دبي – مينا هيرالد: بدأت غرفة تجارة وصناعة دبي بتقييم الأفكار التجارية لمسابقة “دبي لرواد الأعمال الذكية”، التي أطلقتها مؤخراً بالتعاون مع مكتب دبي الذكية بهدف المساهمة في تعزيز دور رواد الأعمال في تحويل دبي إلى “مدينة ذكية.”

وتلقت غرفة دبي مع إقفال باب الترشيح 350 فكرةً مبتكرة ضمن المسابقة، حيث جرى فرز المشاركات وتأهل 48 طلباً للمرحلة القادمة من التقييم والتي ستجري تحت إشراف لجنة متخصصة من المحكمين المرموقين من مكتب دبي الذكية وغرفة دبي. وقد خضع أصحاب الأفكار الـ 48 المتأهلة للمرحلة التالية من الجائزة إلى تدريب وتوجيه خلال ورشة عمل امتدت ليومين مؤخراً تحت إشراف مختصين وخبراء استعداداً لعرض أفكارهم الأسبوع القادم.

ويحصل 3 فائزين على جائزة نقدية بالإضافة إلى ترشحهم وانضمامهم إلى مبادرة تجار دبي التي ستساعدهم على تحويل أفكارهم إلى مشاريع واقعية، حيث أن هذه المسابقة مفتوحة أمام جميع رواد الأعمال المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتتطلب من جميع المتسابقين أن يقدموا أفكارهم التجارية التي تدعم أحد ركائز استراتيجية مبادرة دبي الذكية والتي تشمل الاقتصاد الذكي أو الحياة الذكية أو التنقل الذكي أو الحوكمة الذكية أو البيئة الذكية أو الأفراد الأذكياء.

وقالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية: “دخلت المسابقة مراحلها الأخيرة، وقد أثارت إنتباهي الأفكار المبتكرة التي تقدم أصحابها بها، وهي تخدم أهداف دبي الذكية ورؤيتها بالتحول لأذكى مدينة عالمياً، حيث تركز هذه الأفكار على تحقيق القيمة المضافة لدبي ومجتمعها، وتدعم تحولنا الذكي.”

وقال عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي والمنسق العام لبرنامج تجار دبي إن المشاركات إيجابية وهناك عدد من الأفكار المبتكرة التي ستضيف إلى بيئة الأعمال في دبي وتعزز من رؤيتها في التحول الذكي، مشيراً إلى أن الإقبال على المشاركة فاق التوقعات، ويعكس دور رواد الأعمال كمحرك للنمو الاقتصادي المستقبلي لدبي.

وأضاف الزعابي إن رؤية الغرفة هي أن تكون مركزاً للإبداع والابتكار في القطاع الخاص من خلال تقديم برامج مبتكرة لمجتمع الأعمال، مشيراً أن الغرفة تطلق مبادرات جديدة باستمرار لتعزيز تجربة العملاء ومكانة دبي كوجهة تجارية عالمية رائدة في مجالات متعددة، معتبراً إن استراتيجية الإمارات ما بعد النفط باتت ركيزة للتوجه المستقبلي نحو قطاعات وصناعات تبرز الحاجة فيها للابتكار والتميز، ولذلك فإن الغرفة تعمل بالتنسيق مع شركائها على دعم هذا التوجه لدى رواد الأعمال من خلال مبادرات ونشاطات متنوعة ومنها مسابقة دبي لرواد الأعمال الذكية تعزز التوجه الذكي في إقامة مشاريع الأعمال.

وتهدف هذه المسابقة لمساعدة رواد الأعمال الشباب ليكونوا جزءاً من مبادرات دبي الاستراتيجية، بالإضافة إلى تعزيز دور رواد الأعمال الشباب وأصحاب المشاريع ليكونوا جزءاً من رسالة مكتب دبي الذكية في خلق السعادة من خلال تبني التكنولوجيا المبتكرة وتحويل دبي إلى مدينة ذكية.

وسيتم تقييم جميع الطلبات والأفكار التجارية لهذه المسابقة وفقاً لمعايير متنوعة. وتشمل هذه المعايير مشكلة المشروع أو الفكرة وتركيزها على فرص الأسواق الكبيرة أو الناشئة، والقيمة وحاجة العملاء من هذه الخدمة أو المنتج، ومتطلبات السوق والساحة التنافسية المرتبطة بالفكرة، ومتطلبات عملاء المشروع أو الفكرة، ودعم أبعاد مبادرة دبي الذكية، وتقييم فريق العمل و شغفهم حول الفكرة، وخطة التنفيذ الشاملة والموثوقة للفريق، ونموذج العمل للفكرة، بالإضافة إلى توقعات النمو المالية للفكرة وطرق زيادة الربح.