دبي – مينا هيرالد: أعلن الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) اليوم عن انتخاب يوسف بن عبدالله البنيان، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة “سابك”، رئيساً لمجلس إدارة الاتحاد خلفاً لـ راشد سعود الشامسي، مدير دائرة البتروكيماويات في شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” سابقاً الذي تولى رئاسة المجلس خلال الفترة 2015-2016. وسوف يتولى البنيان، الذي كان يشغل سابقاً منصب نائب رئيس مجلس إدارة (جيبكا)، مهام منصبه الجديد اعتباراً من 22 مايو الجاري.

وفي هذا السياق، قال الدكتور عبد الوهاب السعدون، أمين عام الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا): “يمتلك يوسف البنيان مهارات قيادية مميزة وخبرة عملية طويلة أكتسبها من خلال توليه مسؤليات تنفيذية في شركة سابك تمتد عبر منطقة الشرق الأوسط والأمريكتين والشرق الأقصى، والتي بلاشك اهلته بجدارة لمنصبه كرئيس تنفيذي لواحدة من أكبر شركات البتروكيماويات في العالم. ولا شك أن معرفته الواسعة وخبرته عبر الوظائف المتعددة التي شغلها وإلمامه العميق بالقطاع وعلاقاته الدولية من شأنها ان تدعم مسيرة (جيبكا) في تحقيق المزيد من الانجازات في الفترة المقبلة”.

ويشغل البنيان، الذي إلتحق بسابك قبل نحو 30 عاماً، منصبه الحالي كرئيس تنفيذي للشركة منذ فبراير 2015، وذلك خلفاً للمهندس محمد الماضي الذي شغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة (جيبكا) في الفترة من 2006-2015.

وأضاف الدكتور السعدون قائلاً: “نشهد حاليا توجها واضحا وخطوات فعلية نحو التركيز على صناعة البتروكيماويات كأحد القطاعات الرئيسية الواعدة لتنويع قاعدتها الاقتصادية من قبل عدد من الحكومات في المنطقة كان ابرزها مؤخرا اقرار المملكة العربية السعودية “رؤية المملكة 2030″، فمما لا شك فيه أن شخصية قيادية مثل البنيان سوف تشكل دعما كبيرا لتحقيق تطلعات القطاع”.

وفي ذات الوقت تم إنتخاب المهندس عبد العزيز الهاجري، المدير الجديد لدائرة التكرير والبتروكيماويات في “أدنوك”، لمنصب نائب رئيس مجلس إدارة (جيبكا)، فيما سيتولى حمد النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة “قطر للفينيل”، منصب أمين الصندوق.

ويمثل الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا)، الذي يدخل الآن عامه الحادي عشر منذ تأسيسه، قطاع الصناعة التحويلية في منطقة الخليج العربي. ومنذ انطلاقه ارتفع عدد أعضاء الاتحاد ليضم 250 شركة من قطاع صناعة الكيماويات والصناعات المساندة لها. وتساهم الشركات الخليجية الاعضاء في الإتحاد مجتمعةً بأكثر من 95% من مجمل إنتاج البتروكيماويات في دول الخليج العربي. وينظم الاتحاد سنوياً ست فعاليات على المستوى العالمي، ويتبنى الاهتمامات المشتركة لقطاع البتروكيماويات في دول الخليج العربي.