دبي – مينا هيرالد: أفاد تقرير عن إنفاق المستهلكين لعام 2016 صدر عن شركة “نتورك إنترناشيونال”، المزود الرائد والمستقل لحلول الدفع الإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أن حجم الإنفاق المحلي باستخدام البطاقات في دولة الإمارات ارتفع بنحو 12% في الربع الأول من 2016 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأظهر التقرير، الذي استند إلى تعاملات البطاقات الائتمانية والخصم في دولة الإمارات، أن حجم الإنفاق عن طريق البطاقات الصادرة في الدولة استمر ليسجل أقوى معدل نمو بالإضافة إلى بقية دول مجلس التعاون الخليجي، التي ارتفع الإنفاق فيها بنحو 3%. وارتفع حجم الإنفاق باستخدام البطاقات في الدولة بشكل عام بنحو 7%، نظراً لتأثير المستهلكين الإقليميين بشكل كبير، فيما سجل حجم إنفاق التجارة الإلكترونية باستخدام البطاقات نمواً كبيراً بنحو 27%.

وتعليقاً على نتائج التقرير، قال بايراف تريفيدي، الرئيس التنفيذي لـ “نتورك إنترناشيونال”: “ما زال مستخدمو البطاقات المحليون في الدولة يواصلون تأثيرهم الإيجابي على نمو الاقتصاد. ولا شك أنه في ظل الارتفاع الواضح في حجم الإنفاق باستخدام البطاقات من دول الخليج، يتعين على المتاجر الذكية ملاءمة استراتيجيتها التسويقية مع اتجاهات المستهلكين في المنطقة وخياراتهم المفضلة، حيث أصبحوا الهدف الأكبر لأصحاب الأعمال في الدولة. كما ارتفع الإنفاق الإلكتروني أكثر من أي وقت مضى، وتعكس خيارات التسوق المتغيرة للمستهلكين في الدولة. وسوف يتعين على المتاجر تبنّي هذه الأنماط المتغيرة وتوسيع عروضها الإلكترونية لتحقيق الاستفادة الكاملة للنمو المحتمل في التجارة الإلكترونية”.

اتجاهات السياحة تؤثر في الإنفاق

وأظهر تقرير “نتورك إنترناشيونال” حول إنفاق المستهلكين للربع الأول من عام 2016 تراجع إجمالي الإنفاق باستخدام البطاقات في قطاع السياحة بنحو 6% في الدولة. ونظراً للارتفاع المستمر في سعر صرف الدولار الأمريكي إضافة إلى النظرة المتفائلة للاقتصاد العالمي وانخفاض أسعارالنفط الخام، جاءت أكبر التراجعات في الإنفاق من الصين (26%) وروسيا (24%).

وعلى الرغم من انخفاض حجم الإنفاق باستخدام البطاقات من أوروبا وأمريكا الشمالية بنحو 3% و5% على التوالي، أظهرت البلدان التالية نمواً إيجابياً قوياً في الإنفاق خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2016: فنلندا (+28%)، والمملكة المتحدة (+15%)، وأيرلندا (+15%).

التعطش للمزيد والمزيد…
بلا شك تعد الأغذية والمشروبات القطاع الواعد في الدولة، وقد سجلت ارتفاع في حجم الإنفاق المحلي باستخدام البطاقات بنحو 19%، وارتفاع الإنفاق بشكل عام بنحو 17%. وتم تسجيل أعلى معدلات نمو الإنفاق العالمي باستخدام البطاقات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بما فيها السعودية (+31%)، ومصر (+29%)، وقطر (+27%). كما أظهر الأمريكيون شهية مفتوحة بنمو قوي بلغ 20%، فيما سجلت المملكة المتحدة نمواً إيجابياً بنحو 12% في القطاع.

الضغط على قطاع التجزئة الفاخرة والفنادق
تلقى قطاع التجزئة الفاخرة الضربة الأكبر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2016 مع تراجع الإنفاق باستخدام البطاقات بنحو 15% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، نتيجة لتراجع حجم الإنفاق الصيني (52%) والروسي (42%) في هذا القطاع. وكان هنالك أيضاً انخفاض كبير في الإنفاق من قبل الولايات المتحدة (32%) والسعودية (29%) ولكن انخفاضاً متواضعاً في الإنفاق المحلي بنحو 5% قد خفف من حدة التأثير العام.

وشهد الإنفاق العام والمحلي باستخدام البطاقات في قطاع الفنادق انخفاضاً طفيفاً بنحو 3% في الربع الأول من 2016 (مع انخفاض بنحو 10% في متوسط الإنفاق عند كل شراء). وارتفع الإنفاق من المملكة المتحدة بنحو 17%.

زيادة الإنفاق في متاجر السوبر ماركت
ويعتمد الإنفاق باستخدام البطاقات في متاجر السوبر ماركت كما هو متوقع على الاستهلاك المحلي وارتفع بنحو 21%. ومن المفاجئ أن حجم الإنفاق الأكبر في متاجر السوبر ماركت كان من البطاقات الصادرة في مصر (+70%) والسعودية (+43%).