دبي – مينا هيرالد: استضافت دبي خلال اليومين الماضيين، 23 و24 مايو 2016، النسخة الأولى من الاجتماع الدولي للتخطيط، في فندق جميرا أبراج الامارات، وهو أول لقاء دولي ينظمه إكسبو 2020 منذ تسمية دبي رسمياً المدينة المضيفة لإكسبو 2020؛ وقد جمع هذا اللقاء المهم وفود رفيعة المستوى من المسؤولين الحكوميين والدبلوماسيين ممثلين عن 132 دولة من حول العالم، بالإضافة إلى نخبة من صناع القرار؛ وقد أُطلِعوا خلال هذا الاجتماع على كيفية التعاون المشترك لإقامة حدث استثنائي يشهد له الجميع وفوائد المشاركة في أول إكسبو يقام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.
وقد تضمن هذا الاجتماع 14 جلسة عمل نوقش خلالها كامل التفاصيل المعنية بالإرث والموضوع الرئيسي والمخطط العام، إلى جانب استعدادات المدينة لاستضافة هذا الحدث الدولي العملاق. وحرص الاجتماع، الذي حضره 327 ممثلاً، على التفاعل مع وفود الدول المشاركة وحثهم على المشاركة في إكسبو 2020 دبي، وكذلك تسليط الضوء على مدى استعداد دولة الإمارات العربية المتحدة وحماسها لاستضافة هذا الحدث.
وقد افتتحت الاجتماع معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب إكسبو 2020 دبي، قائلة: “نسعى إلى أن يكون إكسبو 2020 دبي الأكثر شمولاً في تاريخ إكسبو. إن العمل المشترك أهم ما شكل موضوعنا الرئيسي، وبه أيضا نطمح أن نجعل من إكسبو منصة عالمية تستعرض عليها الدول المشاركة خبراتها ورؤيتها أمام العالم كله؛ ولذا فإننا نود الاستماع إليهم، كما أن ملايين الضيوف سترغب في التعرف على تلك الرؤى والخبرات؛ فلطالما كان إكسبو منبراً مهماً يتيح للدول فرصة ثمينة لعرض أفضل ما لديها”.
وتابعت معاليها: “لقد تشرفنا باستضافة ممثلين عن جزر المحيط الهادئ، والدول الاسكندنافية والأمريكتين، وأفريقيا؛ وقد جاءوا جميعاً ليشاركونا آمالهم ورؤاهم لما سيكون عليه إكسبو 2020 دبي، ورغبتهم في أن يكونوا جزءاً من هذا الحدث”.

إشادة الوفود الدولية بخطط إكسبو 2020 دبي
حضر هذا الاجتماع ممثلون عن 132 دولة من 6 قارات، من بينها الهند، والصين، وفرنسا، وألمانيا، والفلبين، وكندا، وأستراليا، وروسيا، والمملكة المتحدة، وأيرلندا، وبنغلاديش، وباكستان؛ والعديد من الدول الأفريقية منها: موزمبيق، وأوغندا، وسيراليون، وبعض الدول الصغيرة من ضمنها ساموا، وتوفالو، وفانيواتو؛ كما شهد الاجتماع تمثيلاً ملحوظاً لبلدان الشرق الأوسط.
ومن جانبه أثنى سعادة فينسنت جونزاليس لوسرتاليس، أمين عام المكتب الدولي للمعارض، على استضافة “إكسبو 2020 دبي” لـ “الاجتماع الدولي للتخطيط”، قائلاً: “أعرب المشاركون الدوليون في الاجتماع عن إعجابهم بالخطط التي اطلعوا عليها، ومستوى التعاون والتنسيق بين العديد من الهيئات الحكومية المنخرطة في التحضير لإقامة حدث عالمي بهذا الحجم. وقد أصبح لدى ممثلي الدول المحتمل مشاركتها صورة واضحة لرؤية اللجنة التحضيرية العليا لإكسبو 2020 والتزامها بجعل الحدث منبراً دولياً حقيقياً للتعاون سيترك وراءه إرثاً عالمياً يستفيد منه الجميع”.

وتأكيداً على تعليق سعادة لوسرتاليس أعربت من جهتها سعادة باربرا إيه ليف سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الدولة، عن إعجابها الشديد بالحدث في كلمات موجزة: “لقد أذهلني كثيرا ما رأيته في هذا العرض المبدئي عن مخططات إكسبو، لقد كان بحق عرضاً رائعاً، وهو ما يجعلني أرغب في أن أكون جزءاً من هذا الحدث”.

وفي نفس السياق أثنى سعادة ديونسيو زويس، سفير اليونان لدى الدولة، بقوله: “لن تستطيع كلماتي أن تصف ما شهدته اليوم؛ لقد كان اجتماعاً رائعاً، أهنئ عليه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ومعالي ريم إبراهيم الهاشمي وجميع أفراد اللجنة المنظمة وفريق العمل. ما رأيته اليوم يدل على مستوى المهنية الشديدة في العمل والطموح الكبير الذي يحرك الجميع؛ ولو رأت عواصم العالم مقاطع الفيديو التي رأيناها، لن يفوت أي منها فرصة المشاركة في هذا الحدث الكبير. أهنئ إكسبو 2020 دبي الذي أثق أنه سيكون حدث استثنائي بالفعل”.

