دبي – مينا هيرالد: أعلنت مؤسسة مدينة دبي للطيران، المملوكة بالكامل من قبل حكومة دبي والمؤسسة الأم لدبي الجنوب، عن توقيع مذكرة تفاهم مع جامعة ساوث ويلز البريطانية لإنشاء “أكاديمية ساوث ويلز للطيران” في دبي الجنوب، كأول مركز متخصص من نوعه بالمنطقة لتقديم مقررات تعليمية متقدمة ومتخصصة في هندسة الطيران.
وقام بتوقيع الاتفاقية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة والبروفيسور جون أندروز، نائب رئيس جامعة ساوث ويلز، وذلك بحضور سعادة خليفة الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران، وفيليب بارهام، سفير المملكة المتحدة لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وبول فوكس، القنصل البريطاني العام في دبي.
وبموجب الاتفاقية، ستقوم دبي الجنوب بتصميم وبناء مبنى الأكاديمية حسب الطلب وتسليمه إلى جامعة ساوث ويلز على مرحلتين. ومن المقرر أن تطلق الأكاديمية أول برامجها التعليمية خلال عام 2017، وتعتزم توسيع منشآتها لتشمل المكاتب والفصول الدراسية والمختبرات وورش العمل وحظائر الطائرات، بالإضافة إلى توفير المرافق الاجتماعية والسكنية في دبي الجنوب.
وبهذه المناسبة، قال سعادة خليفة الزفين: “إننا نشهد اليوم بداية مرحلة هامة من مسيرة دبي نحو تحقيق هدفها في أن تصبح عاصمة الطيران في العالم، فالبيئة الحاضنة والمتكاملة لصناعة الطيران التي نقوم بإنشائها تتطلب استقطاب عدد من المؤسسات العالمية الرائدة، القادرة على توفير التعليم المهني المتخصص، وإحضارها إلى دبي الجنوب. وبذلك، فإننا نمارس دوراً هاماً في تعزيز وتوفير وتأهيل الكفاءات في صناعة الطيران السريعة النمو في المنطقة. وتعتبر مذكرة التفاهم التي أبرمناها اليوم مع جامعة ساوث ويلز، الرائدة في مجال تعليم صناعة الطيران، بمثابة خطوة هامة نحو تحقيق هذا الهدف الأساسي.”
وأضاف الزفين: “إن تواجد جامعة ساوث ويلز في دبي الجنوب يوفر مجموعة واسعة من الخيارات المهنية الجذابة ويجعلها في متناول جيل الشباب في منطقتنا. كما جاء توقيع مذكرة التفاهم في الوقت الملائم أيضاً، حيث سيثمر تنفيذها عن تلبية الطلب المتزايد على الكفاءات في قطاع الطيران، وذلك في إطار التوسعة التي يخضع لها مطار آل مكتوم الدولي استعداداً لاستقبال المزيد من شركات الطيران خلال الأعوام المقبلة.”
وأشاد سعادته بالدور الاستراتيجي الهام التي قامت به هيئة التجارة والاستثمار البريطانية في السفارة البريطانية في دبي في تمهيد إبرام هذه الاتفاقية، الأمر الذي اعتبره بمثابة شهادة واضحة على المكانة المرموقة التي تكتسبها دبي الجنوب كوجهة استثمارية عالمية متميزة.
ومن جانبها، قالت جولي ليدون، نائب رئيس جامعة ساوث ويلز: “يشكّل هذا الحدث خطوة هامة نحو توطيد العلاقات طويلة الأمد بين جامعة ساوث ويلز، إحدى مؤسسات التعليم العالي الرئيسية في بريطانيا، وبين إمارة دبي التي تمثّل قوة اقتصادية متنامية. وانطلاقاً من خبرتنا في العمل مع أبرز شركات هندسة الطيران الرائدة حول العالم، ودعم الحكومة البريطانية، فإننا نتطلع إلى مستقبل واعد من التعاون الوثيق والمنفعة المشتركة.”
وتجدر الإشارة إلى أن المقررات الجامعية والدراسات العليا التي ستقدمها أكاديمية ساوث ويلز للطيران في دبي الجنوب ستتضمن برامج تدريبية معتمدة من وكالة سلامة الطيران الأوروبية، تشتمل على شهادات في هندسة الطيران وإدارة الطيران، بالإضافة إلى غيرها من البرامج التعليمية الفريدة والمتخصصة في صناعة الطيران.