دبي – مينا هيرالد: كشفت مؤسسة دبي للمستقبل عن جدول أعمال مؤتمر كينوت 2016 الذي ينطلق يوم الاثنين 30 مايو الجاري في دبي، لتكون بذلك أول مدينة عربية تستضيف المؤتمر الذي سيشهد إطلاق أولى مبادرات المجلس العالمي للتعاملات الرقمية لتطوير آليات تشغيل الأنظمة المتعلقة بهذه التعاملات وذلك في إطار جهود المؤسسة لتبني الجيل المقبل من التكنولوجيا واستكشاف تأثيرها على القطاعات المختلفة.
وتتمحور المبادرات حول إطلاق عدداً من المشاريع الأولى من نوعها عالمياً، وهي: مركز دبي المالي العالمي لتوثيق الممتلكات، وشركة لويال للترويج السياحي، ومركز دبي للسلع المتعددة، والذي يهدف إلى تطوير طرق وأنواع التجارة وخصيصاً تجارة الأحجار الكريمة.
وحول استضافة المؤسسة للمؤتمر قال سيف العليلي الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل العضو المؤسس للمجلس العالمي للتعاملات الرقمية : “اطلاق المجلس العالمي للتعاملات الرقمية وعبر منصة المؤتمر أولى مبادراته سيشكل محوراً رئيسياً لرسم مستقبل العمل في التعاملات المالية الرقمية، والتي تعتمد بشكل رئيس على تبني نظام البلوك تشين، وبذلك فإن دبي تقدم للعالم اليوم نموذجاً حياً ومبتكراً لاستخدام هذه التعاملات في المجالات المالية المتنوعة”.
وبين العليلي أن المؤتمر ومن خلال الموضوعات التي يطرحها وعبر متحدثيه من الخبراء العالميين يعد فرصة مهمة لمناقشة الجوانب التطبيقية المتنوعة والمتعلقة بمنصة بلوك تشين وفق الممارسات والقوانين المتبعة عالمياً، وقال: “توجهاتنا الاستراتيجية لتطبيق هذه التكنولوجيا تأتي من دراسة أرقام حقيقية تعكس أثر إدخال هذا النوع من العملات إلى الأسواق المالية وأنواع التجارة وتحقيق إيرادات مالية ضخمة جراء استخدام التعاملات المالية الرقمية و مراقبة تزايد مؤشر الاستثمار في هذا المجال”.
وتتضمن الأجندة جلسات وحلقات نقاشية عدة تسلط الضوء على حال التعاملات المالية الرقمية وتختص بعلوم وتطبيقات عملات نظام البلوك تشين بمشاركة خبراء دوليين في مجال العملات الرقمية. حيث يستضيف المؤتمر متحدثين مؤثرين وصناع قرار لكبرى المؤسسات المالية من الدول حول العالم مثل هولندا و ألمانيا و اليابان و الولايات المتحدة، وذلك بحضور ممثلين من كبرى شركات القطاع الخاص ذات الصلة بمجال التكنولوجيا المالية كذلك من داخل و خارج دولة الإمارات.
كما سيناقش المؤتمر ضمن جلساته نهج التفكير المستقبلي الذي يقف وراء نجاحات الدولة التي حققتها في شتى المجالات، والتي يتشارك الحديث فيها كل من الرئيس التنفيذي ل “كريم” و المدير المالي ل “آي بي إم” و الشريك الإداري لـ ” بيكو كابيتال” و العضو المنتدب لـ “فلات6 لابس” والرئيس التنفيذي للعملات في “آنيكس” و محرر من “كوينديسك” حول الخطوات الاستباقية والابتكارات التي تبنتها دولة الإمارات من خلال أفضل التجارب العالمية، وجلب أحدث التقنيات كتكنولوجيا البلوك تشين التي تسهم في إنماء الاستثمارات المالية بسرعة متناهية.
