دبي – مينا هيرالد: أعلنت مجموعة “أفيفو غروب”، التي تعد واحدة من كبرى شبكات الرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي وتمتلك 32 منشأة صحية في المنطقة، عن شراكتها الجديدة مع صندوق البنية التحتية الثاني “الصندوق” برعاية البنك الإسلامي للتنمية IDB وبعض المؤسسات الاستثمارية الأخرى. وقد أكمل “الصندوق” استثمارات كبيرة في مجموعة “أفيفو” للمساعدة على توسيع أنشطتها في مجال الرعاية الصحية على المستوى الإقليمي.
يستثمر صندوق البنية التحتية الثاني في مشروعات البنية التحتية في جميع أنحاء آسيا وإفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط معتمداً على رأس مال يقدر ب750 مليون دولار. يُدار الصندوق من قبل شركة اسما كابيتال بارتنرز ش.م.ب.
وفي معرض تعليقه على هذه الشراكة، قال السيد شاليش داش رئيس مجلس إدارة مجموعة أفيفو: “إن مجموعة أفيفو تعرب عن امتنانها للدخول في تلك الشراكة الجديدة والمهمة مع صندوق البنية التحتية الثاني لبنك IDB. ستتيح لنا هذه الشراكة تعزيز أدائنا وترسخ من وجودنا وتوسعنا في أرجاء المنطقة. ونحن نعتقد أن تلك الشراكة ستضيف الكثير من القيمة ل(العرض العام الأولي) المقبل لمجموعة أفيفو.
أعرب السيد أميتافا غوسال، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس إدارة مجموعة “أفيفو” عن سعادته بوجود صندوق البنية التحتية الثاني كشريك أساسي وفاعل لتحقيق النمو والتوسع في المستقبل. وقال غوسال: “حققت أفيفو معدلات نمو كبيرة خلال الخمس سنوات الماضية عبر مواقع متعددة وتخصصات متنوعة. لقد خضنا مناقشات عديدة مع الصندوق خلال الشهور القليلة الماضية، ونحن نرى فرصاً كبيرة وواعدة في العمل معاً لتعزيز موقف أفيفو في السوق باعتبارها المجموعة الرائدة في تقديم الخدمات الصحية المتكاملة داخل المنطقة وخارجها. من المقرر أن تشمل مظلة خدمات أفيفو كل من سلطنة عمان وقطر والمملكة العربية السعودية ومنطقة جنوب شرق آسيا، وذلك انعكاساً لمعدلات النمو المتوقعة خلال المرحلة المقبلة. وخلال العامين المقبلين سوف تتواجد أفيفو في 5 من أصل 6 دول في مجلس التعاون الخليجي.
يقول السيد ستيفن فينبرغ الرئيس التنفيذي لشركة اسما كابيتال بارتنرز: “هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في قطاع الرعاية الصحية، ونحن سعداء للدخول في شراكة مع فريق أفيفو الإداري ذو الكفاءة والحرفية العالية، والذي يحظى بسجل حافل من التطوير في إدارة شبكة الرعاية الصحية الخاصة به على مستوى المنطقة”. وأضاف فينبرغ: “إن التكامل بين خبرة أفيفو التشغيلية وشراكتنا الحالية، من شأنه تعزيز موقف أفيفو في التوسع لتشمل مناطق أكبر وتصبح إحدى الشركات الرئيسية لتوفير خدمات الرعاية الصحية في المنطقة”.