القاهرة – مينا هيرالد: كشف تحالف “ماونتن فيو – سيسبان” السعودي المصري مؤخراً عن إطلاق أضخم مشاريع التطوير العقاري في مصر، وهو مشروع “ماونتن فيو آي سيتي” (“Mountain View iCity”) الذي سيجري تطويره في القاهرة الجديدة باستثمارات تتخطى 3,6 مليار دولار، ويتضمن مخططه العام مجتمعاً عمرانياً متكاملاً سيلبي متطلبات التنمية المستدامة في مصر وفق أحدث التصميمات والمعايير العالمية.
الإعلان عن المشروع جاء خلال حفلٍ خاص رعاه رئيس مجلس الوزراء المصري، المهندس شريف إسماعيل، وحضره وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية المصري الدكتور مصطفى مدبولي، وشهد مشاركة المهندس عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة شركة ماونتن فيو المصرية، والسيد أيمن إسماعيل رئيس مجلس إدارة دار المعمار جروب، والأستاذ علي بن موسى الشريف، رئيس مجموعة سيسبان القابضة السعودية، وعددٌ من كبار رجال الأعمال في المملكة العربية السعودية ومصر والوطن العربي، ولفيف من مشاهير الفن والإعلام.
“ماونتن فيو آي سيتي”، الذي سيتم تطويره على مساحة إجمالية تتجاوز 2 كيلومتر مربع، يعتبر أحد أهم المشروعات الاستراتيجية التي تستند إلى مفهوم الشراكة بين القطاعين العام والخاص للمرة الأولى في مصر، حيث تتوزع نسبة الشراكة فيه بواقع 60% لـماونتن فيو – سيسبان، و40% لوزارة الإسكان المصرية، وهو يهدف إلى الدفع بعجلة التنمية والاستثمار في القطاع العقاري من خلال توفير وحدات سكنية عصرية بأسعار منافسة.
وتقوم شركة دار المعمار للاستشارات والتصميمات الهندسية (DMA) بالاتفاق مع CallistonRTKL وهي من كبرى شركات التصميمات الهندسية والاستشارية العالمية، بالمشاركة في وضع تصميمات المشروع، حيث من المقرر أن يجمع مشروع “ماونتن فيو آي سيتي” بين الإبداع والبناء والتشييد، وسيتم تنفيذه طبقاً للمعايير العالمية، ولكن على أرضٍ وبسواعد مصرية.
ويتضمن المشروع عدة أفكار يتم تنفيذها باستخدام التقنيات الذكية، حيث سيعتمد مفهوم آي-فيلا (I-Villa)، الذي ينطوي على التصميم الملهم، واستغلال المساحات بشكل مبتكر، لتحمل الـ آي-فيلا نفس مميزات الفيلا الاعتيادية، لكن بمساحات الشقق، حيث تبدأ من 100 وحتى 500 متر مربع، وتتمتع بمدخل خاص وحديقة مستقلة، وموقف ومساحة خضراء خاصين.
الأستاذ علي الشريف، رئيس مجموعة سيسبان القابضة، أوضح أن مشروع “ماونتن فيو آي سيتي” سيضيف إلى الاقتصاد المصري المزيد من القيمة، خصوصاً وأنه يجسد أول شراكة رسمية بين القطاعين العام والخاص، حيث ستنطلق الشراكة التكاملية مع الحكومة المصرية، ناهيك عن المزايا العديدة التي سيقدمها للمصريين على مستوى الوظائف المتعددة، ومساحات الأعمال والتجارة المبتكرة، والمساكن الراقية والمتنوعة.
وأضاف الشريف: “نحن نثق في مصر كسوقٍ واعدة وجاذبة للاستثمارات، وقد لمسنا بالفعل عند توقيعنا هذه الاتفاقية في مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي، ومروراً بكل مراحل توقيع العقود واستلام الأراضي واعتماد التراخيص وإطلاق المشروع، جهود الحكومة المصرية الرامية لتحفيز المستثمرين وإزالة أية معوقات تواجههم، ناهيك عن ورش العمل التي تهدف لتخطي أي صعاب، مما أثمر عما نراه اليوم من إبداع وتميز يضاهي أكبر وأهم المشاريع العالمية، بالإضافة إلى مزايا التملك العقاري للمستثمرين الأجانب في مصر، الأمر الذي يجعلنا نحن ومختلف المستثمرين السعوديين والإقليميين والعالميين نتطلع قدماً وبكل ثقة إلى الاستثمار وتعزيز تواجدنا في هذا البلد الشقيق. نحن نأتي اليوم لنسجل نجاحاً جديداً لنا في بلدنا الثاني مصر كشريك استثماري في هذا المشروع الرائد، والذي سوف يقدم مفاهيم وأفكار مميزة ومشروعاً متكاملاً يرسم مستقبلاً مشرقاً وحافلاً بالازدهار في مصر”.
من جهته، قال المهندس عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة شركة ماونتن فيو، في كلمته خلال حفل التدشين: “نحتفل اليوم معكم بإطلاق مشروع “ماونتن فيو آي سيتي” ويتزامن هذا الحدث مع مرور عشرة أعوام على تواجد ماونتن فيو في السوق المصرية، حيث استطاعت خلالها إنشاء عشرة ملايين متر مربع وإنشاء وتسليم عشرة مجمعاتٍ سكنية لأكثر من عشرة آلاف عميل”.
وأشار سليمان إلى أن الشركة ملتزمة بدعم الاقتصاد المصري، وأن الأعوام القادمة ستشهد ضخ المزيد من الاستثمارات في القطاع العقاري، مؤكداً على أن “مشروع “ماونتن فيو آي سيتي” يشكل فرصة واعدة للتأكيد على استقرار السوق المصرية، وجاذبيتها للاستثمارات المحلية والعالمية”، منوهاً إلى أن الشركة استطاعت وباقتدار الإسهام بتحقيق أهداف المؤتمر الاقتصادي الذي أقيم بشرم الشيخ عبر جذب استثمارات أجنبية إلى السوق المصرية.
وأفاد سليمان أن مشاريع ماونتن فيو جميعها تتمتع بالخصوصية والتصميم الذكي والموقع المتميز، مشيراً إلى أن “ماونتن فيو آي سيتي” مشروع عقاري مصري يتم تنفيذه وفقاً للمعايير العالمية وأفضل المواصفات البيئية، وسيشمل حلولاً ذكية جديدة لفصل حركة الأفراد في المجمع السكني عن السيارات، كما سيتم التعامل مع “الفراغات” واستغلالها بالشكل الأمثل من خلال المناطق الخضراء بشكل مميز ومختلف، ومن بين المفاهيم المبتكرة التي سيقدمها “نطاق المشاة” (No Car Zone)، وهي منطقة لن يسمح بدخول السيارات إليها.
وتعد سيسبان من أبزر الشركات السعودية، وهي تتميز بشراكات واستثمارات متعددة داخل المملكة وخارجها تسهم في تعزيز وتنمية نشاطاتها. وقد حققت المجموعة نجاحات بارزة على مدى السنوات الماضية مستفيدة من قوة الاقتصاد السعودي والمشاريع التنموية الكبيرة التي تشهدها المملكة، لتسهم في نهضة البلاد بتفعيل مواردها وقدراتها، واستقطاب الفرص الاستثمارية والاستراتيجية.