أبوظبي – مينا هيرالد: تماشياً مع جهودها في تعزيز تفاعل المجتمع ومنح الشباب الإماراتي فرصة للمشاركة في تطوير مستقبل جزيرة ياس، أطلقت “ميرال” في شراكة مع جامعة زايد تعد الأولى من نوعها مسابقة “تحدي الإبداع في جزيرة ياس”. ووفّرت هذه المسابقة، التي استمرت طوال الفصل الدراسي، فرصةً مميزة للطلاب لتقديم أفكار مبتكرة تسهم في تطوير مستقبل جزيرة ياس كوجهة عالمية عصرية للتسلية والترفيه، والتي ستوفر تجارب فريدة للمنطقة.

شهدت المسابقة مشاركة 33 فريقاً وأكثر من 150 طالباً وطالبة. وخلال الأسبوع الثاني من شهر مايو 2016، قدمت الفرق المشاركة اقتراحاتها وأفكارها إلى لجنة التحكيم للحصول على فرصة الفوز بالمسابقة. وقامت اللجنة بتقييم 33 مشروعاً ومن ثم تم اختيار المشاريع الخمسة التي وصلت إلى المرحلة النهائية، وانتهت باختيار المشروع الفائز.

وخلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في “فيراري وورلد أبوظبي”، تم الإعلان عن فوز “ياس ماركت” بمسابقة “تحدي الإبداع في جزيرة ياس”، وهو مشروع تم تقديمه من قبل فريق يتكون من خمس طالبات. خلال المرحلة القادمة، سيتم تقييم المشروع الفائز من حيث إمكانية تنفيذه من قبل فريق القيادة في “ميرال”.

وقال محمد عبد الله الزعابي، الرئيس التنفيذي لشركة ميرال: “أود أن أهنئ فريق مشروع ’ياس ماركت‘ الذي فاز بـتحدي الإبداع في جزيرة ياس، بعدما قدّم اقتراحاً يتوافق مع رؤيتنا الهادفة إلى تعزيز مكانة الجزيرة كالوجهة المثالية لجذب سكا الإمارات والسياح من جميع أنحاء العالم. وأشعر بالفخر بأننا قادرون على منح شبابنا البيئة المناسبة لخلق الأفكار المبدعة هنا في أبوظبي بهدف دعم وتطوير مستقبل جزيرة ياس.”

وأضاف الزعابي: “في عام 2015، رحبت الجزيرة أكثر من 25 مليون زائر من مختلف أنحاء العالم، ونطمح في المستقبل إلى الاستمرار في مسيرة الابتكار والتطوير وتنفيذ مشاريع تعزز مكانتنا وتضيف المزيد إلى قائمة عروضنا والتجارب الفريدة التي نقدمها للزوار.”

وسيشمل “ياس ماركت” صالة للمناسبات الخاصة، كما سيكون المكان الأمثل لتجمع شركات الأعمال الإماراتية ومشاريع الشباب الناشئة، وردهة طعام وأسواق تقليدية تعكس ثقافة وتراث الدولة. ولإضفاء طابع مميز على المشروع، اقترح فريق جامعة زايد تخصيص مساحة لشخصيات الرسوم المتحركة المحبوبة مثل شعبية الكرتون، واشحفان، وحمدون، وماجد، ومنصور، وخوصه بوصة التي يعرفها ويعشقها الإماراتيون منذ الصغر. وقد تم تطوير اقتراح المشروع من قبل فريق جامعة زايد الذي تضمن كل من العنود الرميثي، وأسماء الكتبي، وإيمان لارل، ورايسا الفلاحي، وشيخة الخرجي.

وقالت العضوات الفائزات: “نحن سعيدات جداً بالفوز بـ’تحدي الإبداع في جزيرة ياس‘. وعندما أجرينا أبحاثنا وقمنا بتطوير استراتيجيتنا، رأينا أنه من المهم أن يسلط مشروعنا الضوء على الثقافة الإماراتية، ويعكس في نفس الوقت الطابع العالمي لجزيرة ياس. ونود أن نشكر “ميرال” لتبني هذا المشروع وأعضاء هيئة التدريس في جامعة زايد لتوجيهاتهم وإرشادهم.”

ومن جانبه قال الدكتور أسامة التمتامي مساعد عميد كلية الإدارة في جامعة زايد: “لقد شهدت النسخة الأولى من ’تحدي الإبداع في جزيرة ياس‘ نجاحاً مبهراً. ويسعى طلابنا في جامعة زايد إلى ابتكار أفكار مفيدة لمواجهة كافة التحديات على مستوى العالم وتعد مشاركتهم في تشكيل مستقبل جزيرة ياس مثالاً على مدى قدرتهم على الابتكار والإبداع. ويتيح هذا التحدي فرصة تطوير أحد أبرز معالم أبوظبي الفرصة أمامهم لإظهار قدراتهم الإبداعية كما يعكس مدى ثقتنا بشباب وطننا.”

وتتولى شركة “ميرال” مسؤولة الترويج لجزيرة ياس دولياً، وهي معنية بتطوير وإدارة وجهات تسلية وترفيه وأعمال مثل “فيراري وورلد أبوظبي” و”ياس ووتر وورلد” و”ياس مارينا”.