دبي – مينا هيرالد: استقبلت دبي الخميس الماضي الباخرة السياحية العملاقة “أوڤيشن أوف ذا سيز”، التي رست على ميناء راشد، مبنى المسافرين رقم 3، وذلك في زيارة افتتاحية لها خلال رحلتها الطويلة التي بدأتها من مدينة برشلونة الإسبانية في طريقها إلى سنغافورة. وقد قوبلت السفينة، وهي الثالثة الفريدة من نوعها والتابعة لشركة “رويال كاريبيان إنترناشيونال”، بترحاب كبير من المتفرجين والمعجبين.
وقد شهد هذه المناسبة جمال حميد الفلاسي، مدير إدارة السياحة البحرية في دائرة السياحة والتسويق التجاري)دبي للسياحة) ومجموعة من الشخصيات وممثلي عدد من الجهات الحكومية من الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وجمارك دبي، وموانئ دبي العالمية، ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة. وجرى تقديم درع تذكاري لقبطان السفينة فليمنغ نيلسن على متن الباخرة، وحضر المناسبة الدكتور عبد العزيز العشبان، مدير عام رويال كاريبيان أريبيا وآبي بينلينجتون مدير التسويق والاتصال في رويال كاريبيان انترناشيونال.
وتأتي هذه الرحلة بعد إطلاق الشركة للباخرة “كوانتوم أوف ذا سيز” في عام 2014، والتي وصلت إلى دبي شهر مايو 2015. وباخرة “آنثيم أوف ذا سيز” في العام الماضي. وهو ما يؤكد المكانة التي باتت تتبوأها دبي كوجهة للسياحة البحرية، حيث بلغ عدد السياح عبر الرحلات البحرية حوالي 455,616 سائحاً وصلوا إلى دبي خلال موسم 2014/2015.
وقال جمال حميد الفلاسي، مدير إدارة السياحة البحرية في دائرة السياحة والتسويق التجاري: “نحن سعداء باستقبال باخرة “أوفيشن أوف ذا سيز” وطاقمها والمسافرين على متنها. ونحن سعداء بأن نكون أول ميناء في المنطقة ترسو فيه، ويقيموا لليلة قبل أن تستكمل رحلتها”.

وأضاف قائلا: “إن علاقتنا مع الشركة تمتد إلى عام 2009، والتي قامت خلالها الشركة بتدشين خطها الملاحي الأول في الخليج، متخذة من دبي محطة لعملياتها. ولقد تعززت هذه العلاقة على مدى السنوات. ونحن سعداء أيضا بتدشين “ڤيجين أوف ذا سيز” خلال موسم 2016/2017. ونتطلع للتعاون مع رويال كاريبيان إنترناشيونال لتعزيز سمعة دبي كوجهة رائدة للرحلات البحرية.

وأكد قائلا: “نحن على يقين بأننا سوف نحقق هدفنا وهو استقبال حوالي نصف مليون سائح عبر الرحلات البحرية خلال موسم 2015/2016. كما أن الشكر موصول إلى باقي الشركات التي لديها خطوطا ملاحية بحرية وتنقل الركاب وتتوقف في دبي كوجهة لها. ونحن على استعداد لاستقبال المزيد من السياح القادمين عبر البواخر السياحية البحرية خلال السنوات القليلة المقبلة”.

ومن جهته صرح محمد سعيد، المدير العام لشركة رويال كاريبيان أريبيا: “تعد دبي محور ومحطة رئيسية للمسافرين عن طريق الجو وهي الآن تعزز موقعها كمحطة جغرافية للمسافرين عبر البحر أيضا، وذلك يعود إلى مساحة السفينة التي تستوعب أكثر من ٤٠٠٠ ضيف على متنها. كما تعد دبي محطة مهمة بين برشلونة وسنغافورة وهي محطة غنية بالثقافة والتجهيزات اللازمة لاستقبال شتى مسافري رويال كاريبيان”.

وكسائر مثيلاتها من السفن والبواخر الأخرى، تتميز “أوفيشن أوف ذا سيز” بمجموعة من الابتكارات الأولى من نوعها، والتي تتضمن على سبيل المثال نورث ستار North Star، وهي كبسولة زجاجية على هيئة جوهرة ترتفع 300 قدم فوق مستوى البحر، وجهاز محاكاة للقفز بالمظلات by iFly RipCord ، كما تتضمن الباخرة العملاقة SeaPlex، وهي أكبر مجمّع ترفيهي وصالة رياضية مغطاة في البحر، وتشمل على ألعاب السيارات وألعاب فيديو، وألواح التزلج بالعجلات، ومدرسة للسيرك لتعلم الحركات الأكروباتية.

ولقد تم إطلاق “أوفيشن أوف ذا سيز” في منتصف أبريل 2016، وتسيّر رحلاتها من أوروبا إلى منطقة الباسيفيك بآسيا عبر دبي وسنغافورة، وذلك قبل الوصول في نهاية المطاف إلى الصين (تيانجين) لبدء الموسم الصيني. وتعتبر الباخرة واحدة من أفضل البواخر السياحية للعام 2016، وبها مسرح على شكل برودواي، وغرفة مجوفة ككهف تتيح الرؤية بدرجة 270، علاوة على أكثر من 12 مطعماً، ومن بينها المطعم الإيطالي جيمس لصاحبه جيمس أوليفر.