دبي – مينا هيرالد: تحقيقاً لخطة إمارة دبي الاستراتيجية وانسجاماً مع أولويتها في الاهتمام بالشركاء ودورهم الفعال في تحقيق أهداف الهيئة الاستراتيجية، نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي اللقاء السنوي للشركاء الاستراتيجيين والرئيسيين، بحضور سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، حيث جرى تكريم شركاء الهيئة والذين يمثلون عدداً كبيراً من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، والخاصة، والمؤسسات الإعلامية، وذلك في فندق جراند حياة دبي.
ويهدف اللقاء، الذي تنظمه الهيئة بشكل دوري سنوي، إلى تطوير العمل المشترك مع شركاء الهيئة ودعم المشاريع والمبادرات، التي تسهم في عملية التطوير المستدام للشراكات بما يتوافق مع خطة دبي الاستراتيجية ويحقق أعلى معايير التميز في الخدمات، التي تقدمها الهيئة لشركائها ومتعامليها.
وقد رحب سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة بمديري العموم للجهات الحكومية وكبار المسؤولين في الوزارات والدوائر الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص التي تم تكريمها خلال الحفل. وشملت قائمة الحضور سعادة المهندس/ حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، وسعادة /عبد الله الشيباني، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وسعادة /أحمد ساري المزروعي، الوكيل المساعد للخدمات المساندة بوزارة الخارجية، ، وسعادة /اللواء محمد أحمد المري، مدير عام إدارة الإقامة وشؤون الأجانب بدبي؛ وسعادة /عبد الرحمن آل صالح ، المدير العام لدائرة المالية في دبي، وسعادة / الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري في دبي، وسعادة/ أحمد بطي المحيربي، الأمين العام للمجلس الأعلى للطاقة في دبي، وسعادة /أحمد سعيد بن مسحار الأمين العام للجنة العليا للتشريعات، وسعادة /خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف؛ وسعادة/ فرود مورينج، الممثل المقيم للأمم المتحدة في دولة الإمارات العربية المتحدة (وكذلك قطر وعمان).
واستعرضت الهيئة خلال اللقاء استراتيجيتها وخططها ومشاريعها التطويرية الرامية إلى ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للتجارة والمال والسياحة، كما تخلل اللقاء عرض مرئي حول إنجازات الهيئة على المستويات الإدارية والتشغيلية والخدماتية، حيث سلط العرض الضوء على دور شركاء الهيئة في تعزيز مسيرتها الناجحة كواحدة من أفضل المؤسسات الخدماتية حول العالم.
وفي كلمته خلال حفل التكريم، رحب سعادة/ سعيد محمد الطاير بضيوف الحفل، وقال “نسعى من خلال اللقاء وغيرها من النشاطات إلى تطوير العمل المشترك معكم بما يتوافق مع رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله، بأهمية تضافر جهود جميع الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة وكافة الهيئات والمؤسسات المعنية الأخرى لتعزيز الشراكات والتعاون فيما بينها واتخاذ خطوات فعلية حثيثة تسهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 التي وضعت خارطة طريق تتضمن المبادرات الطموحة والمشاريع التنموية لتوفير أرقى الخدمات الحكومية المتميزة واعتماد أفضل الممارسات العالمية بما يحقق سعادة الناس، حيث أن رحلة نجاحنا المتواصلة تتحقق دائماً بوجودكم كداعم أساسي لهذا النجاح. فنحن في الهيئة نستلهم استراتيجية عملنا من قول سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله: “أحد أهم أسباب نجاح اتحاد الإمارات، هو روح الفريق الواحد التي زرعها المؤسسون في كافة أبناء الوطن، والطريق للأمام هو عبر تقوية هذه الروح، نحن دولة واحدة، لها دستور واحد وعلم واحد وجيش واحد وقوانين واحدة، دولة رئيسها واحد هو خليفة بن زايد، لابد أن يعمل الجميع عبر كافة المستويات، وفي مختلف المواقع بروح واحدة، ورؤية واحدة وجهود متكاملة، تلك هي روح الاتحاد الحقيقية”.