اليوم الأول في الاجتماع
واشتمل جدول اليوم الأول على 10 جلسات اطلع خلالها المشاركون المحتملون – لأول مرة -على خطط الإرث، التي تدعم مخططات الحدث. كما يحرص إكسبو 2020 دبي طوال مسيرته على التعاون مع الدول والمؤسسات والأفراد وذلك من أجل تعزيز التعليم والإبداع لدعم الاقتصاد المعرفي، ودعم البلاد والمؤسسات التي تسعى إلى مواجهة التحديات الدولية.
وتأكيداً على الدعم الوطني لاستضافة هذا الحدث المميز، فقد حضرت اللجنة التحضيرية العليا لإكسبو 2020 دبي بقيادة رئيسها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم النائب الثاني لرئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، رئيس هيئة الطيران المدني بدبي، رئيس مؤسسة “مطارات دبي” والرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات.
كما شهد الاجتماع حضور سعادة مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، عضو المجلس التنفيذي لحكومة دبي؛ وسعادة هلال سعيد المري، مدير عام “دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي”، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي؛ وسعادة خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، الذي انضم إلى جلسة حوارية نوقش خلالها مدى استعداد دبي لاستضافة 25 مليون زائر في 2020 و2021، والتحضيرات التي تجريها هيئة الطرق والمواصلات وقطاع السياحة في دبي الجنوب استعداداً لهذا الحدث العالمي، بما في ذلك “مسار المترو 2020، ورؤية دبي للسياحة 2020.
كما حضر الاجتماع كل من سعادة حسين ناصر لوتاه، مدير عام بلدية دبي؛ وسعادة اللواء خبير/ خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي.

اليوم الثاني في الاجتماع

قد شمل جدول فعاليات اليوم الثاني من الاجتماع ورش عمل ركزت على الموضوع الرئيس لإكسبو 2020 دبي وتفاصيل المخطط العام. ولما كان كل إكسبو يحمل موضوعاً رئيساً يدور حول “قضية شاملة تهم البشرية”، فقد رفع إكسبو 2020 دبي موضوعاً يتمثل في “تواصل العقول وصنع المستقبل”، إدراكاً لأهمية تفهم مختلف الثقافات والعمل المشترك بين الدول في إيجاد حلول مستدامة للتحديات التي نواجهها، وتجسيداً لعالمنا الحديث: حيث بلغ فيه التواصل حداً لم يشهده أي عصر مضى، كما إنه يتغير بسرعة غير مسبوقة. وقد تسنت للممثلين الذي حضروا هذا الاجتماع فرصة البحث في أفضل الطرق التي من شأنها تمكين بلادهم من المساهمة في التفكير العالمي في كل ما يتعلق بهذا الموضوع. كما اتضح للمشاركين المحتملين أن المخطط العام لإكسبو 2020 دبي يجسد أهمية العمل المشترك والتواصل في مواجهة أبرز تحديات القرن الحادي والعشرين.

ويتطلع “إكسبو 2020 دبي” إلى مشاركة أكثر من 180 دولة في الحدث الذي سيشهد سابقة في تاريخ معارض إكسبو العالمية، تتمثل في تطبيق سياسة جناح واحد لكل بلد مشارك، الأمر الذي سيعزز قدرة تلك الدول على عرض ما لديها من مقومات وتسليط الضوء على إمكاناتها بطريقة تخدم الهدف المنشود. كما ستتيح هذه الخطوة غير المسبوقة للدول المشاركة إمكانية التواصل المباشر مع 25 مليون زائر مرتقب خلال الحدث الكبير، وخلق مجموعة واسعة ومتنوعة من فرص الأعمال والدخول إلى أسواق إقليمية جديدة من خلال المنصة التعاونية الخلاقة التي يوفرها إكسبو، فضلاً عن المساهمة في بناء إرث عالمي مستدام لأول إكسبو يُقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

ويُعد “الاجتماع الدولي للتخطيط” أحدث حلقة من سلسة التطورات المهمة التي سجّلها “إكسبو 2020 دبي” خلال الأشهر القليلة السابقة. ففي وقت مبكر من مايو الجاري، كشف النقاب عن المخطط الرئيسي في المنتدى العربي للإعلام؛ وفي مارس الماضي، أطلق “إكسبو 2020 دبي”، شعاره الجديد في حفل ضخم أقيم أمام “برج خليفة”. وقبل انطلاق أعمال البنية التحتية في شهر يوليو المقبل، شهد موقع الحدث نقل ما يزيد على 4 ملايين متر مكعب من الرمال لتسوية أرضية الموقع استعداداً لبدء أعمال الإنشاءات.

ويستقطب “إكسبو 2020 دبي” اهتماماً متزايداً من قبل المشاركين الدوليين المحتملين. وأصبحت سويسرا، في أبريل الماضي، أول دولة تعلن رغبتها في المشاركة في “إكسبو 2020 دبي” مشيرة إلى أن قرار المشاركة جاء نظراً للأهمية الاقتصادية والسياسية التي تتمتع بها الدولة المضيفة والثقل الجيوسياسي لمنطقة الخليج.