دبي – مينا هيرالد: وقعت ’هانيويل‘ (المسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز HON) اتفاقية مع ’مجموعة إمباير للطيران‘ بهدف توفير باقتها الكاملة من خدمات ومنتجات الاتصال المباشر لكل من مقصورة المسافرين وقمرة القيادة. ومن المقرر تزويد أسطول طائرات ’إمباير للطيران‘ بمجموعة متكاملة من التقنيات والحلول التي طورتها ’هاونويل‘ عن طريق شركة Satcom التي استحوذت عليها مؤخراً.

وتسهم باقة الأجهزة وخدمات البث التي تقدمها هانيويل في تعزيز إنتاجية المسافرين وطاقم الطائرة على حد سواء، بالإضافة إلى توفير الترفيه لكل من مالكي طائرات مجموعة إمباير للطيران والمسافرين على متنها. وتشتمل باقة خدمات هانيويل على تزويد مقصورة الطائرة بجهاز راوتر AvioIP ليسهم في تأمين اتصالٍ ثابت للمسافرين بشبكة الإنترنت خلال فترة الرحلة ومنحهم فرصة اختبار “مكتبٍ في الأجواء” يخولهم الوصول إلى بريدهم الإلكتروني وإجراء مكالمات الفيديو واستخدام الأجهزة الذكية. كما تتيح الباقة للطيارين في قمرة القيادة فرصة الوصول إلى مركز البيانات العالمي الخاص بهانيويل حيث تسهم خدمات دعم رحلات الطيران ومعلومات الطقس في رفع كفاءة أدائهم وقياس استهلاك الوقود وتفادي التأخير.

وفي معرض تعليقه على باقة الخدمات الجديدة، قال مايكل إدموندز، نائب رئيس خدمات الطيران والربط في هانيويل إيروسبيس: “يسهم نهجنا المتكامل الرامي لتأمين اتصالٍ ثابت بالشبكة على متن رحلاتنا المباشرة في مساعدة إدارة شركاتٍ مثل مجموعة إمباير للطيران على إضافة قيمةٍ جديدة للسوق. خصوصاً مع اعتماد هذه السوق على التكنولوجيا بشكل أساسي من أجل الاستمتاع بأفضل تجربة طيران ممكنة. وتتصدر هانيويل مساعي التطور المتسارع في مجال تكنولوجيا اتصالات الطائرات. وتأتي هذه الاتفاقية لتعكس اتساع نطاق الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركة وقدرتنا على إحداث تطورٍ كبير في تقنيات الاتصال على متن الطائرات.

ويسهم توحيد قدرات برامج وأجهزة هانيويل في منح المشغلين تجربة منقطعة النظير من خلال إتاحة منصة إتصالٍ متكاملة تجمع بين برامج التوجيه، وتقنيات البث، والتجهيزات والمعدات، والأجهزة الإلكترونية وخدمات دعم رحلات الطيران. حيت تتاح للمسافرين فرصة الحصول على باقة متكاملة من الخدمات المخصصة لتلبية احتياجاتهم فيما يتعلق بالاتصال بالشبكة الإلكترونية والتواصل مع كافة أرجاء العالم.

بدوره، قال باراس بي داميكا، المدير التنفيذي في مجموعة إمباير للطيران: “يتزايد الطلب على حلول الاتصال التي تمنح المسافرين فرصة البقاء على تواصلٍ خلال رحلات الطيران، وتزود الطيارين بالمعلومات الفورية اللازمة لتحسين تجربة الطيران. ويعكس الاعتماد على مزودٍ رائدٍ للحصول على خدمات الاتصال في مقصورة الطائرة وقمرة القيادة إمكانية تقديم أعلى درجات الخدمة للمسافرين على متن طائراتنا لتلبية رغبتهم في البقاء على اتصال سواء في الوقت الراهن أو في المستقبل”.