وسيتحدث ماركو سترنغ الرئيس التنفيذي لـ”جينسيس” عن أنواع العملات الرقمية، ومنها البيتكوين وامتلاكها والتعامل بها بطرق سليمة من خلال البلوك تشين ، كما سيتحدث إقبال علي خان من “إي بي إم” عن تطبيق تكنولوجيا البلوك تشين في كل النشاطات الاقتصادية ودوره في زيادة كفاءة عمل المؤسسات.
ويناقش كين لو الرئيس التنفيذي ل “أنيكس إنترناشونال” خلال المؤتمر توسيع نطاق الخدمات المدفوعة باستخدام عملات رقمية افتراضية وتقليص التكلفة المالية المترتبة، وتطبيق أنظمة التعاملات المالية الرقمية. و سيتطرق فلوريس كليمانس رئيس مجلس “فوكافيت” إلى إمكانية تحويل كافة الأنشطة التجارية وكل التعاملات المالية للمؤسسات إلى تعاملات رقمية من خلال تبني أنظمة البلوك تشين وأثرها الإيجابي العائد على المؤسسات نتيجة هذه الممارسة الحديثة.
وستتحدث الدكتورة عائشة بن بشر المدير العام لمكتب دبي الذكية خلال المؤتمر عن دور هذه التكنولوجيا في تسجيل وتوثيق كافة المعاملات الرقمية والتداولات باستخدام العقود الذكية والعملات الرقمية وغيرها، كما ستعرف على أحدث التقنيات والبرامج المكملة لوظائف البلوك تشين، واكتشاف فرص التطوير والتناغم بين هذه التقنيات الحديثة وأنظمة العمل الحالية للارتقاء بمستوى الخدمات في شتى المجالات في دبي والإمارات بشكل عام، بالإضافة إلى اكتشاف الحلول المستقبلية مما يحقق الريادة وزيادة العوائد ويضمن استدامة كافة القطاعات الاستراتيجية.
وتخصص الأجندة جلسة تتناول فيها عملة البيتكوين منذ نشأتها وتطور مراحل استخدامها إلى الآن واستخدامها في المستقبل ضمن نظام البلوك تشين، وسيتحدث عن ذلك كل من المدير المالي ل”جينسيس”، والرئيس التنفيذي لمؤسسة “بيتكوين”، والعضو المنتدب لـ”بيناري فاينانشال”، ومدير العمليات في موقع “بيتكوين دوت كوم”، ورئيس قسم التسويق في “كوينسيليوم”.
ومن المقرر أن يختم المؤتمر جلساته بجلسة حوارية حول التحول إلى اقتصاد المعرفة، و إمكانية تقديم نظام البلوك تشين أكاديمياً وتقديم استراتيجيات عالمية لإدخاله في عملية التعليم ويتولى الحديث عن ذلك السيد دين ماسلي المدير التنفيذي لشبكة تعليم البلوك تشين .
وتأتي استضافة مؤسسة دبي للمستقبل للمؤتمر في ظل الشراكة التي أبرمتها مع كينوت العالمية ضمن إطار برنامج شركاء المستقبل المدرج في أجندة دبي المستقبل المعتمدة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي “رعاه الله”.
ويعتبر المؤتمر حاضنة توفر التحفيز والدعم للشركات الناشئة في العديد من المجالات مثل مسارات التوظيف والاستثمارات، بالإضافة إلى توفير الفرصة للمشاركين للتواصل مع خبراء الابتكار في تكنولوجيا “البلوك تشين” في الشركات الأخرى.
كما يشكل المؤتمر مظلة يجتمع تحتها أهم مطوري و مستخدمي تكنولوجيا التعاملات المالية الرقمية بهدف تسليط الضوء على مستقبل نظام البلوك تشين وأنظمة التعاملات المالية الرقمية الأخرى وإيجاد حلول مبتكرة لتعزيز دور عملات البيتكوين ومثيلاتها في إنعاش العديد من القطاعات التي تقدم الخدمات المالية لتحقيق استدامة الاقتصاد المحلي و الدولي.