دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة هيونداي موتور عن تعيين المصمم العالمي الشهير سانغ يوب لي نائباً للرئيس للتصميم في مركز التصميم التابع لصانعة السيارات العالمية بدءاً من يونيو من العام الجاري.

ومن المنتظر أن يصبح لي، الذي كان يشغل قبل انتقاله إلى هيونداي منصب رئيس التصميم الخارجي والتصميم المتقدم في بنتلي، مسؤولاً عن وضع الاستراتيجيات وتحديد التوجهات وقيادة الابتكارات التصميمية في مجالات التصميم الداخلي والخارجي، علاوة على الألوان والمواد، لشركة هيونداي موتور وعلامة سيارات جينيسيس، وذلك بناء على خبرته الواسعة في العمل بتصميم أنواع عديدة من السيارات الفاخرة. ومن المقرر أن يعمل لي مع النائب الأول للرئيس لوك دونكرڤولك.

وقال سانغ يوب لي بمناسبة الإعلان عن تعيينه نائباً للرئيس في هيونداي موتور، إن قدرات التصميم المبتكر في الشركة والنمو المثير للإعجاب الذي تواصل تحقيقه “لطالما كانت مصدر فخر لي ككوري يعمل خارج بلاده”، وأضاف: “أما الآن فأرغب في المساهمة بوضع تصاميم سيارات تتسم بالريادة العالمية لكل من هيونداي موتور وعلامة جينيسيس”.

من جانبه، قال دونكرڤولك، إن سانغ يوب لي “أثبت نفسه كأحد أفضل مصممي السيارات على الساحة الدولية”، مشيراً إلى أن فلسفته التصميمية القائمة على السعي وراء التحديات والابتكارات الجديدة “تتسق مع روح العمل في هيونداي موتور”.

ويشتهر سانغ يوب لي بكونه نجماً كورياً لامعاً في عالم تصميم السيارات على الصعيد الدولي. وكان لي بدأ حياته المهنية في شركة “بينينفارينا” ومركز تصميم سيارات بورشه، وذلك في أعقاب تخرجه في قسم النحت بجامعة هونغيك الكورية، وكلية مركز الفنون للتصميم بولاية كاليفورنيا. وفي العام 1999، انضم لي إلى جنرال موتورز واضعاً تصاميم عدد من السيارات النموذجية مثل سيارة “كامارو كونسيبت” التي تتحوّل إلى الآلي الشهير “بمبل بي” في فيلم “ترانسفورمرز” (المتحولون)، وسيارة “كورڤيت ستينغراي” النموذجية.

وواصل سانغ يوب لي تقدّمه في محطات النجاح عبر مسيرته المهنية، فانضمّ إلى مجموعة فولكسفاغن في أمريكا ليشغل منصب كبير المصممين لسيارات فولكسفاغن وأودي وبورشه ولمبرغيني. وقد ترأس منذ العام 2012 قسم التصميم الخارجي والتصميم المتقدم في بنتلي موتورز المحدودة.

واعتبر مايك سونغ، رئيس هيونداي لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط، من جهته، أن سانغ يوب قد نجح في وضع تصاميم بعض أشهر السيارات الفاخرة والرياضية في السنوات الماضية، مثل كثير من الطرز المطلوبة من المتحمسين للسيارات في الشرق الأوسط. وكشف سونغ عن ارتفاع سقف توقعات هيونداي حيال علامة جينيسيس في المنطقة، معرباً عن شعوره بالحماسة لتولي سانغ يوب لي زمام العمل على رسم ملامح مستقبل كل من هيونداي وجينيسيس.