وأضاف سعادته: “نتبنى في الهيئة مفهوم “المؤسسة ذات البعد الاستراتيجي” في سبيل تحقيق رؤيتنا في أن نصبح مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي، وقد حددنا أهدافنا الاستراتيجية في ضوء هذا التوجه الذي يتم دمجه مع الأهداف التي تسعى لتحقيقها وكذلك مع المحاور الأربعة الخاصة ببطاقات الأداء المتوازن، وهي استدامة ثلاثية الأبعاد (اقتصادية، بيئية واجتماعية)، والمعنيون وخصوصاً أنتم يا شركاؤنا، والعمليات الداخلية، والدعم والتعلم والنمو”.
وتابع سعادته: ” وقد إعتمدنا على إقامة سلسلة من الشراكات المترابطة وبرامج التعاون ذات القيمة المضافة لمختلف المعنيين بما يتوافق مع رؤيتنا لتحقيق السعادة لكافة متعاملينا ، كما نعمل على بناء علاقات وطيدة وشراكات استراتيجية مع مختلف الجهات المحلية والإقليمية والعالمية، الحكومية والخاصة، ونحرص على تبادل المعلومات وأفضل الممارسات إيماناً منا بأهمية الشراكة في تحقيق النجاح والتميُّز المؤسسي والتطوير المستمر للأعمال. ونتطلع على الدوام لبناء وترسيخ علاقات تعاون وطيدة وطويلة الأمد مع شركائنا بما يضمن ازدهار أعمالنا وأعمال شركائنا، ويرسِّخ الدور الرائد لدبي في تطوير أعمال التنمية المستدامة محلياً وإقليمياً ودوليّاً في سبيل تقديم خدمات الكهرباء والمياه بمستوى عالمي من الاعتمادية والكفاءة والسلامة والبيئة.”
واختتم سعادته بالقول: “أتطلع إلى أن تستمر شراكاتنا وتزدهر لما فيه خير بلادنا ورفعتها وزيادة تنافسيتها بين الأمم، وتحقيق السعادة لجميع من يعيش على أرضها. فلقد أثمر تعاوننا معكم بترسيخ إنجازاتنا وبرامجنا ومشاريعنا الحالية والمستقبلية الواعدة في مجال كفاءة الطاقة والطاقة المتجددة والنظيفة والإبداع والابتكار، والاستدامة، بالإضافة إلى أحدث الخدمات والمبادرات الذكية ، حيث نحرص على التواصل معكم دائماً سعياً منا لتبادل أفضل الممارسات والخدمات ذات المعايير العالمية وذلك عملاً بروح الفريق الواحد”.
وفي ختام الحفل، كرّم سعادة /الطاير شركاء الهيئة الاستراتيجيين من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، من القطاع الخاص، والمؤسسات الإعلامية، وأثنى على دورهم الجوهري في وصول الهيئة لأهدافها الاستراتيجية ومساهماتهم الفعالة في تعزيز جهود الهيئة للدفع بعجلة التنمية المستدامة في دبي والدولة.
وتضم قائمة الشركاء الاستراتيجيين للهيئة كل من بلدية دبي، هيئة الطرق والمواصلات، القيادة العامة لشرطة دبي، المجلس الأعلى للطاقة، وزارة الطاقة، وزارة البيئة والمياه، وزارة الخارجية، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، لجنة دبي للطاقة النووية، الإدارة العامة للدفاع المدني، مؤسسة دبي للإعلام، دائرة الأراضي والأملاك، جامعة الإمارات العربية المتحدة، “آر دبليو إي”، مركز دبي المتميز لضبط الكربون، سلطة واحة دبي للسيليكون، تيكوم للاستثمارات، الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “أيرينا”، مايكروسوفت، محاكم دبي، وغيرهم.
فيما تشمل قائمة الشركاء الرئيسيين كل من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات، الشركة الكورية للطاقة الكهربائية، القيادة العامة للقوات المسلحة، جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين، معهد إدارة المخاطر، أي بي بي، الفطيم كاريليون، “آي بي إم”، وزارة الطاقة للولايات المتحدة الأميركية، سينير، جامعة الشارقة، هيئة الصحة بدبي، هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، منطقة دبي التعليمية، مؤسسة دبي للمرأة، مؤسسة الإمارات للاتصالات، سامسونج، سيسكو، مجلس السلامة البريطاني، مجلس الأعمال المهني البريطاني، وغيرهم.