدريبية تستهدف رفع كفاءة الباحثين عن عمل في الدولة، وتمكينهم من المهارات الأساسية المطلوبة في سوق العمل، من خلال تقنية التعلم عن بعد التي تتيح التفاعل الكامل بين المدربين والباحثين عن العمل، داعيا الباحثين عن عمل إلى التسجيل في الدورات المجانية الجديدة، من خلال الموقع الالكتروني للمركز.
ويستطيع المشاركون تطوير مهاراتهم من خلال حضور الدورات التدريبية، حيث يتمتع المركز بخبرة واسعة في مجال الدورات التدريبية، فقد نجح في تدريب أكثر من 3 آلاف موظف وطالب جامعي منذ انطلاقه عام 2014، وصولا إلى إطلاق البرامج المستحدثة للباحثين عن عمل والتي تناسب فرص العمل الحالية، وتوجه جهات التوظيف في الدولة، لزيادة نسب قبول الباحثين عن عمل في الوظائف الملائمة، فيما يحصل المشاركون على شهادات حضور معتمدة من مركز إبداع الحكومة الذكية.
وقال حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: “إن إطلاق البرامج الجديدة التي تستهدف الباحثين عن عمل، يندرج ضمن مشروع برنامج تدريب الحكومة الذكية، الذي أطلقته الهيئة منذ عام 2014 في سبيل تهيئة الكوادر الوطنية لمواكبة مسيرة التحول الذكي، تماشياً مع توجهها الاستراتيجي في ترسيخ دعائم الحكومة الإلكترونية والذكية في دولة الإمارات، والتوجه الحالي للهيئة في دعم عملية التوطين في القطاعات الاقتصادية المختلفة، من خلال تنمية الكادر الوطني ودعم قدراته العلمية والعملية وتنافسيته في سوق العمل.”
من جانبه دعا المهندس ماجد المظلوم مدير مركز إبداع الحكومة الذكية الباحثين عن عمل إلى التسجيل في الدورات المجانية المتطورة التي تتناسب مع رغباتهم ومجالات عملهم، بفضل تنوعها الواسع وتخصصاتها الدقيقة والمتوائمة مع أحدث المخرجات العالمية، وذلك عن طريق الموقع الإلكتروني (mgovtraining.government.ae)، الذي يمكن الزوار أيضا من الاطلاع على الدورات التدريبية المسجلة في أي وقت، فضلا عن جدول الدورات ومواعيدها.
وأوضح المظلوم أن برنامج تدريب الحكومة الذكية على تواصل مستمر مع هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية (تنمية)، و”الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية” (FAHR)، للوقوف على كل جديد في سوق العمل، وتأمين الكادر البشري المواطن المؤهل للعمل في القطاعات المستهدفة في عملية التوطين، من خلال إضافة وتحديث البرامج التدريبية المتوافقة مع متطلبات السوق، مؤكدا أن الهيئة تعتبر تطوير وتنمية الكادر الوطني جزءاً لا يتجزأ من أهدافها وواجباتها في خدمة المجتمع وإعلاء شأن الدولة وتحقيق التنمية المستدامة، والتي يعتبر العنصر البشري المواطن أساسها الراسخ.
ويهدف برنامج تدريب الحكومة الذكية من خلال الخطوة المبادرة إلى توسيع شريحة المستفيدين من خدمات الحكومة الذكية، فضلا عن توسيع شريحة المستفيدين من برنامجه لتطوير وتدريب الكوادر الوطنية، وكان المركز أطلق خدماته التدريبية منذ العام 2014، والتي كانت تتم عن طريق الحضور الشخصي من موظفي الحكومات الاتحادية والمحلية، لتعريفهم بمفهوم الحكومة الذكية ونشر الوعي بالتعاملات الإلكترونية الذكية في المرحلة الأولى، ومن ثم تم الانتقال إلى المرحلة الثانية حيث أطلق المركز أربعة برامج تدريبية متخصصة في الإدارة لتطوير القدرات الإدارية لموظفي الحكومة، وتعريفهم بطرق إدارة التطبيقات الذكية، وصولا إلى المرحلة الثالثة وهي إطلاق برامج تدريبية تخص فئات مستهدفة ذات احتياجات محددة، أهمها الباحثين عن عمل من خلال باقات التعلم عن بعد، بعدما ترسخت مفاهيم الحكومة الذكية والتعلم الذكي لدى الجمهور.
ووفقا لجدول الدورات الموجود على الموقع الإلكتروني للمركز، فإن الدورات التفاعلية منظمة وفق جدول يومي، وتبدأ في التاسعة صباحا وتستمر لمدة أربع ساعات يوميا، ويتفاوت عدد أيام كل دورة عن الأخرى وفقا لتخصصها والمعلومات المطلوب إيصالها للمتلقين، ومتاحة باللغتين العربية والإنجليزية.
كما يمكن الموقع الإلكتروني للمركز (mgovtraining.government.ae) الباحثين عن عمل من الاطلاع على المحاضرات المسجلة في جميع الأوقات، والتي تشمل موضوعات متنوعة أهمها مقدمة إلى الحكومة الذكية والتي تشمل خارطة طريق الحكومة الذكية، وبرنامج المدراء حول الإبداع في الخدمات الذكية، وتقنية المعلومات في الهاتف المتحرك، وأمن المعلومات للأجهزة الذكية، ودورة حياة تطوير تطبيقات الأجهزة الذكية، بالإضافة إلى أساسيات الإدارة ومهارات التواصل، وأساسيات المبيعات والتسويق، والمهارات الكتابية، وجميعها منظمة وفق جدول واضح يبين عنوان الدورة وتاريخها ومدتها، وبإشراف متخصصين معتمدين في المجالات المذكورة.
يذكر أنّ “مركز إبداع الحكومة الذكية” يقدم خدمات التدريب المتنوعة، من خلال الحضور الشخصي في حالة البرامج التقنية التي تحتاج تدريبا مباشرا، فضلا عن خدمات التعلم عن بعد، وخدمة المحاضرات المسجلة. ويضم الموقع الإلكتروني الخاص بالمركز دليل الاستخدام والتسجيل، لتسهيل تسجيل الراغبين، أو ترك بياناتهم للتواصل معهم من قبل موظفي الهيئة. كما يوفر أيضاً خدمة فحص التطبيقات للجهات الحكومية، للتأكد من عدم وجود ثغرات في التطبيقات، بحيث تكون معتمدة للإطلاق على المنصات الرسمية، فضلا عن خدمات الاستشارت، التي يقدمها المركز للجهات والطلاب، لمناقشة ودعم مشروعاتهم العلمية.