دبي – مينا هيرالد: كشفت دبي القابضة اليوم وعبر ذراعها العقاري “مجموعة دبي للعقارات” عن المشروع الأكبر لتطوير امتداد قناة خور دبي ضمن الخليج التجاري تحت مسمى “مراسي الخليج التجاري” والذي يتضمن بناء واجهة مائية على قناة الخور بطول 12 كم تضم المتنزه السياحي الأطول على مياه دبي بالإضافة إلى بناء خمسة مراسي على مياه القناة تصطف على جوانبها أشجار النخيل. ويضم المشروع الأضخم لتطوير واجهات القناة أيضا وحدات سكنية ومنازل عائمة على المياه بالإضافة لترسيخ مفهوم جديد في الضيافة وهو “المطاعم العائمة” على مياه القناة، ويضم المشروع أيضاً ناديا فريدا لليخوت والسياحة البحرية ومساحات للتجزئة والترفيه على امتداد رصيف مائي جديد بهدف خلق بيئة تسوق مختلفة وجديدة في دبي، ويضم المشروع أيضا مجموعة من المرافق السكينة والحدائق الخضراء على امتداد القناة.

وقال معالي محمد عبد الله القرقاوي رئيس دبي القابضة تعليقا على المشروع الجديد: “علاقة دبي مع مياه خور دبي علاقة تاريخية، والمشروع الجديد سيضيف حياة جديدة لحياة الخور، وبعدا جديدا لأسلوب البناء والسكن والسياحة على مياه الخور.”

وأضاف معاليه: “في دبي القابضة نسعى لإرساء نوعية جديدة من المشاريع التنموية المختلفة، مشاريع نستطيع من خلالها الربط بين ما يميز دبي في الماضي وما تسعى إليه في المستقبل، وبين ما يريده المواطن والمقيم والسائح من مرافق وما نسعى لتشكيله من أسلوب حياة مختلف وجديد بالكامل سيضيف قيمة حقيقية للمستثمرين ولاقتصاد دبي على المدى البعيد.”

وقال معالي محمد القرقاوي: “الواجهة المائية على امتداد قناة الخور ستكون الأطول والأجمل، والأكثر ثراء بالمرافق والأوسع رقعة في المساحات الخضراء، والهدف هو بناء أسلوب حياة مختلف على مياه الخور، وبناء تجربة تسوق وترفيه ايضا مختلفة. التطوير العقاري اليوم ليس عبارة عن مباني وعمارات بل هو إبداع وتجديد، ورمز لحضارة دبي والإمارات ووسيلة أساسية لإسعاد الناس كما يراها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ويوجهنا باستمرار نحوها.”

وأضاف معالي القرقاوي: “تقدر تكلفة المشروع الاجمالية بأكثر من مليار درهم كما أن العمل على مراسي الخليج التجاري قد ابتدأ حيث سيتم تطويره على مراحل، وستكون المرحلة الأولى وهي الممشى جاهزة بحلول سبتمبر2016، تماشياً مع إفتتاح هيئة الطرق والمواصلات في دبي لمشروع قناة دبي المائية، ويليها المنتزه متبوع باستكمال نادي اليخوت. وسيتم استكمال الجزء الأكبر في عام 2020 والإنتهاء الكامل للأعمال في عام 2023 وتقدر تكلفته الإجمالية ما يتعدى مليار درهم، وتمويله سيكون بمواردنا الذاتية وأيضا بالشراكة مع بعض المؤسسات المالية المحلية”.

12 كم من الحياة بأبعاد جديدة

سيضم “مراسي الخليج التجاري” مساحات عامة متنوعة، حيث سيشمل متنزه يمتد 12 كيلومتراً، ما يجعله واحداً من أطول المتنزهات المطلة على المياه في دبي. وجرى تصميم المشروع الذي ينقسم إلى ثلاث مناطق مختلفة تحمل كل منها طابعاً خاصاً هي نادي اليخوت والمتنزه والرصيف المائي، ليقدم العديد من تجارب التسلية والترفيه.

5 مراسي تصطف على جوانبها أشجار النخيل على مياه قناة دبي

سيوفر المشروع أجواءً خاصة مليئة بكل ما هو جديد سواء فوق مياه القناة أو بجوارها، حيث سيضم 5 مراسٍ كبيرة تصطف على جوانبها أشجار النخيل وتتسع لـ1,250 قارباً، بالإضافة إلى العديد من خيارات التسوق ومرافق التسلية والترفيه على ضفاف القناة.

منازل القناة العائمة: أسلوب جديد للحياة في وسط دبي

توفر الوحدات السكنية التي سيتم بناؤها إطلالات مباشرة على المياه، وهو ما يعد ابتكاراً لأسلوب معيشة جديد ضمن القطاع العقاري في دبي. كما ستقام هذه الوحدات السكنية فوق مياه القناة ويمكن الوصول إليها باستخدام القوارب.

رصيف للتسوق ومساحات للاسترخاء ومطاعم وسط الماء

سيحتضن المشروع مجموعة من الشركات المحلية والعالمية، ومساحات للتجزئة والترفيه، ومرافق سكنية وترفيهية ومطاعم، من خلال 250,000 متر مربع من المساحات المفتوحة، بما في ذلك الحدائق والواجهة المائية. كما سيضم أكثر من 100 متجر للتجزئة المتنوعة يمتد على حوالي 16000 متر مربع. وستمتد منطقة المنتزه على مساحة تقارب الـ60,000 متر مربع.

نادي لليخوت .. ورؤية جديدة للسياحة المائية على امتداد قناة خور دبي

ويشمل نادي اليخوت المنازل المبنية فوق المياه الفريدة والأولى من نوعها في الإمارات، كلها صممت لتوفر حرية التمتع بجمال المناظر الخلابة المحيطة بها من كل مكان. هذا بالاضافة إلى المطاعم الفاخرة، التي تقدم لزوارها تجربة فريدة من نوعها بإطلالات مائية، بالإضافة إلى منتره وواجهة مائية.

فاضل العلي: دبي القابضة تمتلك الخبرة اللازمة لإدارة مشاريع عالمية فريدة

تمتلك “دبي للعقارات” خبرة واسعة تمتد على أكثر من عشرة أعوام في مجال تخطيط وتطوير وإدارة محفظة متنوعة من الوجهات والمشاريع الشهيرة التي تستجيب بشكل استراتيجي لاحتياجات مدينة دبي المتنوعة ومتطلبات سكانها. كما تسعى “دبي للعقارات” من خلال التطوير الذكي والاستراتيجي للوجهات المتكاملة إلى تلبية مختلف احتياجات السوق بما يثري حياة المقيمين والزوار في المدينة على حد سواء وتعزز جهود النمو والتنويع الاقتصادي المستمرة في دولة الإمارات.

ويعد مشروع ’مراسي الخليج التجاري‘ إضافة جديدة إلى محفظة المشاريع الاستراتيجية لدبي القابضة حيث سيرسي معايير جديدة في النسيج الحضري لإمارة دبي من خلال ما سيحتضنه من معالم فريدة متعددة الاستخدامات. ويجمع هذا المشروع بين الخبرات الطويلة والسجل الحافل بالنجاح لمجموعة دبي للعقارات وقدرات الابتكار الكبيرة التي تمتلكها دبي القابضة، ما يجعل منه مساهماً إيجابياً في تحقيق رؤية الإمارات 2021.