دبي – مينا هيرالد: أعلن “الإمارات الإسلامي”، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إتمام عملية إصدار صكوك بقيمة 750 مليون دولار أمريكي لخمس سنوات، ضمن برنامجه لإصدار شهادات صكوك بقيمة 2.5 مليار دولار أمريكي. ولاقى هذا الإصدار الذي سيتم إدراجه في “ناسداك دبي” و”البورصة الإيرلندية”، ترحيباً مشجعاً من المستثمرين حول العالم، كما سجّل عودة “الإمارات الإسلامي” بعد 4 سنوات إلى أسواق رأس المال العالمية.

وفي سبتمبر 2015، منحت “فيتش” شركة التصينف الإئتماني العالمية الرائدة، “الإمارات الإسلامي” تصنيف طويل الأجل عند مستوى A+ مع نظرة مستقبلية مستقرة، وبذلك يكون “الإمارات الإسلامي” من بين أعلى البنوك تصنيفاً على مستوى الدولة.

وفي إطار تعليقه على إصدار هذه الصكوك، قال جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي لـ “الإمارات الإسلامي”: “نحن فخورون للغاية لنسب الاكتتاب الذي حظي به إصدار الصكوك والذي تجاوز المستوى المطلوب بعدة مرات، الأمر الذي يؤكد نجاح مسيرة ’الإمارات الإسلامي‘ ويعكس ثقة المستثمرين الكبيرة بآفاق نمو المصرف. وباعتبارنا واحداً من أسرع المؤسسات المالية نمواً على مستوى الدولة العام الماضي، فنحن واثقون من استمرارنا في المحافظة على زخم هذا النمو خلال السنوات المقبلة. وقد قررنا طرح هذه الصكوك بهدف الاستفادة من مزايا التسعير الحالية في السوق والدفع باستراتجيتنا قدماً إلى الأمام، وتمكيننا من تحقيق هدفنا المتمثل بريادة قطاع الصيرفة الإسلامية “.

وسجّل “الإمارات الإسلامي” أرباحاً صافية بلغت 641 مليون درهم خلال 12 شهراً المنتهية في 31 ديسمبر 2015، بزيادة بلغت نسبتها 76% عن السنة الماضية. وارتفع صافي الدخل الإجمالي (صافي حصة المتعاملين من الأرباح) خلال تلك الفترة ليصل إلى 2.43 مليار درهم، بزيادة بلغت نسبتها 25% عن صافي الدخل الإجمالي البالغ 1.95 مليار درهم في عام 2014.

وأضاف بن غليطة: “يُعدّ الطلب القوي على الصكوك دليلاً على مرونة الاقتصاد المحلي، كما يؤكد الأسس القوية التي يستند عليها المصرف وآفاق تحقيق النمو. وتبدو دبي بوضوح مركزاً عالمياً للصكوك، ونتوقع بأن يمنحنا هذا الإدراج مزيداً من الزخم في مساعي دبي كي تصبح عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، تطبيقاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي – رعاه الله –”
وتمّ تحديث سعر إصدار الصكوك بواقع 220 نقطة أساس فوق مستوى “Mid-swap” لخمسة أعوام فارزة في الوقت الذي جاوز فيه تغطية الاكتتاب 2.95 مرات عن المستوى المطلوب. كما اجتذب هذا الإصدار استثمارات من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي وآسيا وأوروبا. ويتولى “الإمارات الإسلامي” التنسيق العالمي والإدارة المشتركة لسجلات الاكتتاب وعمليات البيع مع بنك “ستاندارد تشارترد”، في حين سيشارك “مصرف الهلال”، و”المؤسسة العربية المصرفية” و”بنك دبي الإسلامي”، و”الإمارات دبي الوطني كابيتال”، و”إتش إس بي سي”، و”ماي بنك”، و”نور بنك” في إدارة سجلات الاكتتاب والعمليات.